الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
وجود سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم في كل زمان ومكان


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على أمير الأنبياء والمرسلين سيدنا
 محمد صلى الله تعالى عليه وسلم ، أما بعد :
اعلم أخي القارئ الكريم وفقني الله وإياك للحق والثواب أن الموت انتقال من دار إلى دار واسعة وقد أكد أهل العلم أن الموت ليس بعدم محض ولا فناء صرف وإنما هو انقطاع تعلق الروح بالبدن ومفارقة وحيلوله بينهما وتبدل حال وانتقال من دار إلى دار . يقول النبي صلى الله تعالى عليه وسلم
] ما شبهت خروج ابن ادم من الدنيا إلا كمثل خروج الصبي من بطن أمه من ذلك الغم والظلمة إلى روح الدنيا [([1]) ، وقال صلى الله تعالى عليه وسلم ] الموت ريحانة المؤمن [ وعن عبد الله ابن عمر قال ، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ] تحفة المؤمن الموت[([2]) وعن عبد الله بن عمر قال ] الدنيا جنة الكافر وسجن المؤمن وإنما مثل المؤمن حين تخرج نفسه كمثل رجل كان في سجن فأخرج منه فجعل يتقلب في الأرض ويتفسح فيها [ [([3]) وعن أبي هريرة قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ] المؤمن في قبره في روضة خضراء ويرحب له في قبره سبعون ذراعاً وينور له في قبره كليلة البدر [ [([4]) وعن ابن عباس قال إن بعض أصحاب النبي صلى الله تعالى عليه وسلم جلس على قبر وهو لا يحسب أنه قبر فإذا فيه إنسان يقرأ سورة الملك حتى ختمها فأتى النبي صلى الله تعالى عليه وسلم فأخبره فقال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم 
]هي المانعة وهي المنجية تنجيه من عذاب القبر [ [([5]) قال أبو القاسم السعدي في كتابه الإفصاح : هذا تصديق من رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم بأن الميت يقرأ في قبره فإن عبد الله أخبره بذلك وصدقه رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم . وقال السبكي : عود الروح إلى الجسد في القبر ثابت في الصحيح لسائر الموتى فضلاً عن الشهداء وإنما النظر في استقرارها في البدن وفي أن البدن يصير حياً بها كحالته في الدنيا أو حياً بدونها وهي حيث شاء الله فإن ملازمة الروح للحياة أمر عادي لا عقلي .
واعلم أخي وفقني الله وإياك أن ما جاز ابتداؤه لا يستحيل إعادته فالمنتزع أهون في الشاهد من المخترع   
] قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ
[ وإذا كان الحق جل وعلا وراء ذلك فلا ضير ، ولا يُحجب عن معرفة ذلك إلا المحجوبين بظلمات الجسمة المقيدين بقيود العادة ، الموقوفين مع تقليد الآباء والمعلمين الذين لم يستضيئوا بنور اليقين ، فلم يعرفوا قط لوحاً إلا من خشب ولا قلماً من قصب ، ولا يداً إلا من لحم وعصب ولا كاتباً إلا جسماً مصوراً . وكما قال الإمام أحمد الرفاعي رضي الله عنه : هؤلاء الناس الذين نعتهم ذلك لن يفهموا شيئا مما اشرنا إليه فأنهم ليسوا من أهله ، إذ قد سلكوا مذهب المحجوبين الذين غلبت عليهم ظلمة الأجسام فلم يعرفوا غير الأجسام وتوابع الأجسام ودخلوا تحت ظل الجسم ذي الأبعاد الثلاثة وهي الطول والعرض والسمك فهي ثلاث شعب ، لأنهم حصروا جميع المعلومات تحت الحس وأنكروا ما وراء الشاهد مما لا يدخل تحت الكمية والمقدار ولا ينقسم بالمساحات والإفطار وهو العالم المتسع الذي الأجسام منه بمنزلة الظل من الشخص فهو العالم الشريف الذي من تلقائه يتنزل الأمر والقدر .
يقول الشيخ ابن القيم : الأرواح قسمان أرواح معذبة وأرواح منعمة فالمعذبة في شغل بما هي فيه من العذاب عن التزاور والتلاقي والأرواح المنعمة المرسلة غير المحبوسة تتلاقى وتتزاور وتتذاكر ما منها في الدنيا وما يكون من أهل الدنيا فتكون كل روح مع رفيقها الذي هو على مثل عملها وروح نبينا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم في الرفيق الأعلى ، قال الله تعالى  
] وَمَن يُطِعِ اللّهَ وَالرَّسُولَ فَأُوْلَـئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاء وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَـئِكَ رَفِيقاً [ وهذه المعية ثابتة في الدنيا وفي دار البرزخ وفي دار الجزاء والمرء مع من أحب في هذه الدور الثلاثة ([6]) . قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ] من أحب قوماً حشره الله في زمرتهم [ [([7])
..
والذي عليه جمهور العلماء أن الموتى يسمعون ويتكلمون حقيقة لا مجازاً ونداؤه صلى الله تعالى عليه وسلم على أهل القبور يُثبت ذلك قوله صلى الله تعالى عليه وسلم
]
ما أنتم بأسمع لما أقول منهم [ يحسم القضية . تقول السيدة أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها : كنت ادخل البيت فأضع ثوبي وأقول إنما هو أبي وزوجي فلما دفن عمر معهم ما دخلته إلا وأنا مشدودة على ثيابي حياء من عمر . وعن جابر قال : قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ] حسنوا أكفان موتاكم فإنهم يتباهون ويتزاورون في قبورهم [ وعن قيس بن قبيصة قال : قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم ] من لم يؤمن لم يؤذن له في الكلام مع الموتى ، قيل يا رسول الله : وهل يتكلم الموتى ؟ قال صلى الله تعالى عليه وسلم : نعم ويتزاورون [ [([8])
نعم أيها الأحباب إن الصالحين رضي الله عنهم أحياء في قبورهم حياة حقيقة واسعة وأنهم يسمعون ويتكلمون ويتصرفون بإذن الله تعالى ، قال الحق تعالى ]
وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ [[([9]) وقد قال أهل العلم : أن لفظ يستبشرون يُفيد في اللغة أنهم يبشر بعضهم بعضا مثل يتباشرون .
من هنا أيها الأحباب نفهم أنهم أحياء ويتلاقون .. وإذا كان هذا هو حال الشهداء فما بالنا بحال الصالحين الذين وصف رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم جهادهم بأنه أكبر وأعظم من جهاد الحرب قال صلى الله تعالى عليه وسلم عندما سئل : أي الجهاد أفضل يا رسول الله ؟ قال صلى الله تعالى عليه وسلم
]
جهاد المرء نفسه[ [([10]) . نعم أن أهل الله وخاصته من عباده قوماً بايعوا الله بصدق النيات وخالص الطويات على كثرة المجاهدات وملازمة المراقبات والطاعات والصبر على جميع المكروهات قال فيهم الحق سبحانه ] رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ [ قوم بادروا ركوب العزائم بالعزم كما قال مولانا الإمام احمد الرفاعي : وقوة الحزم فهجروا المنام وتركوا الشراب والطعام وقاموا لله بالخدمة في حنادس الليل والظلام وخدموا بالخشوع والسهر وقيام الليل والركوع والسجود والصيام وتمللوا في محاربهم بين يدي محبوبهم لنيل مطلوبهم حتى وصلوا إلى مقام القرب ومحل الأنس وظهر لهم سر قوله تعالى ]  إِنَّا لَا نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً [ فأعطاهم سبحانه ما أعطاهم بفضله وكرمه كما أوضحنا بعضاً من ذلك .
وإذا كان الصالحين رضي الله عنهم هكذا فرسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم مقامه أعظم وأتم وحياته في روضته أشمل وأعم . وكيف لا وهم رضي الله عنهم منه صلى الله تعالى عليه وسلم ولولاه ما كانوا . يقول مولانا الشريف عبد الرحمن العيدروس العلوي : سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم هو الذي أعطى جميع الأنبياء والرسل مقاماتهم في عالم الأرواح حتى بعثه الله بجسمه صلى الله تعالى عليه وسلم فالأنبياء الذين سلفوا أخذوا منه صلى الله تعالى عليه وسلم وأوليائهم ومتبعوهم أخذوا منهم رضي الله عنهم . ويقول الإمام الشاذلي رضي الله عنه : كل نبي وولي مادته من رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم . ويقول سيدي محيي الدين ابن عربي : كل نبي وولي إنما يأخذ بواسطة روحانية رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم . ورضي الله عن القائل :
وكل آي أتى الرسل الكرام بها                       فإنما اتصلت من نوره بهم
وقد تحدث كثير من الأئمة عن حياة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في قبره الشريف وأنه صلى الله تعالى عليه وسلم حي حياة كاملة ويتصرف من داخل قبره وخارجه ، ومن ينكر ذلك فهو جاهل بالمقام المحمدي جهول .
وَمَن لّمْ يَعَتقِد هَذا بِطَهُ                          يَقيناً فَهُوَ زِندِيقٌ جَهُولُ
([11])

ويقول مولانا الإمام احمد الرفاعي رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم يسير كيف يشاء ويحضر متى شاء إلى العالم على حالته التي كان عليها وكل من لم يره فليأخذ في علاج روحه فإن كل مريض في روحه يُحجب عنه . ويقول الإمام السيوطي رضي الله عنه : إن حياة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم وسائر الأنبياء معلومة عندنا قطعاً لما قام به عندنا من الأدلة في ذلك وقام بذلك البرهان وصحت الروايات وتواترت الأخبار في حياة الأنبياء .

يقول رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم : ] إن من أفضل أيامكم يوم الجمعة فأكثروا عليَّ من الصلاة فيه ، فإن صلاتكم معروضة علي . قالوا يا رسول الله وكيف تُعرض صلاتنا عليك وقد أرمت ؟ قال : يقول بليت قال : إن الله حرم على الأرض أجساد الأنبياء
[([12]) وقال صلى الله تعالى عليه وسلم ] لا تجعلوا قبري عيداً صلوا عليَّ فإن صلاتكم تبلغني حيث كنتم [ [([13]) وقال صلى الله تعالى عليه وسلم ] حياتي خير لكم تحدثون ويحدث لكم فإذا انا مت كانت وفاتي خيراً لكم تعرض علي أعمالكم فإن رأيت خيراً حمدت الله وان رأيت غير ذلك استغفرت لكم [([14]) وصدق الله العظيم ] وَلَوْ أَنَّهُمْ إِذ ظَّلَمُواْ أَنفُسَهُمْ جَآؤُوكَ فَاسْتَغْفَرُواْ اللّهَ وَاسْتَغْفَرَ لَهُمُ الرَّسُولُ لَوَجَدُواْ اللّهَ تَوَّاباً رَّحِيماً [ . وقد تحدث أهل العلم عن حياة النبي صلى الله تعالى عليه وسلم في قبره الشريف وأنه يتصرف بإذن الله تعالى وليس ذلك بكثير على حبيب الرحمن وصفيه من خلقه فكوكب الشمس وهي دونه سرت أشعتها ـ وهي في مستقرها ـ إلى الحادثات وعمر جميع البارزات وقامت بإغاثة النباتات والمرئيات وامتدت سجف أذيال نفعها على الكليات في الأرض والجزئيات ولها في العالم السماوي محضر لا يستغنى عنه ولا بد منه والكلام في هذا يطول ورسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم مستودع أسرار الحق في الكبكبة الآدمية وغيرها وأنه صلى الله تعالى عليه وسلم يغيث بإذن الله تعالى حاضراً كان أو غائباً حياً كان أو ميتاً وكل ذلك بإغاثة الله ، بمعونة الله ، بإحسان الله ، بحول الله ، بقدرة الله ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .




الهامش :
[1] - أخرجه الحكيم الترمذي في نوادر الأصول عن انس رضي الله عنه .
[2] - أخرجه ابن المبارك في كتابه الزهد .
[3] - أخرجه ابن المبارك في كتابه الزهد .
[4] - أخرجه أبو نعيم في الحلية .
[5] - أخرجه ابن منده .
[6] - الروح لابن القيم الجوزية .
[7] - رواه الطبراني .
[8] - أخرجه الشيخ ابن حبان في كتابه الوصايا .
[9] - آل عمران 169 – 170 .
[10] - رواه مسلم .
[11] - للشيخ احمد بن حجر الهيتمي رضي الله عنه .
[12] - رواه الترمذي وغيره .
[13] - رواه أبو داود .
[14] - رواه أبو داود .
 

المصدر : المقدمة لرسالة ( إعلام أهل الإسلام والإيمان بأن سيدنا محمد صلى الله تعالى عليه وسلم موجود في كل زمان ومكان ) للشيخ محمد بهاء الدين الحسيني 
تأريخ النشر : 12 - 8 - 2013
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: غسان      البلد: العراق       التاريخ: 13-08-2013
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
ندعوا الله الرحمن الرحيم العليم الخبير ان ينصر ويوفق مشايخنا لما يحبه ويرضاه لصالح امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم والعالم انه على كل شئ قدير .
وندعوا الله ان يزيد ويلهم ادارة هذا الموقع من العلوم والاسرار الربانية لما يرضاه لعباده المؤمنين والحمد لله رب العالمين.

الاسم: مصطفة نعمة      البلد: العراق تكية ديالى الرئيسية       التاريخ: 14-08-2013
أللهُمَّ صَلِّ على سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الوَصــفِ وَالوَحْيِ وَالرِّسَالَةِ وَالحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحـبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً : موضوع جميل جدا بارك الله بكم وصَلى الله سبحانه وتعالى على سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ الوَصــفِ وَالوَحْيِ وَالرِّسَالَةِ وَالحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحـبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً

الاسم: خلیفه داستان علی رحیم      البلد: ایران - بانه       التاريخ: 14-08-2013
اللهم صل علی سیدنا محمد الوصف و الوحی و الرسالة و الحکمة و علی آله و صحبه و سلم تسلیما . قبل آدم کان طه فی القدم ، رسل الله بطه تعتصم ، کل جرح بإسم طه یلتئم ، إن طه تاج فخر الأنبیاء . الصلاة و السلام علیک یا رسول الله (صلى الله تعالى عليه وسلم) و سلام الله علی اهل بیتک الطیبین الطاهرین الذین طهرهم الله سبحانه و تعالی بمحکم التنزیل ( إنما یرید الله لیذهب عنکم الرجس اهل البیت و یطهرکم تطهیرا ) و سلام الله علی اصحابک الذین جاهدوا بأموالهم و انفسهم فی سبیلک و سلام الله علی خلیفتک و وکیلک و ابنک و عینک و وریثک فی هذا الزمان سلطان الأولیاء السید الشیخ محمد الکسنزان الحسینی (قدس سره) أحنا کسنزانیون فی کل العالم خادمین و عاشقین لدینک و کتابک و منهجک یا صفوة خلق الله روحی و جسمی فداک یا رسول الله (صلى الله تعالى عليه وسلم) یا جد الکسنزان .

الاسم: خليفه اقبال شاهدوست      البلد: ايران بانه       التاريخ: 02-11-2013
بسم الله الرحمن الرحيم
يا عُدَّتي في كُرْبَتي ، وَ يا صاحِبي في شِدَّتي ، وَ يا وَلِيّي في نِعْمَتي ، وَ يا غايَتي في رَغْبَتـي ، اَنْتَ السّاتِرُ عَوْرَتي ، وَ الْمُؤْمِنُ رَوْعَتي ، وَ الْمُقيلُ عَثْرَتي ، فَاغْفِرْ لي خَطيئَتي .

اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْاَلُكَ خُشُوعَ الايمانِ قَبْلَ خُشُوعِ الذُّلِّ فِي النّارِ ، يا واحِدُ يا اَحَدُ يا صَمَدُ ، يا مَنْ لَمْ يَلِدْ وَ لَمْ يُولَدْ وَ لَمْ يَكُنْ لَهُ كُفواً اَحَدٌ ، يا مَنْ يُعْطي مَنْ سَأَلَهُ تَحَنُّناً مِنْهُ وَ رَحْمَةً ، وَ يَبْتَدِئُ بِالْخَيْرِ مَنْ لَمْ يَسْأَلْهُ تَفَضُّلاً مِنْهُ وَ كَرَماً ، بِكَرَمِكَ الّدائِمِ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ آلِِ مُحَمَّد ، وَ هَبْ لي رَحْمَةً واسِعَةً جامِعَةً اَبْلُغُ بِها خَيْرَ الدُّنْيا وَ الاَْخِرَةِ .

اَللّـهُمَّ اِنّي اَسْتَغْفِرُكَ لِما تُبْتُ اِلَيْكَ مِنْهُ ثُمَّ عُدْتُ فيهِ ، وَ اَسْتَغْفِرُكَ لِكُلِّ خَيْر اَرَدْتُ بِهِ وَجْهَكَ فَخالَطَني فيهِ ما لَيْسَ لَكَ .
اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ آلِِ مُحَمَّد وَ اعْفُ عَنْ ظُلْمي وَ جُرْمي بِحِلْمِكَ وَ جُودِكَ يا كَريمُ ، يا مَنْ لا يَخيبُ سائِلُهُ ، وَ لا يَنْفَدُ نائِلُهُ ، يا مَنْ عَلا فَلا شَيْءَ فَوْقَهُ ، وَ دَنا فَلا شَيءَ دُونَهُ ، صَلِّ عَلى مُحَمَّد وآلِ مُحَمَّد وَ ارْحَمْني ، يا فالِقَ الْبَحْرِ لِمُوسى ، اللَّيلَةَ اللَّيْلَةَ اللَّيْلَةَ ، السّاعَةَ السّاعَةَ السّاعَةَ .

اَللّـهُمَّ طَهِّرْ قَلْبي مِنَ النِّفاقِ ، وَ عَمَلي مِنَ الرِّياءِ ، وَ لِساني مِنَ الْكَذِبِ ، وَ عَيْني مِنَ الْخِيانَةِ ، فَاِنَّكَ تَعْلَمُ خائِنَةَ الاَْعْيُنِ وَ ما تُخْفِي الصُّدورِ .
يا رَبِّ هذا مَقامُ الْعائِذِ بِكَ مِنَ النّارِ ، هذا مَقامُ الْمُسْتَجيرِ بِكَ مِنَ النَّارِ ، هذا مَقامُ الْمُسْتَغيثِ بِكَ مِنَ النّارِ ، هذا مَقامُ الْهارِبِ اِلَيْكَ مِنَ النّارِ ، هذا مَقامُ مَنْ يَبُوءُ لَكَ بِخَطيئَتِهِ وَ يَعْتَرِفُ بِذَنْبِهِ وَ يَتُوبُ اِلى رَبِّهِ ، هذا مَقامُ الْبائِسِ الْفَقيرِ ، هذا مَقامُ الْخائِفِ الْمُسْتَجيرِ ، هذا مَقامُ الَْمحْزُونِ الْمَكْرُوبِ ، هذا مَقامُ الْمَغْمُومِ الْمَهْمُومِ ، هذا مَقامُ الْغَريبِ الْغَريقِ ، هذا مَقامُ الْمُسْتَوْحِشِ الْفَرِقِ ، هذا مَقامُ مَنْ لا يَجِدُ لِذَنْبِهِ غافِراً غَيْرَكَ ، وَ لا لِضَعْفِهِ مُقَوِّياً اِلاّ اَنْتَ ، وَ لا لِهَمِّهِ مُفَرِّجاً سِواكَ .

يا اللهُ يا كَريمُ ، لا تُحْرِقْ وَجْهي بِالنّارِ بَعْدَ سُجُودي لَكَ وَ تَعْفيري بِغَيْرِ مَنٍّ مِنّي عَلَيْكَ ، بَلْ لَكَ الْحَمْدُ وَ الْمَنُّ وَ التَّفَضُّلُ عَليَّ ، ارْحَمْ اَيْ رَبِّ اَيْ رَبِّ ( حتّى ينقطع النفس ) ضَعْفي وَ قِلَّةَ حيلَتي وَ رِقَّةَ جِلْدي وَ تَبَدُّدَ اَوْصالي وَ تَناثُرَ لَحْمي وَ جِسْمي وَ جَسَدي ، وَ وَحْدَتي وَ وَحْشَتي في قَبْري ، وَ جَزَعي مِنْ صَغيرِ الْبَلاءِ ، اَسْاَلُكَ يا رَبِّ قُرَّةَ الْعَيْنِ ، وَ الاِغْتِباطَ يَومَ الْحَسْرَةِ وَ النَّدامَةِ ، بَيِّضْ وَجْهِي يا رَبِّ يَوْمَ تَسْوَدُّ الْوُجُوهُ ، آمِنّي مِنَ الْفَزَعِ الاَْكْبَرِ ، اَسْاَلُكَ الْبُشْرى يَوْمَ تُقَلَّبُ الْقُلُوبُ وَ الاَْبْصارُ ، وَ الْبُشْرى عِنْدَ فِراقِ الدُّنْيا ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اَرْجُوهُ عَوْناً في حَياتي ، وَ اُعِدُّهُ ذُخْراً لِيَوْمِ فاقَتي .
اَلْحَمْدُ لله الَّذي اَدْعُوهُ وَ لا اَدْعُو غَيْرَهُ ، وَ لوْ دَعَوْتُ غَيْرَهُ لَخَيَّبَ دُعائي ، اَلْحَمْدُ للهِ الَّذي اَرْجُوهُ وَ لا اَرْجُو غَيْرَهُ ، وَ لَوْ رَجَوْتُ غَيْرَهُ لاََخْلَفَ رَجائي ، اَلْحَمْدُ للهِ الْمُنْعِمِ الُْمحْسِنِ الُمجْمِلِ الْمُفْضِلِ ذِي الْجَلالِ والاِكْرامِ ، وَلِيُّ كُلِّ نِعْمَة ، وَ صاحِبُ كُلِّ حَسَنَة ، وَ مُنْتَهى كُلِّ رَغْبَة ، وَ قاضي كُلِّ حاجَة .

اَللّـهُمَّ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ آلِ مُحَمَّد وَ ارْزُقْني الْيَقينَ وُحسْنَ الظَّنِّ بِكَ ، وَ اَثْبِتْ رَجاءِكَ في قَلْبي ، وَ اقْطَعْ رَجائي عَمَّنْ سِواكَ ، حَتّى لا اَرْجُوَ غَيْرَكَ وَ لا اَثِقَ اِلاّ بِكَ ، يا لَطيفاً لِما تَشاءُ اْلُطُفْ لي في جَميعِ اَحْوالي بِما تُحِبُّ وَ تَرْضى ، يا رَبِّ اِنّي ضَعيفٌ عَلَى النّارِ فَلا تُعَذِّبْني بالنّارِ ، يا رَبِّ ارْحَمْ دُعائي وَ تَضرُّعي وَ خَوْفي وَ ذُلّي وَ مْسكَنَتي وَ تَعْويذي وَ تَلْويِذي ، يا رَبِّ اِنّي ضَعيفٌ عَنْ طَلَبِ الدُّنْيا وَ اَنْتَ واسِعٌ كَريمٌ ، اَسْأَلُكُ يا رَبِّ بِقُوَّتِكَ عَلى ذلِكَ وَ قُدْرَتِكَ عَلَيْهِ وَ غِناكَ عَنْهُ وَ حاجَتي اِلَيْهِ اَنْ تَرْزُقَني في عامي هذا وَ شَهْري هذا وَ يَوْمي هذا وَ ساعَتي هذِهِ رِزْقاً تُغْنيني بِهِ عَنْ تَكَلُّفِ ما في اَيْدي النّاسِ مِنْ رِزْقِكَ الْحَلالِ الطَّيِّبِ ، اَيْ رَبِّ مِنْكَ اَطْلُبُ وَ اِلَيْكَ اَرْغَبُ وِايّاكَ اَرْجُو وَ اَنْتَ اَهْل ذلِكَ ، لا اَرْجُو غَيْرَكَ وَ لا اَثِقُ إلاّ بِكَ يا اَرْحَمَ الرّاحِمينَ ، اَيْ رَبِّ ظَلَمْتُ نَفْسي فَاْغفِرْ لي وَ ارْحَمْني وَ عافِني .

يا سامِعَ كُلِّ صَوْت ، وَ يا جامِعَ كُلِّ فَوْت ، وَ يا بارِئَ النُّفُوسِ بَعْدَ الْمَوْتِ ، يا مَنْ لا تَغْشاهُ الظُّلُماتُ ، وَ لا تَشْتَبِهُ عَلَيْهِ الاَْصْواتُ ، وَ لا يَشْغَلُهُ شَيءٌ عَنْ شَيءٍ ، اَعْطِ مُحَمَّداً صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآلِهِ اَفْضَلَ ما سَأَلَكَ وَ اَفْضَلَ ما سُئِلْتَ لَهُ ، وَ اَفْضَلَ ما اَنْتَ مَسْؤُولٌ لَهُ اِلى يَوْمِ الْقِيامَةِ ، وَ هَبْ لِيَ الْعافِيَةَ حَتّى تُهَنِّئَني الْمَعيشَةَ ، وَ اخْتِمْ لي بِخَيْر حَتّى لا تَضُرَّنيِ الذُّنُوبُ ، اَللّـهُمَّ رَضِّني بِما قَسَمْتَ لي حَتّى لا اَسْأَلَ اَحَداً شَيْئاً .

اَللّـهُمَّ صَلّ عَلى مُحَمَّد وَ آلِ مُحَمَّد وَ افْتَحْ لي خَزائِنَ رَحْمَتِكَ ، وَ ارْحَمْني رَحْمَةً لا تُعَذِّبُني بَعْدَها اَبَداً فِي الدُّنْيا وَ الاخِرَةِ ، وَ ارْزُقْني مِنْ فَضْلِكَ الْواسِعِ رِزْقاً حَلالاً طَيِّباً لا تُفْقِرُني اِلى اَحَدٍ بَعْدَهُ سِواكَ ، تَزيدُني بِذلِكَ شُكْراً وَ اِلَيْكَ فاقَةً وَ فَقْراً ، وَ بِكَ عَمَّنْ سِواكَ غِناً وَ تَعفُّفاً .
يا مُحْسِنُ يا مُجْمِلُ ، يا مُنْعِمُ يا مُفْضِلُ ، يا مَليكُ يا مُقْتَدِرُ صَلِّ عَلى مُحَمَّد وَ آلِ مُحَمَّد وَ اكْفِني الْمُهِمَّ كُلَّهُ ، وَ اقْضِ لي بِالْحُسْنى ، وَ بارِكْ لي في جَميعِ اُمُوري ، وَ اقْضِ لي جَميعَ حَوائِجي .

اَللّـهُمَّ يَسِّرْ لي ما اَخافُ تَعْسيرَهُ ، فَاِنَّ تَيْسيرَ ما اَخافُ تَعْسيرَهُ عَلَيْكَ سَهْلٌ يَسيرٌ ، وَ سَهِّلْ لي ما اَخافُ حُزونَتَهُ ، وَ نَفِّسْ عَنّي ما اَخافُ ضيقَهُ ، وَ كُفَّ عَنّي ما اَخافُ هَمَّهُ ، وَ اصْرِفْ عَنّي ما اَخافُ بَلِيَّتَهُ ، يا اَرْحَمَ الرَّاحِمينَ .

اَللّـهُمَّ امْلاَ قَلْبي حُبّاً لَكَ ، وخَشْيَةً مِنْكَ ، وَ تَصْديقاً لَكَ ، وَ ايماناً بِكَ ، وفَرَقاً مِنْكَ ، وَ شَوْقاً اِلَيْكَ يا ذَا الْجَلالِ وَ الاِكْرامِ ، اَللّـهُمَّ اِنَّ لَكَ حُقُوقاً فَتَصَدَّقْ بِها عَلَيَّ ، وَ لِلنّاسِ قِبَلي تَبِعاتٌ فَتَحمَّلْها عَنّي ، وَ قَدْ اَوْجَبْتَ لِكُلِّ ضَيْف قِرىً ، وَ اَنَا ضَيْفُكَ ، فَاْجعَلْ قِرايَ اللَّيْلَةَ الْجَنَّةَ ، يا وَ هّابَ الْجَنَّةِ يا وَ هّابَ الْمَغْفِرَةِ ، وَ لا حَوْلَ وَ لا قُوَّةَ إلاّ بِكَ

الجواب: بارك الله فيك ياخليفه وجزاك الله خيرا ولنا ولك بركة هذا الدعاء ...آمين


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة