الشاعر د. عبد السلام الحديثي

 حالُ    العوام    محبة      الأقوال
ولحب      أهل     الله      للأفعال
حال  الرجال  مراتب  نحو   العلى
ولحال   شيخي  رفعة     ومعالي
فالنقص  في  خلق  الدعي   مقاله
وكمال   شيخي    مبلغ      الأنفال
شيخي وريث السر في هذا الورى
سيان     بين     مقرب      أوقال
فالأرض  كل  الأرض  فيها   عالم
بدقائق        النيات       والأعمال
هذا   الذي   بغداد    من    نفحاته
صارت   عرين  الأسد    والأبطال
***   ***
جل  العراق  عن الهزيمة إنْ يكنْ
فيهِ    الأسودُ   مشايخي  ورجالي
فيه   الرسالة   والنبوة     والتقى
والمرتضى   فيه     وخيرُ    الألِ
الكسنزانيون      فيه      عرينهم
أو كيف  يشكو  جارهمُ من  حال؟
جئناهموا نشكوا العلوج  وظلمهم
دقوا   طبول    الويل     والأهوال
ماراعهم   طفلًُ    يموت  كزهرةٍ
ياويلهم    من   صرخةِ   الأطفالِ
ماراعهم    أنا    نموت   تضوراً
وعزيزنا   يسمو   عن    التسألِ
ماهمهم    إلا     أنتزاعُ     يقيننا
بااللهِ    بالوطن   العزيز    الغالي
لكن    غوث    الرافدين    ملاذنا
أضرب   فديت   جحافل    الجهال
إضرب  جموع   الزاحفين  لديننا
يبغون  سحق  الحرث   والأنسالِ
وعد    النبي    لتُنصْرنَّ    ديارُنا
هل  جاء هذا  الوعد  في الأجال؟
***   ***
ياراية   النصر  المُبين     نعيشهُ
حفل    يقام      بمنةِ       الفعَّالِ
ندعو بجاه المصطفى  نور الهدى
نصراً    يجىء   بسورة   الأنفالِ

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube