موقع الطريقة العلية القادرية الكسنزانية

ليلى عبد المنعم  صاحبة (وسام الاستحقاق العالمي)

المهندسة ليلى عبد المنعم أول امرأة عربية تحصل على "وسام الاستحقاق" في مجال الاختراعات الحديثة، كما لقبت بأم المخترعين نظراً لغزارة وتنوع اختراعاتها في شتى المجالات والتي وصلت إلى 101 اختراع حتى الآن.

ما هي أهم اختراعاتك ؟
حوائط البيتومين والحديد المنصهر المقاومة للزلازل والصواريخ، والصالحة لكل الأبنية على اختلافها، فضلاً عن مواسير المياه والصرف الصحي المقاومة للتآكل، وفرشة الأسنان الحلزونية، وأيضًا مانع مرور الهواء في عدادت المياه، والسبحة الألفية على شكل عداد، وفلتر المياه الذي يوفر 50% ، وجهاز قياس إجهاد القلب رياضياً.
وفى مجال الطب: اخترعت ماكينة لخلع الأسنان، وجهاز الشخير "الكمامة"، وأنبوبة الأكسجين، وجهاز قياس إجهاد القلب رياضياً، وماكينة لقص الجبس، وفرن للقضاء على الجمرة الخبيثة، وهذا الاختراع الأخير قامت الصين بتنفيذه بنفس المواصفات، والمثير أن الصين لم تغير أو تعدل في تصميمي أي شيء، وفى الوقت نفسه لم تنسبه لي إنما نسبته لعلماء صينيين.
وأيضاً اخترعت "بوتجاز" متعدد الأغراض، وفلتر للمياه، وتليفون للدراسة، وخيمة بالطاقة الشمسية، وإنسان آلي للبحث عن المتفجرات.

ما هو دور القرآن الكريم في حياتك ؟
والقرآن الكريم له فضل كبير علىّ في مجالات عديدة منها: اختراع حوائط البيتومين مع الحديد المنصهر: والساعة الكونية.
كما ساعدني حفظ القرآن الكريم على اختراع السبحة الألفية، ومن خلاله أيضًا توصلت إلى تجربة فيزيائية تثبت قول الله تعالى: (رَفَعَ السَّمَاوَاتِ بِغَيْرِ عَمَدٍ تَرَوْنَهَا) فالبحار رغم كروية الأرض لا تسقط المياه لأن عليها أعمدة هوائية تضغط بقوة إلهية على المياه حتى لا تسقط.
بدأت أتمعن في آيات القرآن الكريم، ووجدت فيه حلاوة لنفسي القلقة، وأعني بها أن كل عالم قلق أو تنتابه لحظات قلق عندما تأتيه شرارة فكرة أو علم أو حدث لا يستوعبه، ويحاول أن يبحث في المراجع والموسوعات، وإن لم يستعن بالله ينتابه توتر نفسي، والحمد لله أنني ختمت القرآن الكريم.
وقد وضح تأثير قراءة القرآن الكريم في حياتي الخاصة من خلال طاعة الزوج، وأصدقك القول بأن قوامة الرجل كما جاءت في القرآن الكريم: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاء بِمَا فَضَّلَ اللّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُواْ) تنطبق على كل امرأة، وليس في الإنفاق فقط إنما في الحماية والأمان ، فالنجاح لأي امرأة إذا بحثت عنه ستجدين أن وراءه رجل عظيم.
وسر سعادتي في الدنيا تكمن في مقولة مشهورة كنت أكتبها في كل كتبي وهي: "اعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك"، وأخذت بها في كل أعمالي وشئون حياتي فلم أفعل شيئاً من أجل نفسي أو للبشر إنما لوجه الله تعالى.

المصدر :- جريدة اللواء الإسلامي