موقع الطريقة العلية القادرية الكسنزانية

رمضان عند أهل اللغة

وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم مرة واحدة في قوله تعالى : شَهْرُ رَمَضانَ الَّذي أُنْزِلَ فيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنّاسِ البقرة / 185 . 
وفي المعجم العربي الأساسي : « رَمَضَان : الشهر التاسع من السنة الهجرية ( قبله شعبان وبعده شوال ) وهو شهر الصوم في الإسلام » .
وفي الصحاح : يقال إنهم لما نقلوا أسماء الشهور عن اللغة القديمة سمَّوْها بالأزمنة التي وقعت فيها؛ فوافق شهرُ رمضان أيامَ رَمَضَ الحرّ فسُمِّي بذلك .
(ر م ض) في أساس البلاغة للزمخشري : مشى على الرمضاء وهي الحجارة التي اشتد عليها وقع الشمس فحميت وقد رمضت رمضاً. وأرض رمضة. ورمض يومنا رمضاً. ورمض الرجل: أحرقت قدميه الرمضاء. وأرمض الحر القوم. ويقال: غوروا بنا فقد أرمضتمونا. وخرج يترمض الظباء: يسوقها في الرمضاء حتى تنفسخ أظلافها فيأخذها. ولحم مرموض: مرضوف. وموسى رميض ورميضة، وقد رمضها وأرمضها: دقّها بين حجرين لترقّ.
ومن المجاز : تداخلني من هذا الأمر رمض ، وقد رمضت له ورمضت منه وارتمضت. وأرمضني حتى أمرضني. وأتيت فلاناً فلم أجده فرمضته ترميضاً أي انتظرته ساعة ومعناه نسبته إلى الإرماض لأنه أرمضك بإبطائه عليك .
وفي غريب القرآن للأصفهاني : رمض : شهر رمضان هو من الرمض أي شدة وقع الشمس يقال أرمضته فرمض أي أحرقته الرمضاء وهى شدة حر الشمس، وأرض رمضة، ورمضت الغنم رعت في الرمضاء فقرحت أكبادها وفلان يترمض الظباء أي يتبعها في الرمضاء .
وفي طلبة الطلبة ( ر م ض ) : وَرَمَضَانُ مُشْتَقٌّ مِنْ الْإِرْمَاضِ أَيْ الْإِحْرَاقِ وَقَدْ رَمِضَ يَرْمَضُ رَمَضًا مِنْ حَدِّ عَلِمَ أَيْ احْتَرَقَ وَأَرْمَضَهُ غَيْرُهُ وَالرَّمْضَاءُ الْحِجَارَةُ الْمُحْمَاةُ وَفِي الْمَثَلِ كَالْمُسْتَغِيثِ مِنْ الرَّمْضَاءِ بِالنَّارِ يُضْرَبُ لِمَنْ اسْتَغَاثَ مِنْ ظَالِمٍ إلَى مَنْ هُوَ أَظْلَمُ مِنْهُ أَوْ نَفَرَ مِنْ أَمْرٍ شَدِيدٍ إلَى أَمْرٍ أَشَدَّ مِنْهُ وَسُمِّيَ هَذَا الشَّهْرُ بِهِ لِأَنَّهُ يَحْرِقُ الذُّنُوبَ أَيْ يَمْحُوهَا وَفِي اشْتِقَاقِهِ وُجُوهٌ أُخَرُ نَذْكُرهَا تَتْمِيمًا لِلْفَائِدَةِ أَحَدُهَا أَنَّهُ مُشْتَقٌّ مِنْ قَوْلِهِمْ سِكِّينٌ رَمِيضٌ أَيْ حَادٌّ فَعِيلٌ بِمَعْنَى فَعَوْلٍ وَقَدْ رَمَضْتُهُ أَرْمِضُهُ رَمْضًا مِنْ حَدِّ ضَرَبَ أَيْ حَدَّدْتُهُ سُمِّيَ بِهِ الشَّهْرُ لِأَنَّهُ يُهَيِّجُ الْقُلُوبَ وَالنُّفُوسَ عَلَى الِاسْتِكْثَارِ مِنْ الْخَيْرَاتِ وَالطَّاعَاتِ وَوَجْهٌ آخَرُ أَنَّهُ مِنْ قَوْلِهِمْ أَتَيْتُ فُلَانًا فَلَمْ أُصِبْهُ فَرَمَضْتُهُ تَرْمِيضًا وَهُوَ أَنْ تَنْتَظِرَ شَيْئًا سُمِّيَ بِهِ لِأَنَّ الْمُؤْمِنِينَ يَنْتَظِرُونَ الْكَرَامَاتِ فِيهِ وَيَتَوَقَّعُونَ الْمَثُوبَاتِ وَوَجْهٌ آخَرُ أَنَّهُ مِنْ قَوْلِهِمْ رَمِضْتُ الظَّبْيَ إذْ اتَّبَعْتَهُ وَسُقْتَهُ فِي الرَّمَلِ الَّذِي اشْتَدَّ حَرُّهُ لِتَرْمَضَ قَوَائِمُهُ فَتَتَفَسَّخَ فَيَقِفَ فَتَأْخُذَهُ سُمِّيَ بِهِ الشَّهْرُ لِأَنَّ الْمُؤْمِنَ يُؤْمَرُ بِالصَّوْمِ وَالْقِيَامِ فَيَجُوعُ وَيَعْطَشُ بِالنَّهَارِ وَيَتْعَبُ وَيَسْهَرُ بِاللَّيْلِ فَيَعْجِزُ فَيَقِفُ عَنْ اتِّبَاعِ الشَّهَوَاتِ وَطَلَبِ اللَّذَّاتِ فَيَخْلُصُ لِلَّهِ تَعَالَى وَلِذَلِكَ قَالَ الصَّوْمُ لِي وَأَنَا أَجْزِي بِهِ فَإِنَّ الصِّيَامَ يَخْلُصُ لِي كَمَا يَخْلُصُ ذَلِكَ الظَّبْيُ لِلصَّائِدِ إذَا انْقَطَعَ سَعْيُهُ وَظَهَرَ عَجْزُهُ .
وأما الأوقات والأحوال والأماكن التي يستجاب فيها الدعاء والتي يمكن أن تتوافق في شهر رمضان ومنها :
1- ليلة القدر .
2- جوف الليل الآخر .
3- ودبر الصلوات المكتوبات .
4- بين الأذان والإقامة .
5- ساعة من كل ليلة .
6- عند النداء للصلوات المكتوبة .
7- عند نزول الغيث .
8- عند زحف الصفوف في سبيل الله .
9- ساعة من يوم الجمعة .
وأرجح الأقوال فيها أنها آخر ساعة من ساعات العصر يوم الجمعة وقد تكون ساعة الخطبة والصلاة .
10- عند شرب ماء زمزم مع النية الصادقة .
11- في السجود .
12- عند الاستيقاظ من النوم ليلا والدعاء بالمأثور في ذلك .
13- إذا نام على طهارة ثم استيقظ من الليل ودعا .
14- عند الدعاء بـ ( لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين ) .
15- دعاء الناس عقب وفاة الميت .
16- الدعاء بعد الثناء على الله والصلاة على النبي - صلى الله تعالى عليه وسلم - في التشهد الأخير .
17- عند دعاء الله باسمه العظيم الذي إذا دعي به أجاب وإذا سئل به أعطى .
18- دعاء المسلم لأخيه المسلم بظهر الغيب .
19- دعا يوم عرفة في عرفة .
20- الدعاء في شهر رمضان .
21- عند اجتماع المسلمين في مجالس الذكر .
22- عند الدعاء في المصيبة بـ ( إنا لله وإنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي وأخلف لي خيراً منها ) .
23- الدعاء حالة إقبال القلب على الله واشتداد الإخلاص .
24- دعاء المظلوم على من ظلمه .
25- دعاء الوالد لولده وعلى ولده .
26- دعاء المسافر .
27-دعاء الصائم حتى يفطر .
28- دعاء الصائم عند فطره .
29- دعاء المضطر .
30- دعاء الإمام العادل .
31- دعاء الولد البار بوالديه .
32- الدعاء عقب الوضوء إذا دعا بالمأثور في ذلك .
33- الدعاء بعد رمي الجمرة الصغرى .
34- الدعاء بعد رمي الجمرة الوسطى .
35- الدعاء داخل الكعبة ومن صلى داخل الحجر فهو من البيت .
36- الدعاء على الصفا .
37- الدعاء على المروة .
38- الدعاء عند المشعر الحرام .
والمؤمن يدعو ربه دائماً أينما كان وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ولكن هذه الأوقات والأحوال ، والأماكن تخص بمزيد عناية .