سؤال حول التخلي عن اسم الإسلام 

السائل : عامر محمد الحيالي القادري
البلد : العراق – الموصل
السؤال :
لماذا التخلي عن تسمية الإسلام والمسلمين واتخاذ تسمية الصوفية والمتصوفة في حين أن الله سمانا المسلمين من قبل على لسان شيخ الأنبياء سيدنا إبراهيم عليه الصلاة والسلام وعلى نبينا مثلها وأفضل .

الجواب :
هذا السؤال فيه مغالطة كبيرة إذ لا يوجد اي صوفي اسلامي تخلى عن تسميته بالمسلم ، بل بالعكس هم أضافوا إلى كونهم مسلمين تسمية اخرى هي (الصوفية )للتعريف عن سلوكهم لطريق يوصلهم إلى الصفاء في العبادة والمعاملة كما أضاف علماء الحديث إلى صفتهم الإسلامية صفة المحدثين وكذلك الفقهاء والقراء والمفسرين .. وهذه لا تختلف في شيء عن باقي الصفات العلمية او الوظيفية كالطب والهندسة وبقية العلوم .
الإسلام لم يحرم او ينهي عن ان يتسمى المسلم بأي اسم يُعرِّف عن تخصصه او اشتغاله بأي علم او وظيفة او منصب ، والصوفية شأنهم في ذلك شأن جميع المسلمين الذين أضافوا لأنفسهم صفات تعريفية أخرى .

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube