الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
الرقص من مفهوم صوفي




يستدل أهل التصوف عند تأصيلهم للرقص برقص الصحابي الجليل سيدنا جعفر الطيار عليه السلام ، وتحجيل الإمام علي كرم الله وجهه و الصحابي الجليل زيد بن حارثة  وفي هذا الأمر يقول الشيخ الأكبر ابن عربي : « أهل السماع يتفاوتون في حال سماعهم ، فمنهم من يغلب عليه في حال سماعه الخوف ... أو الشوق ... ومنهم من يغلب عليه الرجاء والفرح والاستبشار فيؤديه إلى الطرب والرقص والتصفيق ، كما روي أن داود عليه السلام استقبل السكينة بالرقص . وروي عن علي بن أبي طالب ::كرم ::  أنه قال : أتينا النبي أنا وزيد وجعفر فقال لجعفر : أشبهت خلقي وخلقي فحجل فرحاً لقوله . وقال لزيد : أنت أخونا ومولانا فحجل . وقال لي : أنت مني وأنا منك (1) فحجلت . قال أبو عبيدة   الحجل أن يرفع الرجل إحدى رجليه ويقفز على الأخرى ، وقد يكون ذلك بالرجلين معاً ، إلا أنه قفز وليس بمشي »(2) .

رقص الصوفية يبدد الشهوات
يقول الشيخ أبو سعيد بن أبي الخير : « وأما عن رقص الشبان في السماع ، فإن الشبان لا تخلوا أنفسهم من الشهوة ، ويغلب عليهم هوى النفس . ومن المؤكد أن الشهوة تتملك جميع الأطراف ، فإذا ما صفقوا تبددت الشهوة من أيديهم ، وإذا ما رقصوا قلت الشهوة من أرجلهم . وعندما تنقص الشهوة من أطرافهم على هذا النحو ، فإنهم يستطيعون أن يصونوا أنفسهم من الكبائر الأخرى . ولكن عندما تتجمع الشهوات ، والعياذ بالله ، فإنهم يعجزون عن صيانة أنفسهم من الوقوع [ في ] الكبائر . فالأولى أن يبددوا نيران تلك الشهوة في السماع أكثر منه من أي شيء آخر »(3) .

عذر من يرقص لغلبة حال
يقول الشيخ أحمد زروق : « يعذر الواحد بحالة لا يملك نفسه فيها ، وله حكم المجنون في حاله ، بسقوط اعتبار أفعاله ، وعدم جري الأحكام عليه إن تحقق وجود الحالة منه ويلزمه استدراك الفائت كالسكران لتسببه في الأصل ... ومن ذلك الرقص ونحوه . وبالجملة فلا عتب على معذور ، لم يقصد المخالفة بوجه لا يمكنه غير ما فعل ، لعدم ضبط حركاته »(4) .

أنواع رقص الفقراء وأسبابه
يقول الشيخ أحمد الرفاعي الكبير : « أنتم تذكرون الله في هذا الرواق وتتواجدون وتهتزون ، فيقول الفقهاء المحجوبون رقص الفقراء ، ويقول العارفون ، رقص الفقراء ، فمن كان منكم وجده كاذباً وقصده فاسداً ، وذكره من اللسان مع طمح الطرف إلى الأغيار ، فهو رقاص كما قال الفقهاء ... ومن كان منكم وجده صادقاً وقصده صالحاً عملاً بقوله تعالى : الَّذينَ يَسْتَمِعونَ الْقَوْلَ فَيَتَّبِعونَ أَحْسَنَهُ (5) ، وكان من الذين إذا سمعوا القول قصدوا المراد من القول ، وهو الإجابة لداعي الله في الأزل ، كما قال تعالى فيهم : أَلَسْتُ بِرَبِّكُمْ قالوا بَلى (6) فسمع من سمع بلا حد ولا رسم ولا صفة ، فثبتت حلاوة السماع فيهم بتردد ، فلما خلق الله تعالى آدم - عليه السلام - وكونه وأظهر ذريته إلى الدنيا ، ظهر ذلك السر المصون المكنون فيهم ، فإذا سمعوا نغمة طيبة ، وقولاً حسناً طارت همم إلى الأصل الذي سمعوه من ذلك النداء ، وأولئك هم العارفون بالله تعالى في الأزل المتحابون فيه ، المتزاورون لأجله ، الذاكرون المهيمون به عن غيره ، فذلك الفقير يقال له ذاكر ، رقص روحه وصحت عزيمته ، وكمل عقله وابيضت صحيفته ، وأخذ من السماع الحظ المكنون ، ونُشر السر المطوي فيه ، لأن السماع موجود سره في طبع كل ذي روح يسمع ، وكل جنس يسمع بما يوافق طبعه ، ويفهم من السماع ما تنتهي إليه همته . أما ترى الطفل إذا سمع الحدوَ طرب ونام ، والجمال إذا حداها الحادي سارت ونسيت حمل ألم الثقل ... هذا أساس مقاصد العارفين في السماع والتواجد ، وهذا العطاء ما هو بالرقص المحرم كما يزعم بعض الجهلاء من ممقتي الفقراء .. هذا العطاء يحصل لرجل يملك خاطره ، ولا يجول بقلبه وسواس »(7) .

فائدة الأصوات والرقص عند الصوفية
يقول الشيخ محمد بافتادة البروسوي : « الرقص والأصوات كلها إنما وضعت لدفع الخواطر »(8) .
ويقول الشيخ إسماعيل حقي البروسوي : « فائدة الرقص والحركة في السماع : وذلك أن روح السامع يهم عند السماع أن يرجع إلى وطنه المألوف ، ويفارق النفس والقالب ، فتحركه يد الحال وتسكنه عما يهم به بسبب التحريك إلى حلول الأجل
المعلوم »(9) .

أحكام الرقص بين الصوفية والفقهاء
يقول الشيخ أحمد بن عجيبة : « الرقص وقع فيه اضطراب كثير بين الصوفية وعلماء الشريعة ، والتحرير في المسالة أن نقول : الأصل في الرقص هو الإباحة ، إذ لم يرد نص عن الشارع فيه بتحريم ولا إباحة ، بل ظواهر النصوص تقتضي الإباحة ، وإنما حرمته الأئمة لما قارنه من تعاطي أهل الفساد بجمع النساء والشبان … فيتحصل في الرقص أنه على ثلاثة أقسام :
قسم حرام ، وقسم مباح ، وقسم مطلوب .
فأما القسم الذي هو حرام : فهو رقص العوام بمحضر النساء والشبان
... وأما القسم المباح : فهو الذي يفعله الصالحون وأهل السنة من غير وجد ولا تواجد ، وإنما يفعلونه راحة لنفوسهم وتنشيطاً لقلوبهم بشرط الزمان والمكان والإخوان خالياً ما تقدم من النساء والشبان … وقد ثبت أن جعفر بن أبي طالب - رضي الله عنه - رقص بين يدي رسول الله ... وأما القسم المطلوب : فهو رقص الصوفية أهل الذوق والحال ، أما وجداً ، أو تواجداً »(10) . (11)



الفهرس :-
(1) - ورد بصيغة أخرى في صحيح البخاري ج: 2 ص: 960 ، انظر فهرس الأحاديث .(2) - الشيخ ابن عربي - مخطوطة كنه ما لا بد للمريد منه - ورقة 56 أ - ب .
(3) - الشيخ محمد بن المنور - أسرار التوحيد في مقامات الشيخ أبو سعيد - ص 237 - 238 .
(4) - الشيخ أحمد زروق - قواعد التصوف - ص 87 .
(5) - الزمر : 18 .
(6) - الأعراف : 172 .
(7) - الشيخ أحمد الرفاعي - البرهان المؤيد - ص 52 - 54 .
(8) - الشيخ إسماعيل حقي البروسوي - تفسير روح البيان - ج 8 ص 514 .
(9) – نفس المصدر - ج 3 ص 243 .
(10) - الشيخ أحمد بن عجيبة - الفتوحات الإلهية في شرح المباحث الأصلية - ج 2 ص 281 - 282 .
(11) – الشيخ محمد الكسنزان - موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه أهل التصوف والعرفان – ج12ص22-25.


تأريخ النشر : 3 - 11 - 2013
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: شهرزاد      البلد: مصر       التاريخ: 02-11-2013
بارك الله بكم جميعا

الاسم: خليفه علي رضا      البلد: تكية الغوث محمد الكسنزان(ق) ايران/بانه       التاريخ: 03-11-2013
*بسم الله الرحمن الرحيم*
***إن في خلق السموات والأرض وأختلاف اليل والنهار لأيات لأولي الألباب* الذين يذكررون الله قيام وقعودا" وعلي جنوبهم ويتفكرون في خلق السموات والارض، ربنا ماخلقت هذا باطل سبحانك فقنا عذاب النار***

الاسم: بلال ديالى      البلد: العراق / بعقوبة / تكية ديالى الرئيسية       التاريخ: 03-11-2013
يقول ابن سينا في هذا المجال لقد هبطت النفس إلى هذا العالم وسكنت الجسد فلابد ان تحن وتضطرب وتخلع عنها سلطان البدن وتنسلخ عن الدنيا لتصعد إلى العالم الأعلى وتعرج إلى المحل الارفع. حيث يعتبر البدن شـر، لانه (مـادي كثيـف) وتحررالإنسان من شهوات البدن ليس عنده الا سعيا للنفس إلى الفكاك من إسارها بعد أن غشيها البدن بكثافته. وهكذا يقول(ييتس 1865) (والآن لعلني أذوي وأصبح الحقيقة) حيث يعتبر المتصوفة فناء الجسد، حقيقة الحقائق. وما يمارس على الجسد من مجاهدات ورياضات تفضي إلى رقة القلب ورهافة الحواس، كما يفعل المتصوفة وجدا لسماع، أو أية عذوبة وجمال، أو يهتز وجدا عند سماعة آية من القران وقد يسقط مغشيا عليه

الاسم: خليفه اقبال شاهدوست      البلد: ايران بانه       التاريخ: 03-11-2013
اللهم اجعلنا من اهل الشريعه وحققنا بالطريقه وخلقنا باخلاق حبيبك الذي ادبته فأحسنت تأديبه .عليه افضل الصلاة والسلام


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة