هِمَمًُ    يُطاولها    الزمانُ   فيقهرُ
وعلا   تُحارُ  به  العقول   وتُسحرُ
يا آلَ خيرِ  الآلِ   من  نسلِ   الهدى
طه    محمد     جدكمُ    فالتفخروا
بسموكمْ  يسمو  الضعيفُ   مُباهياً
وبنوركمْ   يجلي  الظلامُ   ويحسرُ
بعلوكمْ  يَعلو  على    هامِ    الدُنى
ويَعزَّ     مغمورًُ    فلا     يُستَحقَرُ
صامَتْ سيوفُ  الحق في أغمادها
ولِبأسِكُمْ  تَشدو   السيوفُ  وتفطرُ
ما بَينَ  كُنْ   سينُ  السرائر   كلها
والزاي  زادوا  العارفين  واكثروا
والنونُ  بعد   الألف    آن   آوانهٌ
أبن  الحُسين  سَميُ  أحمد   يَظْهَرٌ
هو    كسنزانُ   حروفهٌ   أسرارهٌ
أما    المعاني   غورها    لا يسبرُ
من  نور خيرِ الخلقِ كونَّ  نوركمْ
والمصطفى  من نور  ربهِ   يزهرُ
لكم   الشفاعةُ   والوسيلةُ    أنتمو
يا ويلَ  من    عن  ركبكمْ     يتأخرُ
فَرَقَاً  أذوبُ  مِنَ   المهابةِ   واللقا
والبعدُ  يوحشني  فمن ذا   يصبرُ؟
شيخي  أبو نهرو- فديتكَ – أنّ ليْ
قَلْباً     بغير    هواكمو     لايُبصرُ
بأبي     وأمي    سيدي  أفديكموا
خالي  الوفاض   أتيتكم    فالتعذْرو 

—————————————

د. عبد السلام الحديثي

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube