الذكر يعني تمجيد الله سبحانه وتعالى وترديد أسمائه بتركيز تام وترابط كامل قلبا ولسانا فعن الرسول   انه قال : ( من قال لا اله إلا الله دخل الجنة) أي أنه من أقر بلسانه وصدق بقلبه بأنه لا اله ولا موجود ولا خالق ولا حاكم ولا رقيب سوى الله تبارك وتعالى أي انه من آمن وعمل وطبق ما بين دفتي الكتاب ( القرآن الكريم ) من أيمان بالله تعالى وكتبه ورسله وبما جاء به سيدنا محمد   نور رب العالمين وسيد المرسلين والمبعوث رحمة للعلمين وسار على هديه ونهجه القويم وسيرته وسيرة أهل بيته الطاهرين مستقيما عدلا محبا متفانيا في حب الله تعالى وحبيبه العظيم محمد    وآله الطيبين حتى وافاه الأجل المحتوم وتلقته المنية فأنه لا ريب من أهل السعادة والجنة والنعيم وفي مقام كريم عند ربه الجليل تصديقا لقول الرسول ﷺ : (الآنف الذكر) .
وتقام حلقات الذكر الرسمي يوم الاثنين والخميس من كل أسبوع بعد صلاة العشاء فيقف المريدون بشكل حلقة , ثم يقف مسؤول الحلقة في وسطها ويستعد الجميع بتركيز تام ورابطة روحية مع الشيخ    .
ثم يبدأ الجميع بإشارة من مسؤول الحلقة ترديد الأوراد الآتية ويتم الانتقال من ورد الى آخر بإشارة من مسؤول الحلقة :

يا دائم الفضل على البرية يا باسط اليدين بالعطية يا صاحب المواهب السنية صل على محمد خير البرية واغفر لنا يا ربنا في هذه العشية
الله استغفر الله دائم استغفر الله .
لك الحمد يا قدوس لا اله إلا الله .
يا الله دائم الله .
يا دائم الله دائم .
يا حي أنت الحي ليس الباقي إلا الحي .
يا باقي أنت الباقي ليس الباقي إلا الله .
يا هادي أنت الهادي ليس الهادي إلا الله .
وتكون تلاوة هذه الأوراد غير محددة بعدد وإنما على مسؤول الحلقة تقدير ذلك.
ثم يدعو مسؤول الحلقة بهذا الدعاء : ( اللهم يا حي يا قيوم , يا بديع السموات والأرض يا مالك الملك ويا ملك الملوك يا ذا الجلال والإكرام نسألك يا ربنا إن تحيي قلوبنا وسمعنا وإبصارنا وأرواحنا بنور معرفتك أبدا دائما باقيا هاديا يا الله ).
وما إن ينتهي المسئول من هذا الدعاء حتى يردد الجميع ( يا الله ) وهم ينحنون أجلالا وتعظيما لله سبحانه وتعالى ثم يعتدلون وهكذا لعدة مرات حتى يشير مسؤول الحلقة بالانتقال الى الأذكار الآتية :
يا الله دائم الله .
يا دائم الله دائم .
الله الله , الله هو هو , هو الله هو , وتلفظ كلمة ( هو ) الأخيرة بصوت مرتفع .
الله , الله , الله هو هو , هو الله ,ويلفظ لفظ الجلالة ( الله ) بصوت مرتفع , ثم يردد الجميع ورد ( يا كريم ) بصوت منخفض وهم ينحنون ذلا وخشوعا إمام الله سبحانه وتعالى .
ثم يقول مسؤول الحلقة ( يا الله , يا دائم , يا كريم , يا ستار , يا رحمن , يا رحيم , يا الله ) وتردد الجموع ورد ( حي الله , الله ) بعد كل اسم من أسماء الله الحسنى , فإذا وصل المسئول الى لفظ الجلالة ( يا الله ) استمرت الجموع بترديد ( حي الله , الله ) الى إن يشير مسؤول الحلقة بالانتقال الى ورد أخر وهو قراءة سورة الإخلاص ثلاث مرات قراءة جماعية وبصوت جهوري , ثم تسكن الجموع ويسود الهدوء فيتقدم مسؤول الحلقة لطلب الإمداد , فيقول :

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين ، حمداً أزلياً بأبديته ، وأبدياً بأزليته ، سرمداً بإطلاقه ، متجلياً في مرايا آفاقه ، حمد الحامدين ، ودهر الداهرين ( مدد ).

صلوات الله وملائكته وحملة عرشه وجميع خلقه من أرضه وسمائه على سيدنا ونبينا أصل الوجود وعين الشاهد والمشهود وأول الأوائل وأدل الدلائل ومبدأ الأنوار الأزلي ومنتهى العروج الكمالي غاية الغايات المتعين بالنشآت أب الأكوان بفاعليته وأم الإمكان بقابليته المثل الأعلى الإلهي هيولي العوالم غير المتناهي روح الأرواح ونور الأشباح فالق إصباح الغيب ورافع ظلمة الريب محتد التسعة والتسعين رحمة للعالمين سيدنا في الوجود صاحب لواء الحمد والمقام المحمود المبرقع بالعماء حبيب الله حضرة سيدنا محمد المصطفى ﷺ( مدد ).

وعلى سر الأسرار ومشرق الأنوار المهندس في الغيوب اللاهوتية أنموذج الواقع وشخص الإطلاق المنطبع في مرايا الأنفس والآفاق سر الأنبياء والمرسلين سيد الأوصياء والصديقين الصورة الإلهية مادة العلوم غير المتناهية الظاهر البرهان الباطن بالقدر والشان بسملة كتاب الموجود حقيقة النقطة البائية المتحقق بالمراتب الإنسانية حيدر آجام الإبداع الكرار في معارك الاختراع السر الجلي والنجم الثاقب إمام الأئمة حضرة الامام علي بن أبي طالب عليه السلام ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني القطب الرباني والهيكل الصمداني والقنديل النوراني والسر السبحاني جامع الأسرار والمعاني شيخ الإنس والجان محيي السنة والدين باز الله الأشهب حضرة السيد الشيخ عبد القادر الجيلاني قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني العارف بالله حق العرفان وخادم القرآن من نسلِ عدنان صاحب مراتب الكمال حضرة السيد الغوث إسماعيل الولياني قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني جامع الأسرار والمعاني شيخ الإنس والجان ومرشد الزمان منبع العلم والعرفان حضرة السيد الغوث عبد الكريم الشاه الكسنزان قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني شيخ الكسنزان شيخ الأصاغر والأكابر في دين الله مهاجر حضرة السيد الشيخ الغوث عبد القادر الكسنزان قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني شيخ الكسنـزان غوث الثقلين مربي المريدين وقدوة السالكين حضرة السيد الشيخ الغوث السلطان حسين الكسنـزان قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني العارف بالله حق العرفان صاحب مراتب الكمال حضرة شيخ الانس والجان، يا اسد كركوك، حضرة السيد الشيخ الغوث عبد الكريم الكسنـزان قدس الله سره( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني العارف بالله حق العرفان، صاحب مراتب الكمال شيخ الانس والجان،  وسلطان هذا الزمان رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية شيخنا الحاضر حضرة السيد الشيخ السلطان الخليفة محمد المحمد الكسنزان قدس الله سره ( مدد ).

مدد يا سيدي وسندي ومرشدي وتاج رأسي ونور عيني، العارف بالله حق العرفان شمس الكسنزان وحبيب السلطان، شيخ الانس والجان، استاذنا الحاضر، رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية حضرة السيد الشيخ شمس الدين محمد نهرو الكسنزان قدس الله سره ( مدد ).

ثم يدعو مسؤول الحلقة بهذا الدعاء : اللهم إني أسألُكَ إيماناً يَصلُحُ للعَرْضِ عليك ، وإيقاناً نَقِفُ بهِ في القيامةِ بينَ يدَيك ، وعِلماً نَفْقَهُ بهِ أوامرَكَ ونَواهيك ، وفَهْماً نعلمُ بهِ كيفَ نُناجيك ، واجعلْنا في الدُّنيا والآخرةِ منْ أهلِ وِلايتِك ، وامْلأ قلوبَنا بنورِ مَعرفَتِك ، وكَحِّلْ عُيونَ عُقولِنا بإثْمِدِ هِدايتِك ، واحرُسْ أقدامَ أفكارِنا منْ مَزالقِ مَواطئِ الشُّبُهات ، وامنَعْ طُيورَ أنفُسِنا منَ الوُقوعِ في شَبَكةِ مُوبِقاتِ الشُّبُهات ، وأعِنّا في إقامةِ الصَّلاةِ على تَرْكِ الشَّهوات ، وامْحُ سُطورَ سَيِّئاتِنا منْ جَرائدِ أعْمالِنا بأيدي الحَسَنات ، وكُنْ لنا حيثُ يَنقَطِعُ الرَّجاءَ مِنّا إذا أعْرَضَ أهلُ الوُجودِ بوُجوهِهِمْ عَنّا حتى نُحْصَنَ في ظُلَمِ اللُّحود ، راهنينَ أفعالَنا إلى اليومِ المَشْهود ، وأجِرْ عبدَكَ الضعيفَ على ما ألِفَ منَ العظَمَةِ والزَّلَل ، ووفِّقْني لصالحِ القَولِ والعَمَل ، واجْرِ على لساني ما يَنْتَفِعُ بهِ السّامِع ، وتَذْرِفُ لهُ المَدامِع ، ويَلينُ لهُ القلبُ الخاشِع ، واغفِرْ لي ولأهلي وأولادي والحاضرين ، آمين ، والحمدُ للهِ ربِّ العالمين  .اللهم جودُكَ دَلَّني عَلَيك ، وإحسانُكَ قرَّبَني إليك ، أشكو إليكَ ما لا يَخْفى عليك ، وأسألُكَ ما لا يَعْسِرُ عليك ، إذْ عِلْمُكَ بحالي يُغْني عنْ سُؤالي ، يا مُفَرِّجَ عنْ كُلِّ مَكروبٍ كَرْبَهُ ومُنَجّيه ، يا مَنْ ليسَ بِغائِبٍ فأنْتَظِرُهُ ، ولا بنائِمٍ فأوقِظُهُ ، ولا بغافلٍ فأنَبِّهُهُ ، ولا بِعاجزٍ فأُمْهِلُهُ ، إلهي حَسناتي معَ فَقْري إليها لوَهَبْتُها لكَ وأنا عَبْدُك ، فكيفَ لا تَهبُ لي سَيِّئاتي معَ غِناكَ عنْها وأنتَ رَبِّي ، إلهي أمَرْتَنا أنْ لا نَرُدَّ المَساكينَ عنْ أبوابِنا ونَحنُ مَساكينُكَ فَلا تَرُدَّنا عنْ بابِكَ يا كَريم ، وأمَرْتَنا أنْ نَتصدَّقَ على فُقرائِنا ونحنُ فُقراؤُكَ فتَصدَّقْ علَينا ، وأمَرْتَنا أنْ نَعتِقَ مَنْ شابَ في مُلْكِنا وقدْ شِبْنا في مُلْكِكْ فأعْتِقْنا عنِ النّارِ يا رَحيم ، وأمَرْتَنا أنْ نعفوَ عمَّنْ ظلَمَنا وقدْ ظلَمْنا أنْفُسَنا فاعفُ عنّا برَحمَتِكَ يا أرحمَ الرّاحمين ، اللهُمَّ إنا نَعوذُ بوَصْلِكَ مِنْ صَدِّكَ ، وبِقُرْبِكَ مِنْ طَرْدِكَ ، فاجْعَلْنا مِنْ أهلِ طاعَتِكَ ورِفْدِك ، وأهِّلْنا لِشُكْرِكَ وحَمْدِك ، وصلّى اللهُ على سيدِنا محمدٍ وعلى آلهِ الطيبينَ وصحبهِ الكرامِ البَررَةِ أجمعين وسلَّمَ تَسليماً كثيراً إلى يومِ الدين  .

* ثم يشير مسؤول الحلقة الى ضارب الطبلة فتضرب بحركة متوسطة بين السرعة والبطء وتردد الجموع بصوت واحد ذكر ( حي الله … حي الله ) الجهري مع تحريك الرأس يمينا وشمالا , الى إن يشير مسؤول الحلقة للانتقال الى ذكر أخر هو ذكر ( حي الله … حي الله ) المخفي وهو ذكر سيدنا الغوث الأعظم السيد الشيخ عبد القادر الكيلاني   , وحركته تشبه حركة الذكر الأول مع انحناء بسيط الى الإمام , ثم ينتقل الى ذكر أخر وهو ذكر ( حي , حي , حي الله …حي , حي , حي الله ) الجهري وتطبيقه كما يأتي :-
( حي ) الأولى مصحوبة بحركة الرأس يمينا, (حي ) الثانية مصحوبة بحركة الرأس شمالا , ( حي الله ) الأخيرة مصحوبة بحركة الرأس يمينا مع مد صوت لفظ الجلالة ( الله) , وعند تكرار هذا الذكر في المرة الثانية يكون ما يأتي :-
(حي ) الأولى مصحوبة بحركة الرأس شمالا , ( حي ) الثانية مصحوبة بحركة الرأس يمينا , ( حي الله ) الأخيرة مصحوبة بحركة الرأس شمالا .
وتستمر الجموع على هذا الذكر الى إن يتم الانتقال الى ذكر ( دائم , دائم ) الذي يسمع دويه من الذاكرين أشبه بصوت منشار ينشر الخشب , وفي هذا الذكر تسرع ضربات الطبلة , وحركة هذا الذكر يمينا وشمالا , ثم يشير مسؤول الحلقة الى الانتقال الى ذكر أخر هو ذكر ( حي , حي , حي الله ) وتخفف ضربات الطبلة , ثم ينتقل الى ذكر أخر هو ذكر ( دائم , دائم ) , بعدها يشير مسؤول الحلقة الى جلوس الذاكرين مع ترديدهم هذا الذكر , بعدها يختم هذا الذكر ويشار الى إيقاف الطبلة ويردد الجميع ذكر ( يا الله يا حي يا قيوم ) بعدد خمسين مرة , ثم تقرأ الفاتحة .


المصدر : السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني – كتاب الطريقة العلية القادرية الكسنزانية – ص314-318 .

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube