الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
مسلمو أسبانيا يستثمرون أزمة الرسوم

فيما تتواصل الأزمة بين الغرب والعالم الإسلامي التي اندلعت على خلفية نشر صحف أروبية لرسوم تسيء للرسول صلى الله عليه وسلم، استثمر مسلمو أسبانيا اجتماعاتهم مع مسئولين بالحكومة التي تهدف لبحث هذه الأزمة من أجل تحقيق مكاسب تتعلق بوضعهم في البلاد.
ويقول مراسل "إسلام أون لاين.نت": إنه في أعقاب اجتماع "فيليكس هيريرو" الرئيس الجديد للهيئة الإسلامية في أسبانيا مع مسئولة الشئون الدينية في الحكومة "مرسيدس ريكو" نهاية الأسبوع الماضي لبحث تداعيات أزمة الرسوم، صدر قانون جديد بمرسوم ملكي، استجابة لطلب هيريرو، بإدراج أكثر من 150 من أئمة المساجد ومسئولي وقيادات الجمعيات والهيئات الإسلامية في البلاد في نظام الضمان الاجتماعي، في حين كان يتوفر لثلثهم فقط هذا الضمان بسبب مزاولتهم لمهن أخرى. ويقدم هذا الضمان الاجتماعي لمشتركيه الرعاية الصحية والاجتماعية، كما يعمل على حمايتهم من البطالة، وتوفير تكوين مهني يضمن لهم الحصول على عمل آخر في حال فقدانهم مهنتهم الأصلية.
غير أن المرسوم الملكي شدد على مراقبة العاملين في القطاع الإسلامي في البلاد، على أساس أن ذلك شرطا أساسيا في بلد يعيش به أكثر من مليون مسلم.

مطالب أخرى
وطلب هيريرو في لقائه مع مسئولة الشئون الدينية السماح للمسلمات في أسبانيا بارتداء الحجاب في الصور التي يتم وضعها على بطاقات الهوية أو تصاريح الإقامة الخاصة بهن، والتي تشدد الإجراءات على تصويرهن بدون الحجاب. كما طالب الرئيس الجديد للهيئة الإسلامية من الحكومة الأسبانية العمل على إدماج الأطفال المسلمين بالبلاد في نظام الضمان الصحي. ووعدت المسئولة بدراسة هذين المطلبين بإيجابية، بحسب وسائل إعلام أسبانية.
وأوضح أن محادثاته مع المسئولة الأسبانية تناولت انعكاسات الأزمة بين الغرب والعالم الإسلامي بسبب نشر الرسوم المسيئة للرسول وتداعياتها في أوربا وأسبانيا، إلا أنه تطرق أيضا لقضية التمييز الذي يعانيه المسلمون، خصوصا المهاجرين، أمام الإدارات الحكومية.
من جانبه، اجتمع "خوسيه لويس ثباتيرو" رئيس الوزراء الأسباني الأربعاء 15-2-2006 مع مسئولين في هيئات وجمعيات إسلامية في أول اجتماع عقب اندلاع أزمة الرسوم المسيئة.
وجاء هذا الاجتماع بعد أن تم تأجيله أسبوعا كاملا لانشغال رئيس الوزراء في مساعيه لتطويق الأزمة التي أدت إلى اندلاع احتجاجات واسعة بين المسلمين في مختلف مناطق العالم.
وشدد رئيس الهيئة الإسلامية عقب اللقاء على ضرورة "اقتران حرية التعبير بالمسئولية وعدم الإساءة للآخرين"، ودعا إلى سن قانون يدين الإساءة للأديان، وينص على محاكمة مرتكبي هذه الإساءة أمام القضاء، كما ناشد وسائل الإعلام الأسبانية إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لتفادي "خدش المشاعر الدينية للمسلمين" في المستقبل.

دعوات للتهدئة
وكان ثباتيرو ونظيره التركي رجب طيب أردوغان وجها مناشدة مشتركة للاحترام والهدوء 6-2-2006، فيما تتصاعد الاحتجاجات الإسلامية على نشر الرسوم المسيئة للرسول صلى الله عليه وسلم.
وأعربا في مقال مشترك لهما بصحيفة "إنترناشيونال هيرالد تريبيون" الأمريكية عن قلقهما المتزايد من تصاعد التوترات التي تسببت فيها الرسومات، مؤكدين على حرية التعبير في ضوء احترام المسئوليات واحترام الحساسيات المختلفة.
وزير الخارجية الأسباني "ميجيل أنخيل موراتينوس" دعا من جانبه الأوربيين إلى "التحلي بالمسئولية الكافية لفهم مشاعر الثقافات الأخرى والشعوب الأخرى"، وأدان في الوقت نفسه "الهجمات التي تعرضت لها بعض سفارات الدول الأوربية في الشرق الأوسط".
ويقود ثباتيرو وأردوغان حملة عالمية للتقريب بين الحضارات، بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة والجامعة العربية، واعتبرت أزمة الرسوم المسيئة، التي نشرتها لأول مرة صحيفة "يلاندز بوستن" الدانماركية في سبتمبر الماضي أول تحد حقيقي لها.
وكان ثاباتيرو أعلن عن اقتراح لـ"تحالف الحضارات" في أول كلمة له أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بعد وصوله إلى السلطة في إبريل 2004، وبعد شهر من تفجيرات مدريد التي أدت لمقتل حوالي 200 شخص.
ويقدر عدد المسلمين في أسبانيا، حسب إحصائيات رسمية، بحوالي نصف مليون، ويتجاوز العدد إلى الضعف بإضافة المهاجرين المسلمين الذين لا يتوفرون بعد على أوراق الإقامة القانونية.

المصدر : موقع اسلام اون لاين نت .
http://www.islamonline.net/Arabic/news/2006-02/18/article06.shtml
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: ابو جنيد      البلد: العراق       التاريخ: 07-10-2007
بسم الله الرحمن الرحيم(اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما)نحن في زمن العولمه الثقافيه. والعولمه سلاح ذو حدين. لانها وفرت وبشكل ملفت للنظر وسائل الانتقال والاتصال السريع.وكذلك وفرت وسائل تبادل وجهات النظر والاراء.العولمه تحاول ان تفرض نمط اجتماعي واخلاقي واقتصادي معين مدعوم بقوة سياسيه وعسكريه لدول كبرى.وان للمسلمين ولدعاة الاسلام في كل مكان فرصه ذهبيه لاستغلال العولمه الثقافيه الكبرى في العالم.لتوضيح وبيان حقيقه الاسلام للعالم اجمع. ومنها على سبيل المثال الاعلام. لان فيه فرصه لطرح الفكر الاسلامي الحقيقي للعالم وبيان الاصاله والرحمه والرافه التي يتمتع بها الاسلام. وكذلك بيان الحقيقه المحمديه لنور نبي الاسلام والبشريه جمعاء. والله الموفق.


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة