محمد هاشم السويدي

 

بدر تغازلهُ الكواكب أكحلُ
من نوره آيٌ كريمٌ ينزلُ

بايعته ويدي ذنوبٌ كلها
وهو الذي بيديهِ ذنبي يغسلُ

إني لاستسقي الغمامَ بوجهِهِ
ما خابَ من في وجهه يتوسلُ

هو احمديُّ النورَ حيدرُ همةً
هو كربلاءَ حسينُها هل يقتلُ؟

شيخي محمد تاجَ أزماني لهُ
اسم عظيم في الهُدى لا يُجهلُ


شيخٌ على أعتابهِ سجدَ النهى
باب المحمدِ للكرامةِ موئلُ

جد لي بوصلكَ فالقوافي مرةٌ
أنا شاعرٌ من غيركمْ لا انهلُ

يا شيخُ قد جارَ الزمان وأهلهِ
والصبرَ حتى ما لديه تحملُ

كل الحيارى بانتظار قدومكم
يا بدر فاطلع ..إننا نتبتلُ

فالقرب منكم يا ابن احمد جنةٌ
يا سرمدي الحسن مالك ترحلُ

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube