الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
حدود فعاليات الدروشة وقوتها

إن خوارق العادات لمشايخ الطريقة الكسنـزانية والتي تعرف بـ (الكرامات) لا حدود لها إذا أراد الله سبحانه وتعالى إظهارها على أيدي عباده الكرام . ذلك إن أمر الله تعالى للأشياء بقوله: ]إنما أمره إذا أراد شيئاً، أن يقول له كن فيكون[ وبهذه القدرة أي قدرة (كن فيكون) تحصل المعجزات للأنبياء والكرامات للأولياء ، فإذا أراد الله سبحانه وتعالى أن يعطل القوانين المادية لأحد أنبياءه او أحد الصالحين فقد فعل ، لذلك فان محاولة تحديد ما هو ممكن حصوله من معجزات او كرامات هي ليست محاولة لتحديد ما يظهر على يد النبي او الولي من خوارق العادات وإنما هي محاولة لتحديد ما هو في مقدور الله سبحانه وتعالى ، وليس لقدرة الله من حدود ، وان إنكار هذه الخوارق هو بمثابة القول بأن هناك قوانين وضعها الله U ولا يمكن له تغييرها وهو استنـتاج خاطئ .
يقول حضرة السيد الشيخ عبد القادر الكيلاني :
«اعتقاد المتبعين الكتاب وسنة رسول اللهصلى الله تعالى عليه و سلم أن السيف لا يقطع بطبعه بل الله تعالى يقطع به ، والنار لا تحرق بطبعها بل الله عز وجل المحرق بها ، وان الطعام لا يشبع بطبعه بل الله  يشبع   به ، وان الماء لا يروي بطبعه بل الله سبحانه يروي به ، وهكذا جميع الأشياء على اختلاف الأجناس فالله  المتصرف فيها وبها ، وهي آلة بين يديه يفعل بها ما يشاء»(1) .
ويضيف مشيراً الى حادثة عدم حرق النار لإبراهيمعليه السلام بعد أن أمرها  بذلك بقوله:يا نار كوني برداً وسلاماً على إبراهيم .
إن ما يجعل ظاهرة قدرة النار على الحرق قانوناً طبيعياً مألوفاً وان ما يجعل حادثة فشل النار في حرق الأشياء ومخالفتها للقانون الطبيعي المألوف غير موجود في العقل فطرياً إنما ينشأ مع تعوده وملاحظة إن النار محرقة .
ولما كانت هذه الظواهر الخارقة هي بالتعريف خروجاً عن المألوف فإن العقل الذي يعمل ويحكم من خلال المألوف بطبيعة عمله وقدرته لن يستطيع أن يحدد ما يمكن أن يحدث مما هو غير مألوف ..
إن قوة الكرامة تعتمد على درجة او مرتبة الشيخ في الإدراك ، وهذه بدورها تعتمد على درجة او مرتبة الشيخ في التقوى والقرب من الله تعالى لقولهتعالى :إن أكرمكم عند الله اتقاكم فما يقوم به الشيخ الفلاني قد يعجز عنه غيره الذي يسلك نهجاً غير هذا النهج برغم اجتماع الطرق واتصالها جميعاً بحضرة الرسول الأعظم سيدنا محمدصلى الله تعالى عليه و سلم عن طريق باب مدينة علمه مولانا الإمام علي فالفتح الرباني للعباد السالكين يختلف باختلاف اجتهادهم في السلوك والعبادة .
ومن الجدير بالذكر أن المريد الذي تظهر على يديه هذه الفعاليات ليس له من الأمر شيء ما لم يستمد البركة من الشيخ ويتوسل بجاهه عند الله .

الهوامش :
- الناشر السيد الشيخ محمد الكسنـزان - جلاء الخاطر من كلام الشيخ عبد القادر الكيلاني .

المصدر : السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني - موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه اهل التصوف والعرفان .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: يس محمد محمود      البلد: السودان       التاريخ: 19-02-2006
نحمدالله سبحانه وتعالى ان جعلنامن اتباع حضرة الشيخ محمدالكسنزانى قدس الله سره العزيز ونساله جل وعلا ان يثبتنا على نهجه ويمددنا بمدده

الاسم: عادل الويسي      البلد: العراق       التاريخ: 06-09-2008
السلام عليكم ورحمت الله وبركاته
بارك الله بكم جميعا
موقعكم جميل ورائع

الاسم: عادل الويسي      البلد: العراق       التاريخ: 06-09-2008
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

نسال الله تعالى ان يثبتنا على منهج طريقه العليه الكسنزانيه ويحفظ لنا استاذ الطريقة العليه القادريه حضره السيد الشيخ محمد عبد الكريم الكسنزاني الحسيني (قدس اللهم سره العزيز)

الاسم: خليفة رياض البصري      البلد: العراق\محافظة البصرة...تكية ابو الخصيب \محيلة       التاريخ: 05-04-2016
.مدد ياغوث الزمان حضرة السيد الشيخ محمد المحمد الكسنزاني.............ألَّلهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ٱلوَصفِ وَٱلوَحْيِ وَٱلرِّسَالَةِ وَٱلحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً..


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة