يدخل المريد للخلوة للمواضبة على ذكر الله تعالى ومجالسة الحق جل شأنه ومناجاته كما ورد في الحديث القدسي : (انا جليس من ذكرن) .
ولابد للمريد من اخذ الامر بالخلوة من الشيخ لانها بدون امره ومراعاته ومراقبته خطرة جدا على المريد بسبب النشاط القوي الذي يبديه الشيطان ضده وتفننه في الغواية ولا يسلم من الوقوع في حبائله من لم يكون له شيخ يرشده اذا تاه ويعلمه اذا حار وينببه اذا غفل ويدله على الطريق الصحيح .
الطعام يقسم الطعام الى اربعة مراحل مدة كل واحد منها عشرة ايام :
العشرة الاولى : للمريد رغيف واحد من الخبز يوميا مع قليل من الفاكهة والخضر والشاي .
العشرة الثانية : للمريد نصف رغيف خبز مع قليل من الفاكهة والخضر والشاي يوميا .
العشرة الثالثة : للمريد ربع رغيف خبز مع قليل من الفاكهة والخضر والشاي يوميا .
العشرة الرابعة :
السبعة الاولى : له ثلاث تمرات يوميا بدون خبز .
الثلاثة ايام الاخيرة : يكتفي بالماء والشاي فقط .
العبادات : 
أ‌- الاذكار : اضافة الى الاوراد اليومية المكلف بها المريد (ورد الصبح ، ورد العصر ، ورد العشاء) يعمل المريد بالاوراد الدائمية وبعدد مئة الف مرة لكل ورد واذا انتهى منها قبل انتهاء الخلوة يعود بها مرة اخرى من البداية .
ب‌- الصلاة : على المريد اضافة للصلوات الخمس ان يؤدي السنن الاتية :
– سنة الوضوء : وهي ركعتان بعد كل وضوء وقبل ان تجف الاعضاء .
– ركعتان قبل صلاة الفجر .
– سنة الضحى : ووقتها بعد ارتفاع الشمس مقدار رمح وعددها ارعة في اقلها .
– اربع ركعات قبل صلاة الظهر واربعة بعدها .
– اربع ركعات قبل صلاة العصر .
– ركعتان بعد صلاة المغرب وبين صلاة المغرب والعشاء .
ملاحظات : بعد صلاة المغرب يقف المريد ويذكر (يا خبير) مئة مرة وهو واقف يوميا ثم يجلس يباشر  بالاوراد ، وعلى المريد ان يمشي مئة خطوة ويسبح بهذه التسبيحة (صلى الله سبحانه وتعالى عليك وسلم يا رسول الله) مئة مرة يوميا .
الجلوس :
يجلس المريد في الخلوة كما يجلس في الصلاة (وضع التحيات) واذا تعب يسمح له بالتربع لأجل الاستراحة فقط ، ويتجه باتجاه القبلة وهو مغمض عينيه ويعمل باؤراده ولا يحق له بالاتكاء ولا يخطر على باله خاطر دنيوي مطلقا .


المصادر:
السيد الشيخ محمد الكسنزان- كتاب الطريقة العلية القادرية الكسنزانية-ص183-184.

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube