« الحاء : الحرف السادس من حروف الهجاء ، وهو صوت حلقي »(1) .

في القرآن الكريم  :

ورد حرف الحاء في القرآن الكريم ( 7 ) مرات بصورة مفردة ضمن الحروف المعجزة في أوائل السور بلفظ ( حم ) ، كما في قوله تعالى : ( حم ) . تَنْزيلُ الْكِتابِ مِنَ اللَّهِ الْعَزيزِ الْعَليمِ (2) .

في الاصطلاح الصوفي :

الشيخ شهاب الدين السهروردي

يقول : « ح [ باعتبار التصوف ] : حفظ الأسرار ، وحب الأبرار ، ومجانبة الأشرار »(3)

الشيخ الأكبر ابن عربي :  

الحاء : هو حافظ الحق ، أنزله الله تعالى من الحضرة إلى الحق في الحديد ، قال الله  تعالى :  وَأَنْزَلْنا الْحَديدَ فيهِ بَأْسٌ شَديدٌ وَمَنافِعُ لِلنّاسِ (4) ..(5) .

الشيخ عبد الكريم الجيلي : 

يقول : « الحاء : هو مظهر الإرادة ، ومحلها غيب الغيب . ألا ترى إلى حرف الحاء كيف هو من آخر الحلق إلى ما يلي الصدور . الإرادة كذلك مجهولة في نفس الله ،

فلا يُعلم ، ولا يُدرى ماذا يريد فيقضي به »(6) .

الشيخ عبد العزيز الدباغ :

يقول : « الحاء : إن كانت مفتوحة : فهي تدل على الإحاطة والشمول للجميع .

وإن كانت مضمومة : فهي العدد الكثير الخارج عن بني آدم كالنجوم .

وإن كانت مكسورة : فهي العدد الداخل في الذات ، أو للذات عليه ولاية كملكية العبيد والدنانير والدراهم وغير ذلك »(7) .

الشيخ عبد الغني النابلسي :

يقول : « الحاء المهملة : هو حرف تركب منه لفظ الرحمات … فلو زالت الحاء من رحمة أو من لفظ رحمات لبقي التركيب ( رمة ) و ( رمات ) : وهي العظام البالية ، فلولا الحاء لما ظهرت الرحمة الإلهية لكل رمة من الرمات »(8) .

ويقول : « الحاء : هو كناية عن أول عالم الطبيعة لاقتضائه الهبوط من العالم 

الروحاني »(9).

الدكتور عبد الحميد صالح حمدان :

يقول : « الحاء : وهو حرف نوراني ، والاسم منه حكيم . وبسر الحاء كان عيسى  يحيي الموتى بإذن الله »(10) .

الباحث محمد غازي عرابي :

يقول : « الحاء : هو لاحتواء الكون هذا الجمال »(11) .


_____________________________
الهوامش :ـ

(1) – المعجم العربي الأساسي – ص 284 .

(2) – غافر : 1 ، 2 .

(3) – الشيخ أبو سعيد بن أبي الخير – مخطوطة المقامات الأربعين – ص 5 .

(4) – الحديد : 25 .

(5) –  قاسم محمد عباس ، حسين محمد عجيل – رسائل ابن عربي ، شرح مبتدأ الطوفان ورسائل أخرى – ص 249 ( بتصرف ) .

(6) – الشيخ عبد الكريــــــــم الجيلي – الإنسان الكــــــامل في مــعرفة الأواخــر والأوائل – ج 1 ص 22 .

(7) – الشيخ أحمد بن المبارك – الإبريز – ص153 .

(8) – الشيخ عبد الغني النابلسي – مخطوطة كوكب المباني وموكب المعاني شرح صلوات الشيخ عبد القادر الكيلاني – ورقة 57 أ .

(9) – الشيخان حسن البوريني والشيخ عبد الغني النابلسي – شرح ديــوان ابن الفارض – ج 2 ص 199 .

(10) – د . عبد الحميد صالح حمدان – علم الحروف وأقطابه – ص 42 .

(11) – محمد غازي عرابي – النصوص في مصطلحات التصوف – ص 94 .

أضف تعليقاً

Follow by Email
YouTube
YouTube