الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
التعريف


كلمة الطريقة هي المصطلح القرآني الذي يشير إلى ما اصطلح القران على الإشارة أليه بـ (التصوف) . وتبين الأدبيات المختصة بان مصطلح(تصوف) هو من المصطلحات المعقدة وذات المعاني العميقة والمتشعبة . ولعل أفضل أسلوب للتعرف على حقيقة ما يمثله (التصوف) هو التطرق إلى الدلالات التي تحملها التسميات العديدة التي أطلقت على من سلك درب التصوف . ومن أكثر هذه التسميات انتشارا في أدبيات التصوف مصطلحا متصوف و صوفي .
... التفاصيل

 من المناحي الأخرى التي يمكن إتباعها لتفهم المزيد عن الطريقة دراسة طبيعة العلاقة بين ما تمثله العبادات في كل من الطريقة والشريعة . من المعروف أن فروض الشريعة هي عبادات محدد نوعا وكما ووقتا . فهناك مثلا الصلاة اليومية في أوقاتها الخمسة وصيام شهر رمضان . ألا ان هذه العبادات التي انزلها الله عز وجل ليس المقصود بها أن تمثل كل ما يجب أن يقوم به الإنسان من واجبات تعبدية تجاه ربه . أي أن كونها ذات خصوصية محددة بأنها (فروض) لا يعني بأنها تشمل (كل)واجبات الإنسان التعبدية . ... التفاصيل

كانت أفعال الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم مقالا على تمام الأدب مع الله في كل وقت وحال . فقد وصف الله عز وجل رسوله الكريم صلى الله تعالى عليه و سلم بقوله : وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ  . فمنذ ولادته المباركة مع شروق شمس يوم الجمعة 12/النور /1 ميلادي محمدي (2/5/750 ميلادي) كان الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم تحت أعين الله عز و جل ورعايته  ولتصنع على عيني ، فقال صلى الله تعالى عليه و سلم يصف عناية ربه عز وجل به (أدبني ربي فأحسن تأديبي) . وهذا التأديب الرباني هو من جملة ما نزلت فيه الآية الكريمة : وكان فضل الله عليك عظيما . والأدب المحمدي الذي جعله الله عز وجل في نبيه الكريمصلى الله تعالى عليه و سلم هو اتم وأكمل ما يمكن أن يصله أدب لمخلوق مع الخالق عز وجل ... التفاصيل

نقصد بكلمة الطريقة طريق القرآن الكريم ونهج الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم وأهل بيته وأصحابه الكرام ، أي الطـريق المستقـيم الذي ذكـره الله   في سورة فاتحة الكتاب : اهدنا الصراط المستقيم*صراط الذين أنعمت عليهم أي طريق الحق والهداية طريق الله الذي نَعِمَ وفاز في الدنيا والآخرة من استقام عليه  وألََََََّو استقاموا على الطريقة لأسقيناهم ماءً غدقا فالإسلام إطاعة وعبادة ، والإيمان نور وعقيدة ، والإحسان مقام مراقبة ومشاهدة . (أن تعبد الله كأنك تراه فان لم تكن تراه فانه يراك) ... التفاصيل

ان منهج الطريقة هو شفاء للانسان من كل داء يلازمه وغاية هذا المنهج بلوغ مرتبة من الطهارة والكمال كونه أخصب جانب للحياة الروحية الإسلامية فهو تأمل لأحوال الإنسان في الدنيا وتزكية له قال  : قَدْ أَفْلَحَ مَن زَكَّاهَا ، فلا فلاح ولا صلاح من دون زم الجوارح وكبح الغرائز لذلك فان الطريقة هي عامل نهضة وانبعاث يهذب الشخصية الإنسانية ، فيستقيم السلوك بتعاليمها وتزكو ا لأخلاق بقيمها ، فيرتقي المجتمع بها ، وتشكل حلا للعديد من المشاكل والأزمات الاجتماعية ، وما سالكو هذه الطريقة حق سلوكها إلا أطباء نفسانيون يعملون على شفاء بلايا الآخرين لأنهم كما يقول المحاسبي في كتابه (المحبة) ... التفاصيل

ان للعلم منـزلة وأهمية عظيمة في نظر الإسلام ، فهو الأساس الذي يقوم عليه بناء المجتمع الإسلامي وهو عماده وقوامه ، ومن منطلق هذه الأهمية وتلك الفوائد جاء أمر الله سبحانه وتعالى في الحث على العلم والتعلم فكانت أول آية قرآنية نزل بها جبريل عليه السلام هي:اقرأ بأسم ربك الذي خلق، وقال تعالى:قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون .
... التفاصيل
الرجوع الى بداية الصفحة