الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
مصطلح( الأفق - الآفاق)
في اللغة
« أُفق : 1. خط دائري يرى فيه المشاهد السماء كأنها ملتقية بالأرض .
2. مدى الاطلاع أو المعرفة »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة ( 3 ) مرات في القرآن الكريم ، منها قوله تعالى : وَهُوَ بِالْأُفُقِ الْأَعْلى (2) .

في الاصطلاح الصوفي
الشيخ الأكبر ابن عربي الأفق : هو الاعتدال ، فالإنسان بما تعطيه نشأته لا يبقى عند نظره على حالة اعتداله إلا بالنظر إلى  ما  يواجهه  من  قلبه  وهو  الأفق ،  فمتى  رام أن  ينظر  إلى غير الأفق خرج عن الاعتدال(3) .
الشيخ عبد الغني النابلسي  الآفاق : هي أصل الأصول ، وهي هيولي كل شيء ، وهي مادة كل محسوس ومعقول(4).

في اصطلاح الكسنـزان
 الأفق الأعلى للكل : هو حضرة الرسول الأعظم ، لأنه الحقيقة المهيمنة على كل ما سوى الله تعالى الذين أشار إليهم تعالى بقوله : أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعالينَ (5)  إلى أدنى مرتبة وجودية ومعرفية . فكل من سُمي عند الله تعالى من إنس وجن وملك ، أو مما نبصر ومما لا نبصر لا يعدو أن يكون تحت أفقه  ، لأنه الأعلى .
 الأفق المبين : هو جانب الحضرة النورانية المحمدية  المواجهة للعالم في صور المشايخ الكاملين ( قدس الله تعالى أسرارهم العزيزة ) ، فهو محط رحال المريد من الدنيا ، ومحطة ارتحاله إلى الأفق الأعلى .
الهوامش :
[1] - المعجم العربي الأساسي – ص 96 – 97 .
[2] - النجم : 7 .
[3]- الشيخ ابن عربي – ذخائر الأعلاق – ص  102 ( بتصرف ) .
[4] – الشيخ عبد الغني النابلسي – مخطوطة قطرة السماء ونظرة العلماء - ص 71 (بتصرف ) .
[5] - سورة ص : 75 .

المصدر : المصدر : السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني - موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه اهل التصوف والعرفان - مادة (ا ف ق) .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة

أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة