الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
بيان


بسم الله الرحمن الرحيم
الَّلهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ٱلوَصـفِ وَٱلوَحْيِ وَٱلرِّسَالَةِ وَٱلحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحــبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً





دأبَتِ الطريقةُ العليةُ القادريةُ الكسنزانيةُ المتمثلة بشيخِها الشيخ محمد الكسنزان الحسيني ووكيلهُ العام الشيخ الدكتور نهرو الكسنزان الحسيني أنْ تهبَّ للعَونِ والمُساعدة كلما داهمَ الناسُ أمرٌ جلل ، فهي من شأنها الكرمُ والجودُ والسخاءُ والشهامةُ وقد عُرِفَتْ بهذه الصفاتِ في أقسى وأعتى الظروف وفي مختلف الأزمنة والعصور ، حيث أن هذه الصفاتُ مُتأصّلةٌ ومُترسّخةٌ بهمْ ، وقد ورِثوها من جدِّهمْ رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم وآبائهم عترة النبي الأطهار ، فكانوا في كل مُلمّةٍ وعُسرةٍ الكهفَ الحَصين والحُضنَ الدافيء لجميع المسلمين على اختلاف مذاهبهم وطوائفهم ، وهاهمُ الآن يهبونَ لنَجدةِ أهلنا وشعبنا النازحينَ من شتى المحافظات العراقية ، فمنهم من هُجِّرَ قسْراً ، ومنهمْ مَنْ خرجَ من بيتهِ ومالهِ حِفاظاً على أهلهِ وعِيالهِ من ظُلمِ وعَبَثِ الإرهاب القادم من فكرٍ شيطانيٍّ لا يَمُتُّ إلى أيِّ دينٍ ، بل ولا للإنسانية بأي صلة ، فلمْ تدّخرْ مُؤسسةُ الشيخ محمد الكسنزان الإنسانية بكلِّ العاملينَ فيها والمُنتسبينَ إليها أيَّ جُهدٍ في إيوائهمْ وإطعامهمْ وتوفيرِ كافةِ الخَدَماتِ الإنسانيةِ والصحيةِ لهم ، بلْ لم ترَ هذه المؤسسةُ في ذلك فضلا على مَنْ قدّمتْ وتُقدّمْ لهمُ المساعدةَ ممّنْ يحتاجُ إليها ؛ لأنها ومؤسسيها يؤمنون بقول عميد أهل البيت سيدنا الإمام علي كرم الله وجهه: ( الناس صنفان : إما أخٌ لك في الدين ، أو نظيرٌ لك في الخلق ) وإن شعبنا العراقي الطيب الأصيل يستحقُّ كل التقدير والاحترام والعون ؛ لأنه شعبٌ طالما عانى من التعسف والويلات على مر الأنظمة السابقة واللاحقة ، ولكنهُ بقيَ صامداً بأخلاقه وقيمه ومبادئهِ التي قلَّ لها نظيرٌ في بقية البلدان والشعوب . ونأملُ من هذا البيان أن يصل إلى كل الشعب العراقي فيعملوا على مبدأ التكافل الاجتماعي والإنساني فيما بينهم ، فاللهُ في عَونِ العَبدِ ما دامَ العَبدُ في عَونِ أخيه ، وأنَّ مَنْ لا يَرحَمْ لا يُرْحَم . ونسألُ اللهَ تعالى العليَّ القدير أنْ يتلطّفَ ويتعطّفَ بما جرى به قضاؤهُ وقدَرُهُ على كلِّ مَنْ شمَلهُ هذا التهجير من النساء والأطفال والشيوخ ، وأنْ يردَّهُمْ إلى أهليهمْ وديارهمْ سالمينَ مُعافين ، إنهُ على كلِّ شيءٍ قدير .  



تأريخ النشر : 22 - 4 - 2015
 
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: عبدالحسن      البلد: البانيا       التاريخ: 21-04-2015
بارك الله فيكم اهل جود و كرم

الاسم: مشتاق هيلان      البلد: السليمانية       التاريخ: 22-04-2015
جزى الله عنا مشايخ طريقتنا الكسنزانية خير الجزاء فهم اهل لكل خير ونور وبركة

الاسم: توفيق السعد      البلد: العراق       التاريخ: 22-04-2015
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

هو ديدنكم دائما اهل خير وهمة واعلام هدايه وضوح منهجكم ونهج اجدادكم سادة اهل البيت وجدكم المصطفى صلى الله تعالى عليه وسلم اهل الكرم والجود في كل عصر وزمان لم يغلق بابكم على مدى الازمان اهل غيره وشهامه ادام الله عليكم العز والبركات وصلى الله تعالى على سيدنا محمد محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

الاسم: الحاج جاسم محمد صالح المحمدي      البلد: تركيا       التاريخ: 22-04-2015
ليست غريبة المواقف النبيلة والشجاعة لمشايخ الطريقة وملوك العراق بلامنازع حفظكم الله وادام عزكم.

الاسم: الكاتب العزاوي      البلد: بغداد       التاريخ: 23-04-2015
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
كل الناس يعرفون الكسنزانية كيف انهم سباقين الى عمل الخير وانهم ما تلطخت ايديهم بالحرام وانهم لم يشتركوا في اي فتنة تقتل العراقيين فهم مثال الشرف والعفة والفضيلة واياديهم ممتدة الى كل العراقيين على حد سواء وقد عرفوا بذلك وان شاء الله يمكنهم من ان يصلحوا بلدنا العزيز ويصبح باحسن حال .

الاسم: زينب الكسنزاني      البلد: العراق       التاريخ: 23-04-2015
ما شاء الله الله يحفظك استاذي وهذا ليس غريب وانتم اهل للكرم والجود واصحاب العطاء من دون تمنن او تردد مع اي فرد من المجتمع من اي عرق ودين لا تفرقون بينهم حقا الطريقة الكسنزانية اصل الصلاح والاعمار والوحدة الوطنية فعلا لا قولا فقط

الاسم: عمار الرؤوف      البلد: العراق       التاريخ: 24-04-2015
ياربي موفقين لخدمة الشعب العراقي والله يحفظ مشايخ الكسنزان

الاسم: احباب الملك      البلد: العراق       التاريخ: 27-04-2015
في قلوبنا مشايخ الطريقة العلية القادرية الكسنزانية نشكرهم على مبادرة ايواء المهجرين من الشعب العراقي ومد يد العون لهم
سائلين المولى عزوجل ان ينصرهم ويحفظم امين بجاه الرسول
العظيم


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة