الشاعر الشهيد علي فايز ( أبو طيبة )

 

حييت شيخي بكلِّ الحب إذ قدِما

ألْقيتُ رأسي على أقدامه فأبى

أستغفر الله قال الشيخُ قلتُ له

إذ يَسبِقُ القولُ في لو أَنهمْ ظلموا

فاستَغفروا الله واستغفَرتَ أنت لهم

يا لهْف نفسي على من يُوقظُ الهِمَما

إنَّ الترقّي لعبدٍ يَلْثَمُ القَدَما

بِكُمْ سيغفِرُ ربي ذنب من أَثِما

جاؤوك فاستَغفروا للذنب ما عَظَما

إني أتوب على منْ تاب واعتصما

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube