الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا


نداء من المجلس المركزي للطرق الصوفية في العراق حول الاستفتاء على الدستور
يدعو العراقين الى المشاركة في الاستفتاء على الدستور والانتخابات المقبلة

 
بسم الله الرحمن الرحيم  
وبه نستعين الحمد لله والصلاة والسلام على مجتباه
وعلى اله وصحبه ومن والاه

  الى ابناء شعبنا العراقي المؤمن الصابر في العراق :
ان ما افرزته المرحلة الراهنة في العراق من تداعيات في المواقف على جميع المستويات والصعد يجعلنا معنيين بتحمل مسؤوليتنا الدينية والوطنية والتاريخية تجاه كل ما يحتاج الى راي او قرار ، ومما استجد في الظهور على الساحة العراقية موضوع الدستور الذي سيقدم الى الشعب العراقي للاستفتاء عليه ، لذا نهيب بالعراقيين جميعا تسجيل اسمائهم لدى الجهات الرسمية لغرض ضمان الحق في التصويت وابداء الراي فيه تحملا للمسؤولية التاريخية التي القيت على عاتق كل عراقي يهمه امر بلده وشعبه .
والدستور في حد ذاته يمثل مباديء عامة يتفق عليها بين كل الجهات السياسية والقانونية وضمانة لحقوق كل المواطنيين .
وعلى اساس ما تقدم نرى ان لا يتخلى كل عراقي عن ابداء رايه في هذا الدستور وممارسة حقه في الاستفتاء عليه ، ثم ان تسجيل الاسماء لغرض التصويت على الدستور يضمن حق المواطن في المشاركة في الانتخابات المقبلة التي غاب عنها جمع غفير من المسلمين في المرحلة السابقة ادى الى اختلال في التوازن السياسي بين التنوعات العراقية كلف ابناء شعبنا الكثير من المعاناة وزادهم هما كبيرا على همهم .
وفي تنفيذ ما جاء في هذا النداء نرى مصلحة عامة لا ينبغي التفريط بها ، وعلى الله قصد السبيل . ولله الحمد اولا واخرا .

المصدر :
المكتب الاعلامي للمجلس المركزي للطرق الصوفية في العراق .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: محمد كامل وهيب الانباري      البلد: العراق       التاريخ: 27-09-2007
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما اما بعد والله ندري وكلامكم مضبوط ان شاء الله ونرجو منكم ان لا تنسون بالدعاء لي ولرمادي الخير وشكرا مع فائق تقديري لكم جميعا مريدكم وخادم الطريقه الكسنزانيه محمد العنزي ابن الرمادي والسلام عليكم

الاسم: كمـــــــــــال الحاج مصطفــــــــى      البلد: العراق تلـــــــــــــــــــعفر       التاريخ: 04-11-2007
بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
نشكر سيادتكم على هذه النداء ونشكر لكل العاملين ونشكر للطريقة العلية القادرية الكسنزانية خاصة شيخنا الحاضر غوث الزمان ومربي المريدين شيخنا واستاذنا إلى الله حضرة السيد الشيخ محمد بن عبد الكريم ( قدس الله سره) وصل الله على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

الاسم: بسام الزالق      البلد: رومانيا       التاريخ: 24-11-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى الة وصحبه وسلم تسليما

اهنى سيدي ومولاي واستاذي ومرشدي السيدالغوث نهرو محمد عبد الكريم الكسنزاني الحسين (قدس الله سره العزيز) ونحنو في عهدكم ماضون الى الله وموليكم الى يوم الدين الى بيت رسول الله صلى عليه واله وسلم تسليما

ابنكم خليفة ابو ذر الكسنزاني
رومانيا- بخارست

وابنكم الدرويش بسام الرالق

رومانيا-بوخارست

الاسم: عبدالكريم حسن      البلد: العراق تلعفر       التاريخ: 16-12-2012
نهنى سيدي ومولاي واستاذي ومرشدي السيدالغوث نهرو محمد عبد الكريم الكسنزان الحسيني (قدس الله سره العزيز) ونحن في عهدكم ماضون الى الله ودراويشكم الى يوم الدين الى بيت رسول الله صلى عليه واله وسلم تسليما

الاسم: الشريف عبد الصبور الجندي      البلد: جمهورية مصر العربيه       التاريخ: 14-09-2014
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته***سادتي ياقادريه***قد شربناه قديما قبل ايام الرضاعي** سلام الله عليكم *** سلام الله عليكم سادتي ياقادريه*** قدلمسنا الحب فيكم ***سادتي ياقادريه****
رضي الله عنك ياجيلاني*** ياغياثا وقدوة للانام****اخواني الساد القادريه ***من اخيكم الفقير الي الله نائب عموم السادة القادريه بمحافظة الجمهوريه للسادة القادريه القاسميه*** وانا الشريف عبد الصبور الجندي الحسيني الاشراف بصعيد مصر*****نرجو تبليغ سلامنا للسادة مشايخنا الكرام وجميع اهل الطريقه***تليفوني المحمول(الموبيل) 01002627589

ج: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته: يصل سلامك إن شاء الله

الاسم: الشيخ محمد علي عيس(الطريقة القادرية الأ ويسية في الصومال      البلد: الصومال       التاريخ: 24-01-2015
يقول الشيخ عبدالرحمن بن الشيخ عمر العلي مؤلف كتاب الجوهر النفيس في خواص الشيخ أويس في ترجمة ا الشيخ حاج أويس بن حاج محمد بن محاذ بشير البراوي مولدا، الشافعي مذهبا، القادري مشربا ، الأشعري عقيدة، البيولي مرقدا، الولي المكرم والجهبذ المفخم صاحب الكرامات الكثيرة والمقامات الشهيرة، المرشد المسلك، المجتهد في طريقة الغوث الشيخ عبدالقادر الجيلاني رضي الله عنه، وناشرها في بلادنا ووادينا، نفعنا الله به ونفحاته وفيوضاته، أمين ولادة الشيخ أويس[1] كانت ولادة الشيخ أويس في بلدة براوة[2] الشهيرة في سنة ألف ومائتين وثلاث وستين هجرية رضي الله عنه. سيرة الشيخ أويس :- كان في البداية محترفا محبا للصالحين وخادما للأولياء[3] دور الشيخ أويس في نشر العلم والإرشاد:- شمر الشيخ أويس عن ساعد الجد في إرشاد عباد الله تعالى إلي الطريق المستقيم برا وبحرا ذكورا وإناثا، وكان يسافر لأجل ذلك إلي البلاد البعيدة من أرض السواحل بلادها وشوانيها، وأرض البنادر قراها وبواديها وكان إذا أراد السفر يخرج معه جمع كثير من الرجال والنساء والولدان ، والأحرار والعبيد لأجل التعاون علي العبادة واالصلاة والذكر وإطعام الفقراء والمساكين سخاؤه : كان الشيخ أويس سخيا وباذلا لايدخل شيئ في يده من أنعام ودراهم أو دنانير وثياب وغيرها إلا أنفقه في سبيل الخيرات سريعا ، علمه :- وكان عالما نحريرا عارفا بدقائق العلوم وغوامضها وأكثر علمه من مواهب الله تعالي جل جلاله ، ولا يظهر علمه للناس لاشتغاله أكثر الأوقات بالذكر والتوسل بأهل التقوى من الأنبياء والأولياء بداية رحلة الشيخ أويس القادري البراوي خدم الشيخ الوالي محمد جناي البهلول وشيخه النحرير العالم الشيخ حاج محمد طا ين الشاشي وهو الذي حثه علي الرحيل إلى بغداد وأخذ السلسلة القادرية لأن الطريقة القادرية كانت قبله خالية عن السلسلة المنسوبة الي الشيخ عبدالقادر الجيلاني .فلما وصل الي بغداد أقام بها اياما عند الشيخ الفاضل مصطفي بن السيد سلمان ، ثم ذهب الي المدينة المنورة ثم عاد إلى بغداد ثانية ومن ثم أدخله الخلوات السيد مصطفي بن السيد سلمان ورباه تربية الشيخ لمريده حتي بلغ مكان الولاية المحمدية المطلقة العظمى ، وأعطى له السلسلة القادرية والعلم المنسوب للشيخ عبدالقادر الجيلاني رضي الله عنه.. ، وقد نقل من بعض الرواة أن الشيخ أويس في مدة سفره في الحجاز والعراق كان يزور اليمن ونواحيها إلى أن وصل إلى بربرة ونزل في بيت خليفة الشيخ موسى بن عراله الأسحاقي القادري .، ولقي فيها الشيخ عبدالرحمن الزيلعي رضي الله عنه في جامع بربر ، وأخذ منه الإجازة القادرية مع جمع كثير ، ثم رأى الشيخ عبدالرحمن الزيلعي في المنام الشيخ عبدالقادر الجيلاني رضي الله عنه وأمره أن يأخذ السلسلة القادرية والخلافة من الشيخ أويس ، فحضر عنده وأخذ الإجازة والخلافة والسلسلة منه وذلك قبل موت الشيخ عبدالرحمن الزيلعي بسنتين رحلة الشيخ أويس الي عدن : ثم سافر الشيخ أويس القادري إلى أرضه فوصل عدن فسمع فيها وفاة الشيخ عبدالرحمن الزيلعي رضي الله في “قلنقول ” في شهر ربيع الثاني سنة 1299 فسافر الي زيارته في قلنقول فأقام بها عند ضريحه مدة ، ولقي فيها الشيخ اسماعيل بن عمر المقدشي القادري صاحب عين شيخ الزيلعي في الطريقة القادرية رضي الله عنه ، ولقي فيها خمسة من المشايخ من خلفاء الزيلعي الكبار ، فأخذوا كلهم من الشيخ أويس القادري رضي الله عنه السلسلة والخلافة… وأولاد الشيخ حاج جامع الثلاثة أخذوا منه الإذن والسلسلة والخلافة ، فكلهم كالزيلعي خلفاء الشيخ أويس القادري كماأخبر بذلك الشيخ نور الدين بن حاج يوسف القادري عفا الله عنه ، وقد نقل هو ذالك عن الشيخ حاج محمد بن الشيخ محي الدين القادري ، والشيخ محمد بن عبدالملك الشيدلي القادري ، والشيخ محمد غيذبركان القادري ، والشيخ يس بن عليو الرحنوين القادري والشيخ أحمد بن معلم عثمان الكندرشي القادري رضي الله عنهم ، وهم خلفاء القادري … ومن رحلات الشيخ أويس :- من الرحلات التي قام بها الشيخ أويس رحلته إلى بعض دول أفريقيا مثل كينيا وتنجيق وزنجبار [4] عودة الشيخ أويس إلى مقديشو:- وبعد وصول الشيخ أويس إلى الصومال نشر الطريقة القادرية في ارض البنادر بلادها : وباديها وخلف خلفاء كثيرين ، أولهم وأعلمهم الشيخ عبد الرحمن المشهور بالشيخ صوفي الشاشي القادري الولي المكرم ، وخلف غيره من العلماء الكرام والسادة الأعلام ، وكلهم أخذوا من الشيخ أويس الطريقة العلية القادرية ، وانتظموا في سلك الشيخ أويس..رضي الله عنه …ورجع إلى الحرمين مرات عديدة [5] حفيده سخاودين بن الشيخ أويس :- كانت الطرق الصوفية قذ تصدت طموحات الأستعمار وذالك بقيادة كبار العلماء معارك ميدانية لتحرير أرض الصومال من قبضة المستعمرين الأجانب وأروع مثال لهذا هو الشيخ أويس وغيره ، وكان حفيد الشيخ أويس ( سخاودين)[6] عضوا بارزا في وحدة الشباب(syl) الذين قاموا لتحرير البلد الصومالي من الاستعمار الأجنبي كان بارعا في فن العروض :- كان الشيخ أويس عارفا بالعروض [7]وضروبه مستعملها و مهملها فقال مرة : ” إن أبحر العروض المستعملة ستة عشر بحرا وهي المشهورة بين الناس باستعمالها ” وأضاف الشيخ ” ومعها أبحر مهملة لا يحرم استعمالها وهي كثيرة في قصائدي / منها قصيدة : ربنا الـــله ذوالجلال ****** ربنا الله ذوالكمال فمن كان عارفا بالمستعمل والمهمل من أبحر العروض فلا يمكن أن يجهل تقطيعها ، حاشا وكلا ، بل الشيخ أويس كان عالما بالعروض وأنواعه وتقطيعه …. وفاة الشيخ أويس :- ومازال في مدة عمره المبارك مجتهدا ملازما للأستقامة دائم الذكر لله تعالى ومرشدا للمريدين مسلكا في الطريقة القادرية ، واعظا ناصحا للمسلمين معينا للفقراء والمساكين والضعفاء والأرامل والأيتام ، راحما مشفقا بهم إلى أن توفاه الله تعالي إلى رحمته الواسعة ، شهيدا مقتولا في بيولي ، بأيدي الظلمة والحساد[8] وذالك في يوم الأربعاء 23 من شهر ربيع الأول سنة 1327 رحمه الله تعالي رحمة الأبرار وأسكنه دار القرار في جوار النبي المصطفي المختار صلى الله عليه وسلم


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة