الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
من عرف نفسه عرف ربه

الشيخ  محمد الأمين الجيلاني
عن عز الدين بن عبد السلام ، أنه قال عند ذكر الأثر المذكور من عرف نفسه عرف ربه ، ظهر لي من سر هذا الحديث ما يجب كشفه ، ويستحسن وصفه ، وهو ان الله سبحانه وضع هذا الروح في هذه الجثة  الجسمانية ، الكثيفة ، دالة على وحدانيته وربانيته ووجه الاستدلال من عشرة أوجه :
الأول : ان هذا الهيكل الإنساني لما كان مفتقرا إلى مدبر و إلى محرك .
الثاني : لما كان مدبر الجسد واحد وهو الروح ، علمنا ان مدبر هذا العالم واحد لا شريك له في تدبيره ، لو كان فيهما الهة الا الله لفسدتا ، لو كان معه الهة . الآية ، وما كان معه من اله الآية .
الثالث : لما كان هذا الجسد  لا يتحرك الا بإرادة الروح ، وتحريكها له علمنا ان الله مريد لما هو كائن في كونه لا تترك ذرة الا بإذنه .
الرابع : لما كان لا يتحرك في الجسد شيء الا بعلم الروح وشعوره به ، لا يخفى عن الروح من حركات في الجسد وسكناته شيء ، علمنا ان الله سبحانه لا يغرب عن علمه سبحانه مثقال ذرة في الأرض ولا في السماء .
الخامس : لما كان الجسد لم يكن فيه شيء اقرب من الروح ، علمنا أنه قريب إلى كل شيء .
السادس : لما كان الروح موجودا قبل وجود الجسد ، ويكون موجودا بعدها ، علمنا أنه سبحانه موجود قبل كون خلقه ويكون موجودا بعد فناء خلقه ، فما زال ولا يزال وتقدس عن الزوال .
السابع : لما كان الروح في الجسد لا يعرف له كيفية ، علمنا أنه مقدس عن الكيفية .
الثامن : لما كان الروح في الجسد لا يعلم له اينية ، علمنا أنه مقدس عن الاينتية و الكيفية فلا يوصف باين ولا كيف ، بل الروح موجود في سائر الجسد ما خلا منها موضع من الجسد ، وكذلك الحق سبحانه تنزه عن المكان و الزمان .
التاسع : لما كان الروح في الجسد لا يخفى ولا يحس ، علمنا ان الله سبحانه منزه عن ذلك .
العاشر : لما كان الروح في الجسد لا يدرك بالبصر ولا يمثل بالصور علمنا ان الله ليس كمثله شيء اه .
وفي هذا الحديث اعني قوله من عرف نفسه الخ تفسير مشهور ، وهو ان تعرف أن صفات نفسك على ضد صفات  ربك ، من عرف نفسه بالعبودية , عرف ربه بالربوبية ، ولذا قدم أهل الفضل ذكر صفاتهم وما تقتضيه الطبيعة البشرية قبل سؤالهم ، تحقيقا بمقام العبودية ، وإعطاء لحق الربوبية .

المصدر:- السفينة القادرية للشيخ محمد الأمين الجيلاني– ص 144 – 146 .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: المحامي كاظم العامري      البلد: العراق بغداد       التاريخ: 14-06-2011
ونفس وما سواها فالهمها فجورها وتقواها(قران كريم)

الاسم: عبد النور نعمان عايد      البلد: الامارات       التاريخ: 16-06-2011
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم .

سبوح قدوس ربنا ورب الملائكة والروح .

الاسم: عبد النور نعمان عايد      البلد: الامارات       التاريخ: 16-06-2011
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم .

سبوح قدوس ربنا ورب الملائكة والروح .

الاسم: طه الطائي      البلد: العراق       التاريخ: 16-06-2011
في الحديث ( من عرف نفسه عرف ربه )
فليس أمامنا سوى معرفة أن الكمال لله وحده والتصديق به والإتباع المطلق لمن يمثله ليرتقي بنا للوصول لمرضاته وبهذه الحالة يجب علينا أن نعطي لأنفسنا درجة الصفر حتى يبقى الكمال لله وحده 100 % فأنفسنا تحمل صفة العبودية وله الربوبية وبذلك اعترفنا أن العبد صفر قياسا مع سيده ومولاه فحينها يمده بشعاع من نوره فيعرف حقيقة انه لا شريك له ؟ ومن أعطى لنفسه 30 % على سبيل المثال فهذا يعني انه يرى لنفسه وجود فانقص من نسبة الكمال لربه بقدر ما أعطى لنفسه دون أن يشعر فأخل بشروط ما بين العبودية والربوبية

الاسم: يحيى النصراوي      البلد: العراق _بغداد       التاريخ: 17-06-2011
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله عن الأسلام وأهله خيرا.
وبارك الله فيكم وفي هذا الموقع الذي هو نبراس لمن أراد النور والهدى.
ولكم من كل الشكر والتقدير.


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة