الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
مصطلحات


إذا أراد الله عز وجل أن يرقي العبد إلى مقامات الرجال ، يكلفه بأمر نفسه أولاً . فإذا أدب نفسه واستقامت ، كلفه جيرانه وأهل محلته .
فإن هو أحسن إليهم وداراهم كلفه جهة من البلاد .
فإن هو داراهم وأحسن عشرتهم وأَصلح سريرته مع الله تعالى كلفه ما بين السماء والأرض ، فإن بينهما خلقاً لا يعلمهم إلا الله تعالى .
ثم لا يزال يرتقي من سماء إلى سماء حتى يصل إلى محل الغوث .
ثم ترتفع صفته إلى أن يصير صفة من صفات الحق تعالى ، فيطلعه على غيبه حتى لا تنبت شجرة ولا تخضر ورقة إلا بنظره ، ويتكلم هناك عن الله بكلام لا تسعه عقول الخلائق ؛ لأنه بحر عميق غرق في ساحله خلق كثير وذهب به إيمان جماعة من العلماء
... التفاصيل

الانتسابانتسب الشخص : ذكر نَسَبه .
انتسب الشخص : انتمى .
النَّسَب : تتابع النسل في الأسرة » .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 3 ) مرات بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :  وَجَعَلُوا بَيْنَهُ وَبَيْنَ الْجِنَّةِ نَسَباً
... التفاصيل

النظر إلى الشيخالنظر إلى الشيخ إذا كان بالإيمان والإعتقاد به فهو عبادة . وإنما كان عبادة , لأنه يحقق للمريد الفناء في الشيخ إذ يفنى عن نفسه ويبقى بشيخه ، وهذا البقاء يعني أن كل حركات المريد الظاهرة والباطنة تكون مطابقة أو منعكسة عن حركات الشيخ وسكناته الظاهرة والباطنة كلها .
ولما كان الشيخ فانٍ في الحضرة المحمدية المطهرة صلى الله تعالى عليه وسلم ، أي أنه لا يتحرك ولا يسكن إلا بالنور المحمدي صلى الله تعالى عليه وسلم ، فإنه قد تحقق بالعبودية المحضة لله تعالى
... التفاصيل

التقوىقيل : التقوى : أن لا يراك الله حيث نهاك ، ولا يفقدك حيث أمرك .
وقيل : هي الاقتداء بالنبي صلى الله تعالى عليه وسلم  .
وقيل : أن تتقي بقلبك من الغفلات وبنفسك من الشهوات وبحلقك من اللذات وبجوارحك من السيئات فحينئذٍ يرجى لك الوصول إلى رب الأرض والسموات ...
وقال بعضهم : يستدل على تقوى الرجل بثلاث : حسن التوكل فيما لم ينل ، وحسن الرضا فيما قد نال ، وحسن الصبر على ما فات
... التفاصيل

 في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم
( 195) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى :  وَإِنَّهُمْ عِنْدَنا لَمِنَ الْمُصْطَفَيْنَ الْأَخْيارِ  ( ) .

في اصطلاح الكسنـزان
 نقول : العندية : هي وصول العبد إلى الحضرة ( الإلهية أو المحمدية أو الحضرة الروحية لشيخه ) بعد تحققه بالإخلاص التام في التوحيد .
... التفاصيل

وقل ربي زدني علماالعلم الظاهر : هو العلم المنقول ، والعلم الباطن : هو العلم الموهوب .
أو تقول : العلم الظاهر : هو علم الحكمة ، والعلم الباطن : هو علم القدرة .
أو تقول : العلم الظاهر : هو علم البشرية ، والعلم الباطن : هو علم الروحانية .
أو تقول : العلم الظاهر : هو علم العبودية ، والعلم الباطن : هو علم الربوبية
... التفاصيل

القلبالقلب يرتبط بالعقل الذي هو مصدر التفكير وعنه تصدر التصرفات ، فإذا خَلُص القلب تبعه العقل بتوجيه التصرفات نحو ما يرضاه الله والابتعاد عن نواهيه ،  ومتى صلح القلب تبعته التصرفات الظاهرية بحق وحقيقة وبعمل خالص من أي شرك أو رياء . القلب هو مكان العرش الإلهي ، لهذا يجب المحافظة عليه من الخطرات والأوساخ ... التفاصيل

مصطلح القرآن عند الكسنزانومعنى هذا الإنزال : أن الحقيقة الأحدية المتعالية في ذراها ظهرت بكمالها في جسده ، فـنـزلت عن أوجهها مع استحالة النـزول والعروج عليها . لكنه صلى الله تعالى عليه و سلملما تحقق جسده بجميع الحقائق الإلهية ، وكان مجلى الإسم الواحد بجسده ، كما أنه بهويته مجلى الأحدية وبذاته عين الذات : فلذلك قال صلى الله تعالى عليه و سلم : أنزل علي القرآن جملة واحدة، يعبر عن تحققه بجميع ذلك تحققا ذاتيا كليا جسمانيا ، وهذا هو المشار إليه بالقرآن الكريم ، لأنه أعطاه الجملة ، وهذا هو الكرم التام ، لأنه ما ادخر عنه شيئاً بل أفاض عليه الكل كرما إلهيا ذاتيا ... التفاصيل

ذبح النفس
في اللغة
« ذَبَحَهُ : 1. نَحَرَهُ .2. خَنَقَهُ »

في القرآن الكريم 
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (9) مرات بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله تعالى :  قالَ يا بُنَيَّ إِنّي أَرى في الْمَنامِ أَنّي أَذْبَحُكَ فانْظُرْ ماذا تَرى .
... التفاصيل

في الاصطلاح الصوفي
أولاً : بمعنى الرسولصلى الله تعالى عليه و سلم
الشيخ الجنيد البغدادي
يقول : « الذكر : هو منشور الولاية ، فمن أعطي المنشور فقد أعطي الولاية ، ومن سلب المنشور فقد سلب الولاية » .
عقب الشيخ عبد الغني النابلسي على ذلك بقوله : «  المنشور : هو المرسوم والحكم والبراءة ، فالحكم السلطاني والبراءة يقال لها بين الناس : منشور » .
الغوث الأعظم عبد القادر الكيلاني
... التفاصيل

ورد عن حضرة الرسول الأعظمصلى الله تعالى عليه و سلم أنه قال :  أنا مدينة العلم وعلي بابها ، وهو نص صريح في أن المراد بهذا العلم : هو العلم اللدني ، العلم الروحي ، إذ لو كان المقصود به علم الفقه أو التفسير أو غيرها من العلوم الإسلامية ، لما جاز الأخذ إلا عن طريق الإمام علي   ، ولكن الحال أن معظم الصحابة يعدون مراجع معتمدة في أخذ أمورالدين ، فهم في هذا يمثلون أبوباً للرسول   في هذا المجال ، ولهذا كان لزاماً أن يفهم بأن العلم الذي شبهه حضرة الرسولصلى الله تعالى عليه و سلم   نفسه بكونه مدينته ، هو علم اختص ، به الإمام علي  ولم يشاركه فيه أحد من الصحابة ، ولم يعرف في الإسلام علم بهذه الصفة إلا علم القلوب ، أو علم الأذواق ، وعلم ... التفاصيل

 في اللغة
« دُعاء : ما يُدْعَى به إلى الله من القول ، أو ما يتوسل به إلى كبير أو عظيم » .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (116) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى :  وَقالَ رَبُّكُمُ ادْعوني أَسْتَجِبْ لَكُمْ  .

في الاصطلاح الصوفي
الإمام جعفر الصادق يقول : « الدعاء : هو استجابة الكل منك للحق ، وتذويب المهجة في مشاهدة الرب ، وترك الاختيار جميعاً ، وتسليم الأمور كلها ظاهراً وباطناً إلى الله تعالى » .
... التفاصيل

وردت مادة ( ب د ل ) في القرآن الكريم (44) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى :  نَحْنُ قَدَّرْنا بَيْنَكُمُ الْمَوْتَ وَما نَحْنُ بِمَسْبوقينَ . عَلى أَنْ نُبَدِّلَ أَمْثالَكُمْ
وَنُنْشِئَكُمْ في ما لا تَعْلَمونَ
... التفاصيل

نقول : الحضور : هو حالة ارتباط روح المحب بالمحبوب خارج قيد الزمان والمكان،فكم من قريب بعيد ، وكم من بعيد قريب .

... التفاصيل

 في اصطلاح الكسنـزان
( مسألة كسنزانية ): بماذا تميز الخواطر ؟
نقول : إن تمييز الخواطر ليس بالشيء اليسير وبمجرد قراءة الكتب وبالسماع ، وهذه الصعوبة تتأتى من أن الخواطر شيء غيبي ، غير ظاهري أو محسوس ، لذا فإن صقالة القلب وهو الجهاز المستقبل لا تفي بالغرض لاستقباله – الخير والشر – لا فرق ، وهنا يبرز أهمية وجود الخبير الحاذق العارف بخفاياها ودقائقها وتشعباتها ومتعلقاتها ، ألا وهو الشيخ قطب الوقت المتصل المبايع يداً بيد على يد الرسول   . فمريد الشيخ حتى وإن لم تكتمل صقالة قلبه وزكاة نفسه يأتيه العون والمدد من الشيخ ، أبيه

... التفاصيل

حبَّ الشيء أو الشخص : وده أو مال إليه …
الحب الإلهي : بهجة وليدة كمال معرفة الله يشعر بها العارفون من المتصوفة
... التفاصيل

في اللغة
« دَرَكٌ : اسم مصدر من الإدراك بمعنى اللحاق »(1) .

في القرآن الكريم 
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 11) مرة بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله تعالى : لَوْلا أَنْ تَدارَكَهُ نِعْمَةٌ مِنْ رَبِّهِ لَنُبِذَ بِالْعَراءِ وَهُوَ مَذْمومٌ (2).

في اصطلاح الكسنـزان
نقول : الدرك : هو قدرة المشايخ أو قوتهم الروحية المسماة ( بالهمة ) على إعانة المريدين أو الناس ، وإغاثتهم عند الحاجة على بعد المسافة ، وهي إمكانية روحية ، أي خاضعة لقوانين المادة أو الطبيعة ، فلا يحدها زمان ولا مكان ،كما و لا يحدها كم أو نوع .
... التفاصيل

في اللغة
« اِرْتَبَطَ الشخصان : اتفقا على أمر ما .
ارتبط الشيء في الحبل : عَلِقَ به .
رَابِطَةٌ : علاقة بين شيئين .
رَبَطَ الله على قلبه : صَبَّرَهُ وقوَّاه »(1) .
... التفاصيل

في اللغة
« سَمِعَ صوتاً : أدركه بحاسة أذنه .
سَمِعَ له / إليه : 1. أصغى ، أنصت . 2. أطاعه »( 1) .

في اصطلاح الكسنـزان
للمريد مع السمع والطاعة حالتان :
... التفاصيل

• الدرويش : يعني العارف بنفسه ، العارف بربه ، أي صاحب اليقين .   
• الدرويش : هو الذاكر . • الدرويش : يعني المريد ، والمريد هو الذي يريد التقرب من الله سبحانه وتعالى .
• الدرويش : السالك ، المجاهد ، المسافر إلى الله .
• الدرويش : يعني طالب العلم ، علم التصوف .
• الدرويش : يعني الفقير إلى الله ، يعني يكون كالتراب .
• الدرويشة : هي بنت المشايخ ، فلا فرق في الدروشة بين الرجل والمرأة إلا في التقوى .
... التفاصيل

في اللغة
« أفتى في المسألة : أظهر الحكم فيها »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 11) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :
وَلا تَسْتَفْتِ فِيهِمْ مِنْهُمْ أَحَداً (2 ) .
... التفاصيل

 شاه الكسنـزان : هو لقب عرف به السيد الغوث عبد الكريم الأول ، وهذا اللقب يعني ( سلطان الغيب ) ، وقد اقترن اسم الطريقة العلية القادرية به فسميت من زمانه إلى يومنا هذا بـ ( الطريقة العلية القادرية الكسنـزانية ) .
 السبب في إطلاق هذا اللقب على السيد الشيخ عبد الكريم   أنه في بداية سلوكه ومجاهداته اختفى عن أنظار الناس ولم يعلم أحد مكانه طيلة مكوثه في خلوته مدة أربع سنوات يقتات من ورق النباتات وقطع الطين النقية ، جالساً نهاره يذكر الله ، قائماً ليله وجل القلب راكعاً ساجداً متقرباً إلى ربه  .
... التفاصيل

في اللغة
« حَضَرَ الشخص : قَدِمَ .
حضر الشيء والأمر : جاء وتهيأ .
حضرت الصلاة : حل وقتها .
حضر عنه : قام مقامه في الحضور .
حضره الأمر : نزل به .
حضره : خطر بباله »( 1) .
... التفاصيل

في اللغة
« تَدَرْوَشَ الشخص : عَمِلَ عَمَلَ الدراويش »(1) .
« الدَرْوِيش : المتعبِّد والزاهد . واللفظة فارسية ، معناها : فقير »(2) .

في اصطلاح الكسنـزان
الشيخ عبد القادر الكسنـزان   يقول : الدروشة : القلب . 
• الدروشة : هي علم التصوف ، علم الروح ، هي العلم الذي يوصل الإنسان إلى معرفة الله تعالى ، وهو مبني على الأوراد والأذكار .
... التفاصيل

في اللغة
« درجة : رتبة »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (18) مرة بصيغ مختلفة  ، منها قوله تعالى : 
وَلِكُلٍّ دَرَجاتٌ مِمّا عَمِلوا وَما رَبُّكَ بِغافِلٍ عَمّا يَعْمَلونَ  (2) .

... التفاصيل

في اللغة
« تَدَرُّج : ترتيب الأشخاص أو الأفكار أو الظواهر بحيث تتفاوت مراتبها أو قيمها أو يخضع بعضها لبعض »(1)
... التفاصيل

في اللغة
« اسْتَدْرَجَهُ : خَدَعَهُ حتى حَمَلَهُ على أن يفعل ما يريد .
استدرج الله عز و جلالرجل : أمْهَلَهُ ولم يُعَجِّل عذابه »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم مرتين ، منها قوله تعالى : والَّذينَ كَذَّبوا بِآياتِنا سَنَسْتَدْرِجُهُمْ مِنْ حَيْثُ لا يَعْلَمون (2) .

في الاصطلاح الصوفي
الشيخ أبو بكر الشبلي    
يقول : « الاستدراج : هو النعمة الظاهرة »(3) .
... التفاصيل

في اللغة
« مُدْخَل : مصدر ميمي بمعنى الإدخال .
أدخَلَهُ المكان : دَخَّلَه ، صيَّره داخله »(1) .

في القرآن الكريم 
وردت لفظة ( مُدْخَل ) في القرآن الكريم ( 3 ) مرات بصيغ مختلفة ، منها قوله
تعالى : وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْني مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْني مُخْرَجَ صِدْقٍ (2).
... التفاصيل

في اللغة
« تَدَثَّرَ الشخص : لَبِسَ الدِّثَار »( 1) .

في القرآن الكريم 
وردت في القرآن الكريم مرة واحدة في قوله تعالى : يا أَيُّها الْمُدَّثِّرُ. قُمْ فَأَنْذِرْ ( 2).
... التفاصيل

في اللغة
« جَناح : 1. ما يطير به الطائر ونحوه .
            2. الجانب أو الركن »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة ( 7 ) مرات في القرآن الكريم بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :
الْحَمْدُ لِلَّهِ فاطِرِ السَّماواتِ والْأَرْضِ جاعِلِ الْمَلائِكَةِ رُسُلاً أولي أَجْنِحَةٍ مَثْنى
وَثُلاثَ وَرُباعَ يَزيدُ في الْخَلْقِ ما يَشاءُ إِنَّ اللَّهَ عَلى كُلِّ شَيْءٍ قَديرٌ(2).
... التفاصيل

في اللغة
« تجلَّى الشيء : انكشف واتضح .
التجلي [ صوفياً ] : إشراق ذات الله وصفاته ، أو ما ينكشف للقلوب من أسرار الغيوب »(1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (4) مرات على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى :  فَلَمّا تَجَلّى رَبُّهُ لِلْجَبَلِ جَعَلَهُ دَكّاً وَخَرَّ موسى صَعِقاً (2)
... التفاصيل

في اللغة
« ترك الأمر : طرحه وأهمله أوخلاه لغيره »(1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 43 ) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى : كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ (2) .
في السنة المطهرة
عن عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله  صلى الله تعالى عليه و سلم :من أراد الآخرة ترك زينة الدنيا فمن فعل ذلك فقد استحيا من الله حق الحياء(3) .
... التفاصيل

في اللغة
« تلا الكتاب ونحوه : قرأه »(1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 63 ) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى : الَّذينَ آتَيْناهُمُ الْكِتابَ يَتْلونَهُ حَقَّ تِلاوَتِهِ(2) .
في السنة المطهرة
عن زيد بن أرقم عن النبي  قال : إن الله تعالى يحب الصمت عند ثلاث : عند تلاوة القرآن ، وعند الزحف ، وعند الجنازة
... التفاصيل

في اللغة
« ترك الأمر : طرحه وأهمله أوخلاه لغيره »(1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 43 ) مرة على اختلاف مشتقاتها ، منها قوله تعالى : كُتِبَ عَلَيْكُمْ إِذا حَضَرَ أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ إِنْ تَرَكَ خَيْراً الْوَصِيَّةُ (2) .
... التفاصيل

في اللغة
« تَبِعَ الطالب أستاذه : حذا حذوه واقتدى به .
اتَّبَعَهُ : سار وراءه وتطلَّبَه .
اتَّبَعَ القرآن والحديث : عمل بما فيهما .
تابِعٌ : 1. ما يتبع غيره .  2. خادم .
تابِعِيّ : من لقي الصحابة مؤمناً بالنبي ومات على الإسلام
... التفاصيل

في اللغة
« أنا : ضمير رفع منفصل للمتكلم مذكراً ومؤنثاً 
الأنانة : قولك أنا .
الأنانية : عبارة عن أن تكون حقيقتك وباطنك غير الحق »(1) .
في القرآن الكريم
يقول تعالى : إِنَّني أَنا اللهُ لا إِلَهَ إِلّا أَنا فاعْبُدْني وَأَقِمِ الصَّلاةَ لِذِكْري
... التفاصيل

في اللغة
« آية : 1. علامة .
2. عبرة .
3. معجزة .
4. عمل إبداعي متميز .
آية من القرآن : جُملة أو جُمل »(1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 382 ) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى : 
وَمِنْ آياتِهِ أَنْ خَلَقَكُمْ مِنْ تُرابٍ ثُمَّ إِذا أَنْتُمْ بَشَرٌ تَنْتَشِرونَ
... التفاصيل

في اللغة
« أَنَسَ الرجل بالشيء وإليه : سكن إليه وذهبت به وحشته .
تآنس القوم : آنس بعضهم بعضاً »(1) .
« الأنس : ضد الوحشة ، وقيل : ارتفاع الحشمة مع وجود الهيبة ، ويطلق الأنس عند الصوفية على انس خاص وهو الأنس بالله  ، أي التذاذ الروح بكمال الجمال »(2) .
في القرآن الكريم
وردت في القرآن الكريم ضمن لفظة ( آنس ) في ست آيات ، منها قوله تعالى : 
فَلَمّا قَضى موسى الْأَجَلَ وَسارَ بِأَهْلِهِ آنَسَ مِنْ جانِبِ الطّورِ ناراً قالَ لِأَهْلِهِ امْكُثوا إِنّي آنَسْتُ ناراً لَعَلّي آتيكُمْ مِنْها بِخَبَرٍ أو جَذْوَةٍ مِنَ النّارِ لَعَلَّكُمْ تَصْطَلونَ (3)
... التفاصيل

في اللغة
« أمي : من لا يقرأ و يكتب ، والأمية : جهاله أو غفلة » (1) .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (6) مرات بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى :
الَّذينَ يَتَّبِعونَ الرَّسولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذي يَجِدونَهُ مَكْتوباً عِنْدَهُمْ في التَّوْراةِ
والْأِنْجيلِ (2).
... التفاصيل

في اللغة
« أذِنَ : أباح له وسمع ، وإذن الله إرادته ومشيئته ، والإذن : الإجازة »(1) .
في القرآن الكريم 
وردت مادة اذن في القرآن الكريم ( 102 ) مرة بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله تعالى :  وَما هُمْ بِضارّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلّا بِإِذْنِ اللَّهِ (2) .
... التفاصيل

في اللغة
« أرض : 1. أحد كواكب المجموعة الشمسية وهو الكوكب الذي نسكنه .
2. أي جزء منه » .
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (461) مرة بصيغ مختلفة ، منها قوله تعالى : يا عِبادِيَ الَّذينَ آمَنوا إِنَّ أَرْضي واسِعَةٌ فَإِيّايَ فاعْبُدونِ
... التفاصيل

في اللغة
« 1. مُعَلِّم .
2. لقب علمي جامعي .
3. لقب احترام يطلق عادة على المثقفين من كتاب وشعراء ومحامين وغيرهم .
4. ماهر في صناعة »(1) .

في القرآن الكريم
لم ترد في القرآن الكريم لفظة الأستاذ بهذه الصيغة ووردت ضمن الآيات الدالة على الولي المرشد كقوله تعالى :  وَمَنْ يُضْلِلْ فَلَنْ تَجِدَ لَهُ وَلِيّاً مُرْشِداً (2) .
... التفاصيل

في اللغة
« أَمَل : رجاء وتوقع ، عكسه يأس ».

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم مرتين ، منها قوله تعالى : الْمالُ والْبَنونَ زينَةُ الْحَياةِ الدُّنْيا والْباقِياتُ الصّالِحاتُ خَيْرٌ عِنْدَ رَبِّكَ ثَواباً وَخَيْرٌ أَمَلاً

... التفاصيل

في اللغة
« أُفق : 1. خط دائري يرى فيه المشاهد السماء كأنها ملتقية بالأرض .
2. مدى الاطلاع أو المعرفة »
في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة ( 3 ) مرات في القرآن الكريم ، منها قوله تعالى : وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلى .
... التفاصيل

في اللغة
« أَمْرٌ : طلب .أَمَرَ الرجل أمراً : طلب منه فعله ، والآمر الناهي : من له سلطه غير محدودة .والأمير من يتولى إمارة » .
في القرآن الكريم
وردت مادة ( أمر ) في القرآن الكريم ( 149 ) مرة بمشتقاتها  المختلفة  ،  منها قوله  تعالى  :  إِنَّ  اللَّهَ  يَأْمُرُ  بِالْعَدْلِ  والْأِحْسانِ  وَإيتاءِ  ذي  الْقُرْبى .

... التفاصيل

في اللغة
« الله : اسم الذات الواجب الوجود ، واختلف في لفظ الجلالة على عشرين قولاً أصحها أن أصله إله بمعنى مألوه أي معبود كقولنا : إمام لأنه مؤتم به » .
في السنة المطهرة
عن عمران بن حصين عن النبي قال :ن الله ولم يكن شيء قبله ، وكان عرشه على الماء ثم خلق السموات والأرض وكتب في الذكر كل شيء .
... التفاصيل

في اللغة
« أصْل الشيء : أساسه الذي يقوم عليه .
أصْل : 1. منشأ .
2. كرم النَّسب »(1) .

في القرآن الكريم
 وردت مادة ( اصل ) في القرآن الكريم (10) مرات بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله تعالى :  أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُها ثابِتٌ وَفَرْعُها في السَّماءِ (2) .
... التفاصيل

في اللغة
« أسير : من يقبض عليه في حرب أو معركة  أسير الشهوات : مستسلم لها » .
في القرآن الكريم
وردت لفظة  الأسير ( 6 ) مرات في القرآن الكريم بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله
تعالى :  وَيُطْعِمونَ الطَّعامَ عَلى حُبِّهِ مِسْكيناً وَيَتيماً وَأَسيراً  .
في الاصطلاح الصوفي
الشيخ السري السقطي الأسير : هو من سكن إلى قول الناس فيه أنه ولي
... التفاصيل

في اللغة
« أريكة : 1. مقعد مُزَيَّن مُرِيح .
2. كل ما اتكئ عليه من سرير أو فراش أو منصة »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة ( 5 ) مرات في القرآن الكريم ، منها قوله تعالى :  هُمْ وَأَزْواجُهُمْ في ظِلالٍ عَلى الْأَرائِكِ مُتَّكِئونَ (2) .
... التفاصيل

في اللغة
« أدب : حسن السلوك والأخلاق ، تأدّب : تهذّب ، واحتذى واقتدى »(1) .

في القرآن الكريم
لم ترد لفظة أدب في القرآن الكريم ، ولكن وردت ضمن معنى الخلق ، كما في قوله تعالى : وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظيمٍ (2) .

في السنة المطهرة
... التفاصيل

في اللغة
« أخٌ : 1. من جمعك وإياه صلب أو بطن أو رضاعة . 
2. المشارك لغيره في معتقد أو رأي أو صفة »(1) .

في القرآن الكريم
 وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم (96) مرة بمشتقاتها المختلفة ، منها قوله تعالى :  إِنَّما الْمُؤْمِنونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ واتَّقوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمونَ (2) .
... التفاصيل

الآخرة : هي العالم الذي تنطلق فيه الروح من أسر المادة لتحيا في وجود مطلق باليقين ، أي بالحقائق الإلهية اللامتناهية . والأولياء يرونها ويحيون فيها ، لأنهم يُميتون أنفسهم الموت المعنوي بالمجاهدة والعبادة قبل أن يموتوا الموت الطبيعي عملاً بقوله صلى الله تعالى عليه و سلم : موتوا قبل أن  تموتوا ولهذا فهم لا يموتون بالموت الطبيعي وإنما ينتقلون من حالة إلى حالة أي من عالم إلى عالم فهم في الدنيا بالآخرة ، وفي الآخرة بالدنيا غير مفارقين لهما ، لأنهم هياكل صمدانية ، وقناديل نورانية قائمة بالله تعالى . ... التفاصيل

الآحاد الأفراد : هم الأغواث الذين أفردهم
الحق تعالى بهمة
... التفاصيل

الأجل : هو نقطة أو لحظة التحول المقدرة أزلاً من حالة إلى حالة ، كالانتقال من العدم إلى الوجود ، والانتقال من عالم الدنيا إلى عالم الآخرة ، والانتقال من الجهل إلى العلم والانتقال من الحياة المادية إلى الحياة الروحية .
... التفاصيل

آثار المشايخ : هي الأنوار المحمدية صلى الله تعالى عليه و سلم المنتقلة من خلال مشايخ الطريقة إلى أي شيء  يلامسونه أو إلى أي شيء يمدونه بشيء منها ... التفاصيل

نقول : الآثار المحمدية : هي ما تركه حضرة
الرسول الأعظمصلى الله تعالى عليه و سلم للوجود بعد
... التفاصيل

آثار الرحمة الربانية : هي إشعاعات الأنوار المحمدية التي عمت الوجود كله ، ملكاًوملكوتاً ، أرضاً وسماواتٍ ، أي أحاطت بظاهره وباطنه ، فأمدت بإذن الله تعالى كل شيء بما يناسبه من القوة الروحية ، وإليها الإشارة بقوله تعالى ... التفاصيل

الأثر الإلهي في ذوات الموجودات ( أي عالمي الغيب والشهادة ) : هو النور المحمدي ، بمعنى : أن الله  جعل النور المحمدي سبباً ووسيلةً لإظهار الكون والكائنات من ظلمة العدم إلى نور الوجود ، فلولا نور الله ما خُلقت الأفلاك والأملاك ... التفاصيل

الأب الحقيقي : هو الشيخ المربي ، لأنه يكون حاضر مع أنفاس المريد روحياً ، فيحميه ويمده في كل وقت وظرف ، سواء بعـدت  المسافة أم قربت ، طال الزمان أم قصر ، رابطاً إياه بالحقيقة الأبدية ، في مقابل الأب الطيني الذي يربط الإنسان بالحياة الدنيا الزائلة ، فحق الشيخ آكد من حق الوالد حيث ان الوالد (الأب الطيني) ... التفاصيل
الرجوع الى بداية الصفحة