قصيدة  مكطوع راسك يالحسين شلون منظر وانتة حبيب المصطفى الله واكبر

أ.د فاضل عواد

 

يحسين يا فخر العروبة وفخر الاسلام
من يوم دكة كربلا وعيوني متنام

بيوم القيامة تنرفع مدمية الاعلام
ميضيع دمك يالحسين وصار عنبر

بيكم يسادات العرب احنة افتخرنة
واللي يحبكم سادتي يدخل الجنة

واللي كطع راس الحسين معروف عنة
خسران دنية وآخرة وبالنار جمر

من يوم جرحك يا علي مدمية الكلوب
والنوبة دكة كربلا وحسين مصيوب

جسمة الشريف اللي وكع وبحبل مسحوب
محزوز راسك سيدي الله اكبر

أشرار داروا عالحرم واسمع خبرهم
حتى الرضيع البالمهد ما خلص منهم

عترة نبينة المصطفى مسبية عدهم
يا ويل حال اللي أمر وبهاي قرر

دميت كلبي يالحسين بحالك شصار
والتمت عليك العدا وسيوف أشرار

هاي المصيبة اللي جرت وشلون أخبار
ما تنحجي ولا تنوصف والحادي كبر

يا حيف راسك عالرمح وعلى الوطية
وانكصت ايد الكصتك يا بو الحمية

ملعون كلمن قاتلك صبح ومسية
شيكول باجر للنبي لو صار محشر

لو صبت عيوني الدمة وكلبي تفطر
دمة الشريف اللي كتب عونك يحيدر

آنة الحسين اللي فزت عالظلم واكثر
نلت الشهادة والنبي بهاي قرر

شنهو عذركم يا زلم يوم القيامة
سبط النبي سيد البشر عالدرب هامة

مكطوع راس الحيدري وسفة وندامة
شتكول كل هاي البشر كدام حيدر

منذورة عيني للدمع وابجي عليهم
اللي انسبوا بكربلا وشصا ربيهم

هذا المصاب اللي جرة وانصب عليهم
ما صار بالدنية ترة وبروحي أثر

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube