السائل : عامر محمد الحيالي القادري
البلد : العراق – الموصل
السؤال :
من الملاحظ وعلى مدى التاريخ ان كبار الصوفية لم يكن لهم أي تضاد مع الحكام بل هناك على العكس تواد ودعم من قبل الحكومات .

الجواب :
هذه ملاحظة غير دقيقة ، فالمتتبع لتاريخ الصوفية بموضوعية يجد انهم كانوا دائما مع عامة المجتمعات التي يتعايشون فيها ، وإذا ما سنحت لهم الظروف بالمعارضة او رفض الظلم فإنهم لا يترددون في ذلك والشواهد على ذلك كثيرة لعل أبرزها ، وقوف الشيخ عبد القادر الكيلاني قدس الله سره في وجه ظلم الخلفاء للرعية علماً انه عاصر خمسة من الخلفاء العباسيين ومن الازمنة المعاصرة نذكر عمر المختار والشيخ عبد القادر الجزائري وكذلك لا ننسى الموقف البطولي الذي وقفه الشيخ عبد القادر الكسنزاني قدس الله سره في وجه الاحتلال البريطاني للعراق ، وفي كل الاحوال فان مناهج الصوفية تربوية اخلاقية اجتماعية اكثر منها سياسية لهذا لا يتكالبون على السلطة والحكم وهذا لا يعني انهم راظين عن ظلمة الحكام وان صمتوا فللضرورة احكامها .

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube