الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا

حضرة السيد الشيخ السلطان حسين الكسنـزان (قدس الله سره)

ولادته ونشأته
ولد السيد الشيخ السلطان حسين الكسنـزانقدس الله سرهعام ( 1306هـ ) الموافق( 1885م ) في قرية كربجنة وتربى تربية دينية حيث درس القرآن الكريم وعلوم الفقه ، وكان شابا مجاهدا قوي العزم عالي الهمة اشتهر برد المظالم الى أهلها ومناصرة الضعيف كان الشيخ حسين الكسنـزانقدس الله سرهكثير الشغف بالجبال والتنقل فيها حتى لقب بـ ( سلطان الجبال ) وكان كثير الزهد والتعبد حتى انه كان في صوم دائم في فترة السنوات الأخيرة من حياته وكانقدس الله سرهسخيا كثير العطاء ينفق كل موارده على الفقراء والأيتام والأرامل ، وذات مرة سألته أرملة شيئا في وقتها فخلع أسنانه الذهبية وأعطـــاها للأرملة كي تبيــعها وتنـفق ثمــــنها على أيتامـها ، وكانقدس الله سرهيذهب للتعبد في الجبال بعد منتصف الليل ويرقد بين الشوك حتى الصباح ترويضا لنفسه ، وقد خصص من ماله الخاص مخصصات مالية شهرية لعدة عوائل من الفقراء والأيتام مع انه كان لا يأكل سوى خبز الشعير والحنضل .
أقوالـه
ومن مواعظهقدس الله سرهانه قال : ( إن طريقتنا تعتمد على القرآن والسنة وحب الحق وتهذيب النفس والصدق والصبر على المكاره والمصائب والوفاء بالعهد وعدم الفرح بمصائب المسلمين وان تقابل الإساءة بالإحسان وان ترحم الأيتام وتستر العريان وتطعم الجائع وتكسو المعدم وتقوي الضعيف وتبتعد عن المظالم ).
وقال أيضاقدس الله سره: ( أيها المريد ابتعد عن حب الدنيا فأن حبها يتلف العابد كما يتلف الحرُ العسل  يا مريدي كن مع المظلومين ولا تكن مع الظالمين فان الدنيا مع الكفر قد تدوم ولكنها مع الظلم لا تدوم) .
خدمته لأهل الفقه والعلماء
أسس السيد الشيخ السلطان حسينقدس الله سرهمدرسة دينية في قرية كربجنة وعين على نفقته مدرسين دينيين وتلامذة يدرسون فيها الحديث الشريف والنحو والفقه وسائر العلوم الدينية ، حيث كان عدد التلاميذ يتلقون العلم في هذه المدرسة أكثر من عشرين تلميذا ويتخرج في هذه المدرسة سنويا علماء متخصصون في شتى العلوم .
انتقل السيد الشيخ السلطـان حسين الكسـنـزانقدس الله سرهالى العـالم الآخـــر سنة (1360هـ ) الموافـق (1939م) بعد ان خلف على سجادة المشيخة أخاه السيد الشيخ عبد الكريم الكسنـزانقدس الله سرهوكان لذلك الانتقال ضجة كبيرة وأثر عميق بين المريدين خاصة والمسلمين عامة لأن الإسلام فقد بانتقاله رجلا عظيما مصلحا كبيرا في عصر كان الإسلام فيه بأشد الحاجة لمثل هؤلاء الرجال العظماء الذين خدموا الدين الإسلامي اكبر خدمة وهاهي نصيحته للمريدين المحبين المخلصين التي يقول فيها : ( أيها المريد لازم باب الله ووجه قلبك لرسول اللهصلى الله تعالى عليه و سلمواجعل الاستمداد من بابه العالي بواسطة شيخك بأخلاص واذهب معه لمسلك الآداب واحفظ غيبته وتقيد وأكثر الخدمة في منـزله واقلل الكلام في حضرته ، وقم بنصيحة الأخوان وألف بين قلوبهم وعمر قلبك بالذكر وجمل قالبك بالفكر واستعن بالله واصبر على ما أصابك ، وأكثر من الصلاة على الرسول الأكرمصلى الله تعالى عليه و سلمواجلس في بيتك ولا تكثر الخروج للأسواق ومواضع الفرح واعتصم بحبل الله ، فمن ترك الدنيا نال الفرح وأكرم ضيفك وارحم اهلك وولدك وزوجتك وخادمك واذكر الله في كل أمر وأخلص لله في السر والجهر واعمل للآخرة عملا حسنا . هذه هي نصيحتي لك أيها المريد , فما أحوجنا اليوم لالتزام نصيحتهقدس الله سرهوطاب ثراه ) .
كراماتـه
إن لسلطان الأولياء الشيخ حسينقدس الله سرهكرامات عديدة وأعمال خارقة كثيرة شهدها أناس كثيرون منها :
- أمر الشيخ احد مريديه المسمى (عزيز) بالذهاب الى الموصل من اجل الإرشاد ولكن هذا المريد الفقير تحدث في قلبه  مع  حضــرة الشيخ  حسـينقدس الله سرهيتعذر بحاله وضعفه وعدم معرفته باللغة العربية ولا الطريق الى الموصل ومع ذلك جاء التكليف بالذهاب واصطحاب مريدا أخر معه كان أعرجا واضعف منه ، مما زاد الأمر تعقيدا وحرجا عليه ، لم يكن السفر في ذلك الوقت ميسور الوسائط ولا الطرق معبدة وإنما سيرا على الأقدام او ركوبا على الدواب ، ولكنهما وصلا الى الموصل بسهولة ويسر . وهكذا أمر الله لمن أراد أن يسير طريق الإرشاد وأخيرا استقر بهم المقام مع رجل فقير في دار خربة وكان جار ذلك الفقير من النصارى فيهم امرأة عجوز مصابة بمرض الزمها الفراش لأكثر من عشر سنوات ، ولما علموا بقدوم هذين المريدين سألاهما الدعاء لشفاء مريضتهم وان يدفعوا لهم خمسين ليرة ذهبية ، فقالا لهم إنما أعمالنا لوجه الله تعالى ولا نريد جزاءا ولا شكورا وحال جلب العجوز ضربها الخليفة بالعصا طالبا المدد من حضرة الشيخ حسين قدس الله سره فقامت في الحال بأذن الله مشافاة .
وبعد سماع أهل الموصل به كثر ترددهم فجاء إليه أصحاب الحوائج والمرضى مما أثار حفيظة بعض أصحاب الطرق الاخرى فقدموا اليه طالبين منهما ترك الموصل ،
ومن كراماته إن أكثر الناس كانوا يسمعون صوت الجن حوله وهم يذكرون الله سمعا واضحا ولما سئلقدس الله سرهعنها قال : إنهم من الجن المسلمين المتصوفين .
المصدر : الشيخ محمد الكسنزان - كتاب الطريقة العلية القادرية الكسنزانية - ص 351  .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: قيس الذليل لله الكسنزاني      البلد: الاردن       التاريخ: 16-02-2006
بسم الله الرحمن الرحيم
ياهو
اللهم صلي على جدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه الى يوم الدين اللهم أدعوك يا نور السموات والارض وما بينهما إجعل من سبق من مشايخنا أجدادنا في رحمتك ابدا


الاسم: برزي ابراهيم      البلد: سليمانبة       التاريخ: 03-03-2006
سمعت من احد الشعراء الكبار حول هذا الولي الكبير وهو يصاحبه في خلوته مدة سنة قال اعظم معجزات التي شاهدت منه يحترق باستمرار وبشكل يشعر من يقترب منه بحرارة النار الملتهبة وما يقال عن هذا السلطان الكبير لا خلاف في المرتبة التي وصل اليه اذ يشهد له الصديق والخصم بذلك

الاسم: طيف موسى محمد      البلد: العراق       التاريخ: 24-04-2006
يا رب بالمصطفى احفظ لنا شيخنا
محمد الكسنزان يا واسع الكرم


اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.


اللهم نفعنا من بركات سيدنا الشيخ السلطان الغوث حسين الكسنزان صاحب الشارات والبرهان ذخر المريد من لظى النيران ابو طاهر معدن العرفان
صاحب الايات والقران مربي المريدين وقدوة السالكين يا رب اقبلنا تحت خيمتهم واحشرنا تحت لوائهم لواء سيد المرسلين محمد صلى الله تعالى عليه وسلم .

مستمدين من دعاء شيخنا واستاذنا الحاضر (اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الاخرة حسنة وقنا عذاب النار).



الاسم: خلدون طارق ياسين      البلد: العراق       التاريخ: 21-10-2006
روي عنه , أنه كان جالساً أمام خلوته في جبل سكرمه في كربجنه( في شمال العراق ) يتعبد بالصّلاة والأوراد فأضلته صخرة كبيرة تزن الاف الأطنان ولم يتحرك عن مكانه ولم يؤثر ذلك في صلاته و أوراده و قد شهدها من كان معه . هذه هي درجة المتقين و هم أحاد أفراد خلق اللّه تعالى .

الاسم: الصالحي      البلد: بغداد       التاريخ: 11-04-2008
بسم الله الذي لاينقطع مدده والسلام على سيد الكونين واله ومن تبعه سادتي ان البحث عن الحقيقه واجب والسير في ركب الرجال مكرمه فاين نحن منهم هم رجال اصطفاهم الله له ونحن ومن لحقهم دعات ولا حول ولا قوه الا بالله العلي العظيم

الاسم: علي ياسين الغانم      البلد: دولة الامارات العربيه المتحده       التاريخ: 27-04-2008
بسم الله الرحمان الرحيم اللهم صلي على سيدنا محمد الوصف والوحي والسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما اخواني السلام عليكم وحمة الله وبركاته في بداية رسالتي اود اتوجه بالشكر الجزيل الى حضرة الشيخ شيخ العارفين ومربي المريدين شيخي ومرشدي وغوثي السيد الشيخ محمد الشيخ عبد الكريم الكسنزاني الحسيني والى الدكتور السيد الشيخ نهرو الشيخ محمد الكسنزاني الحسيني قدس الله اسراركم ياسادتي الكرام واشكر الخلفاء والدراويش العاملين على هذا الموقع المبارك الشريف ,,ياصاحب الشارات والبرهان بل انت ذخري من لظى النيران ياابا طاهر معدن العرفان ثالث اسم بالكسنزانيه قدس الله سرك ياشيخ العارفين يابا طاهر اللهم انصر لنا شيخنا الحاضر السيدالشيخ محمد الشيخ عبد الكريم الكسنزاني الحسيني فداك امي وابي يابانهرو نسالكم دعائكم المبارك والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. تقبلوا تحياتي خادم التكايا والمشايخ والدراويش ابو حسين

الاسم: محمد كامل وهيب الانباري      البلد: العراق       التاريخ: 24-06-2009
اللهم صلي على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما والله فد شي رائع وجميل اللهم ينعمنه ابركتهم مشكورين على هل الصوره النادره

الاسم: الكسنزاني قلبا وقالبا      البلد: العراق       التاريخ: 17-02-2010
ما حلت علينا المشاكل ألأ لقلت ألأيمان بسادات الدين أحفاد رسول الله صلى عليه وأله وسلم ولكن أعلموا بأن قلوبنا معكم رغم بعد المسافة الجسدية بيننا فنحن نحبكم لاخوفا ولا رجاءا ولكن لأيمانكم الخالص للرب سبحانه وتعالى .

الاسم: خادم نعال سيدي السلطن ابو طاهر      البلد: سوريا جسدياً\\كربجنة باطنياً       التاريخ: 01-10-2012
يا أحباب السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و قبلاتي لنعال حضرة شيخي و استاذي الغوث محمد الكسنزان (قدس سره)
أن سيدي السلطان حسين سلطان الجبال قد بشر سيدي الشيخ عبد الكريم عند ولادة الشيخ الغوث محمد بان الشيخ محمد سيصبح غوث زمانه سيطيعه اهل السموات والارض .
من كرامت سيدي سلطان الجبال و صاحب الامداد والاحوال ان ظل جالس في خلوة الذكر لمدة طويلة لم ينام حتى صار له عنق من نور بدل العنق الجسماني فلف على رقبته الشريفة الوشاح(الشماغ)لكي يخفي هذا النور لانه فصل راسه عن جسده من وضوح هذا النور وحدته و هذا الوشاح ظاهر في الصورة و يعطي انه مظهر ذقن طويلة ولكن هو في الحقيقة وشاح .
كان اذا ختلى يأكل زبيبة واحدة في كل 6شهور (قدس الله سره و نفعنا بامدادم وعلومه و انواره بهمة شيخنا و غوثنا محمد)

الاسم: رافد      البلد: استراليا       التاريخ: 16-02-2013
لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير... يقول احد المشايخ :(ليس المريد من يفتخر بأستاذه وإنما المريد من يفتخر به أستاذه) صدقوا والله لا بد لنا ان ترتقي الى مستوى يفخر به أساتذتنا والله المستعان


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة