الرياضة رسالة محبة وسلام

      استقبل حضرة السيد الشيخ شمس دين محمد نهرو الكسنزان الحسيني وفد اتحاد مويتاي العراقي الرياضي ووفدي مويتاي فرع السليمانية والبصرة . مؤكدا على دعم الرياضة والرياضيين الشباب مشيدا بثور الشباب التي انتفضوا من اجل الخلاص من الفساد والمفسدين في العراق وتسليم العراق الى اصحاب الحس الوطني لادارة البلد والنهوض به اجتماعيا واقتصاديا وانتشال المواطن من الفقر والعوز اللذان اغرقه المفسدين به ، من جانبه شكر مصطفى جبار رئيس الاتحاد العراقي المركزي للموي تاي وعضو اللجنة الاولمبية العراقية رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية في العالم ، مشيرا ان الرياضة هي لغة السلم والمحبة والسلام كما ان الفساد قد طال حتى الرياضة وان الرياضة مغيبة في العراق بالرغم من وجود رياضيين متميزين بحاجة الى الدعم ليتسنى لهم المشاركة في بطولات محلية وعربي وعالمية ورفع اسم العراق عاليا ، مشيدا بالاستقبال والاحترام اللذين حظوا بهما في التكية الكسنزانية في السليمانية حيث لم يجدوا لهما مثيلا حتى لدى استضافتهم من قبل المسؤولين في الحكومة العراقية  ، خاتما شيخ الطريقة ان تكايا الكسنزانيا في جميع المحافظات العراقية والعالم مشرعة ابوابها الى الشباب لان التكايا هي بيت فاطمة وعلي ( عليهما السلام ) ومرحب بكم وبجميع اطياف العراق ومن جميع الاديان في العراق وخارجه .

Follow by Email
YouTube
YouTube