الشيخ الصادق والمريد الصادق

سألوا الشيخ [ أبو سعيد ] : من الشيخ الصادق ؟ ومن المريد الصادق ؟ .

فقال ، علامة الشيخ الصادق أن تكون فيه هذه الخصال العشر حتى يكون صادقاً في المشيخة :

الأولى : أن يكون مثلاً حتى يستطيع المريد أن يحتذيه

الثانية : أن يكون قد سلك الطريق حتى يستطيع أن يرشد إلى الطريق .

الثالثة : أن يكون مهذباً مؤدباً حتى يستطيع أن يكون مؤدباً .

الرابعة : أن يكون سخياً في غير إسراف حتى يستطيع أن يجعل المال فداء للمريد .

الخامسة : أن يتنزه عن الطمع في مال المريد حتى لا يتقيد بأمر في طريقه .

السادسة : إذا كان قادراً على إسداء النصح بالإشارة فلا يسديه بالعبارة .

السابعة : إذا كان قادراً على التأديب بالرفق لا يفعله بالعنف والغضب .

الثامنة : أن ينفذ هو أولا كل ما يؤمر به .

التاسعة : أن يمتنع عن أي شيء ينهي عنه .

العاشرة : إذا قبل مريد لله فلا يرده للخلق .

وإذا كان الأمر كذلك ، وكان الشيخ يتحلى بهذه الأخلاق ، فإن المريد لن يكون إلا مصدقاً وسالكاً . وكل صفة تظهر على المريد ، تكون صفة للشيخ ، ظهرت على المريد منه .

أما المريد الصادق فإن أقل الأشياء التي يجب أن تتوفر فيه حتى يكون لائقاً لأن يكون مريداً ، عشرة أشياء هي :

أولاً : أن يكون ذكياً حتى يستطيع أن يفهم إشارة الشيخ .

ثانياً : أن يكون مطيعاً حتى ينفذ أمر الشيخ .

ثالثاً : أن يكون حاد السمع حتى يفهم كلام الشيخ .

رابعاً : أن يكون نير القلب حتى يدرك عظمة الشيخ .

خامساً : أن يكون صادق القول حتى يكون كل خبر ينقله صحيحاً .

سادساً : أن يكون صادق الوعد حتى يفي بكل ما يريد .

سابعاً : أن يكن حراً حتى يستطيع أن يتخلص من كل ما يملك .

ثامناً : أن يكون كتوماً للسر حتى يستطيع أن يحفظ سر الشيخ .

تاسعاً : أن يكون متقبلاً للنصيحة حتى يتقبل نصيحة الشيخ .

عاشراً : أن يكون فدائياً حتى يستطيع أن يضحي بروحه العزيزة في هذا الطريق .

وينبغي على المريد أن يتحلى بهذه الأخلاق حتى يسهل عليه سلوك الطريق ، ويتحقق هدف الشيخ في الطريقة منه سريعاً إن شاء الله تعالى .
_____

المصدر : –  من كتاب أسرار التوحيد في مقامات الشيخ أبو سعيد للشيخ محمد بن المنور – ص 360 – 361 .

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube