الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
 


نماذج من خوارق العادات في الطريقة الكسنـزانية

وتشتمل عملية ضرب الدرباشة على العديد من الفعاليات يمكن إجمال أهمها بما يأتي :
1. إدخال أدوات حادة كالأسياخ والسيوف في مناطق مختلفة من الجسم تشمل ، الخدين ، واللسان ، وقاعدة الفم ، والذراع ، وعضلات الصدر ، والبطن ومناطق مختلفة . وقد يستخدم في بعض الضربات العصا الخشبية بدلاً من الأدوات المعدنية ، ولا شك في أنها تبدو أكثر إيلاماً وخطورة لأن التمزق الذي تحدثه في نسيج الجسم يكون أكبر مما تسببه نظيرتها المعدنية ، إذ أن العصا الخشبية غالباً ما تكون ذات سطح خشن نسبياً وذات قطر غير منتظم
2. إدخال خناجر في جوانب مختلفة من عظام الجمجمة ، باستخدام مطارق خشبية .
3. مضغ وابتلاع أمواس الحلاقة غير المستعملة وقطع من الزجاج المكسور لأقداح زجاجية أو شمعات إنارة متفلورة ( فلورسنت ) وفي هذا خطر إضافي وهو سمية المادة التي تطلى بها من الداخل شمعات الإنارة .
4. تعريض أجزاء الجسم للنار من غير الإصابة بأي أذى .
5. يعرض المريد يديه ولسانه للدغات الأفاعي والعقارب السامة ، وأحياناً يقوم المريد بأكل رأس الأفعى أو إلتهام العقرب .
6. يسلط المريد تياراً كهربائياً ناتجاً عن فولتية متناوبة 220 فولتاً على جسمه .
هذه هي أهم فعاليات ضرب الدرباشة الأكثر ممارسة بين المريدين إلا أن هناك فعاليات أخرى تمارس من بعض المريدين أحياناً كأن يمرر نصل الخنجر الحاد على لسانه عدة مرات محدثاً جروحاً عميقة فيه أو يدخل سيخاً في الرقبة أو غيرها من الفعاليات .
إن الكرامة التي تتضمنها الفعاليات المذكورة في أعلاه هي أن المريد يقوم بها من غير أن يصاب بأي أذى ، هذا على الرغم من أن الجروح الرئيسة التي تتضمنها هذه
الفعاليات وأجزاء الجسم المصابة تجعل من هذه الفعاليات غاية في الخطورة .
إن المريد خلال تأديته لهذه الفعاليات لا يشعر بألم ، وأحياناً يكون شعوره بدخول الأداة الحادة في جسمه كالشعور بوخز الإبرة ، ولا يصاب المريد بالنـزيف رغم أن الكثير من الجروح التي تحدث يتوقع منها أن تكون ، في الظروف الطبيعية ، سبباً في نزيف شديد . كما أن جروح المريد لا تصاب بالتهاب في منطقة الجرح .
ليست المناعة ضد الألم والنـزيف والالتهاب هي كل ما تتضمنه الدرباشة من خوارق  إذ تلتئم جميع جروح الدرباشة بشكل شبه فوري بمجرد إخراج الآلة الحادة من الجسم . إن هناك أكثر من وجه للخارقانية في هذا النوع من الشفاء  أوله : هو السرعة التي يحدث بها شفاء الجرح وهو أمر يخالف أساسيات النظرية الطبية ولا يمكن تفسيره على الإطلاق . ومن المهم هنا التأكيد على أن التئام الجروح يصاحبه شفاء كل عطب في الجسم يمكن أن يكون قد أحدثه دخول الآلة الجارحة .
كما أن من مظاهر خارقانية الدرباشة هو أن بإمكان المريد تكرارها عدد ما يريد من دون أي تحديد ، فنسبة نجاح الدرباشة كفعالية خارقة 100 % .

المصدر :
السيد الشيخ محمد الكسنزان -موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه اهل التصوف والعرفان - ج7 مادة(خ ر ق) .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: محمد الانباري      البلد: العراق       التاريخ: 20-02-2007
مشكور عيوني وجزاك الله خيرا

الاسم: محمد كامل الانباري      البلد: العراق       التاريخ: 28-08-2007
الله الله عليكم اهل الكرامات والعرفان والنعم منكم والله اللهم انعمنا من كرامتهم بجاه ابو ابراهيم سيدنا محمدصلى الله عليه وسلم

الاسم: محمد المساري      البلد: العراق       التاريخ: 25-08-2008
قدس الله اسراركم العليه ايها الواصلون

الاسم: محمد طه      البلد: دبي       التاريخ: 13-01-2009
اخواني في الله جزاكم الله خير وثبتكم على الصراط المستقيم ورحم الله اسيادنا اهل الصوفيه انا من محبين الصوفيه واتمنا الدعاء منكم ان يهديني الله الى الطريق الصحيح

الاسم: ابراهيم ياسين قديمي      البلد: السعودية       التاريخ: 09-10-2009
السلام على اهل الهمم فهم صفوة الامم واهل المجد والكرم

وبعد
اسال الله العلي العظيم ان يهدينا الصراط المستقيم ويسكننا جنات النعيم


اني تجولت في موقعكم ولكن لم اجد الشفافية او الوضوح .

لا اعلم هل عقول الجيل 21 من المسلمين لايستطيعون فهم ماتقولون رغم انبثاق علوم المعرفة من علوم الطاقات الكهرومغناطيسيةوالهالات الظوئية التي تزداد مع ازدياد التقوة ونعلم كثير من العلوم الروحية وعلاقتها بجسم الانسات ومسارات الطاقة لأصابع الجسم ويتظح لدينا التفسير العلمي الذي ينتهجه لتاثير السحر

لذلك لم اشاهد في الموقع مايتحدث عن ذلك



نحن نعلم ان الانسان خلق في احسن تقويم وهو الذي سجدت له الملائكة
لكن رد الى اسفل السافلين بذنب ابانا ادم و بمعصية الخالق العظيم .




ونعلم ان انبياء الله واوليائه لهم علم يختلف عن الاخر .
فقد علم النبي عيسى كلمات احياء الموتى باذن الله.
وموسى بتحويل العصى الى حية .

والخضر يفوق علمه علم الني موسى الذي يحول الجماد الى حياة بأذن ربه

فكل مافي الامر نريدك ان تعلمنا مما علمت رشدا
وستجدني ان شاء الله صابرا .
على الذي احطت به خبرا

وان لم استوعب ماتعلمون .
فقد بلغت من لدنا عذرا

وتكون ابريت ذمتك
ولا يلجمكم بلجام من نار .والعياذ بالله .


اللهم انا نسالك من علم لاينف ولايقربنا إليك . ونعوذ بك من قلب لايخشع لعظمة جلالك .

الاسم: مروان العاني      البلد: العراق       التاريخ: 29-10-2009
بارك الله فيكم ونرجو الدعاء للعراقين

الاسم: مقداد الجبوري      البلد: ديالى _المقدادية       التاريخ: 09-11-2009
بارك الله فيكم واتمنى ان ازور التكية الكسنزانية في السليمانية

الاسم: انس      البلد: العراق       التاريخ: 15-12-2009
شيخنامحمد يامن أسمك أمان سرك من الله يبقى كسنزان اللهم أحفظ لنا شيخناوغفر ذنبنا ياربي ياذا الجلال

الاسم: عادل اللامي      البلد: مدينة الصدر       التاريخ: 27-12-2009
بارك الله فيكم اللهم احفظ شيخ الطريقة الغوث محمد عبد الكريم الكسنزاني

الاسم: طه_الزبير      البلد: العراق_بصره_زبير       التاريخ: 26-03-2011
شيخ محمد=هوه استادي

الاسم: علي التكريتي      البلد: العراق       التاريخ: 04-08-2011
اللهم صل على سيدنا محمدالوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما/ حيا الله مشايخ الكسنزان / ينظر عيني والله /

الاسم: مؤيد ابو احمد      البلد: العراق/كربلاء       التاريخ: 14-05-2013
قرة العين وبدر الكسنزان..استاذنا الحاضر يا غوث الزمان...سيدي يا تاج رأسي يا حبيب...سيدي يا منبعا لكل طيب ...يا أماما سره سر عجيب ...اسمكم عز ونور وأمان


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة