الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا

السيد الشيخ الغوث محمد الكسنزان الحسيني قدس سره


هيهات تخدش نوركم ظلماء

أ.د عبد السلام الحديثي

هيهات   تخدشُ    نورَكم     ظلماءُ
                            حاشا    الكمالُ    تشوبهُ  الضراءُ
حاشا   كمالُكَ    أنْ   يُمسَّ    كمالهُ
                           أَتمسَّ    نورَ     بهائِكُمْ      أنضاءُ
العارفونَ      بصائرٌ       أبصارهمْ
                          إنْ    تظلمُ    الدنيا    فأنت ضياءُ

***   ***

طافتْ    قلوبُ   العاشقينَ    كسيرةً
                         فَرَقاً     لما     تأتي     به    الأنباءُ
حتى    أتى    خبرُ   البشيرِ    تزفهُ
                         قبل     الكلامِ      مسرةُ    سّراءُ
عاد  ألبهاءُ  على الوجوهِ   وبشُرها
                        عادتْ      لبغدادَ     التقى الآلاءُ
كلَّ  العيونِ  لبعضِ   عينكَ    تُفتَدى
                        طبعُ   المحبَّ   لمنْ    يحبُ    فداءُ

***  ***

يا دوحةَ    المختار ِ   مدَّتْ     ظلهَا
                       فتباركتْ    مِن    تَحتِها   الأشياءُ
يا قرةَ     الأنظارِ    يا ألقَ      الدُنا
                       علمَ     التقى     للمهتدينَ  لواءُ
جاهدْتَ   تدعو   للطريقةِ    مرشداً
                       شرقاً   وغرباً    فاهتدى السُعَدَاءُ
الكسنزانيونَ        أسرارُ        لهمْ
                       كلُّ    العلومِ    وسُرهمْ  إن شاءوا
هُم   الرجالُ   تطالُ    كلَّ    عصيةٍ
                      حتى  دنتْ  من   برجها   الجوزاءُ

***   ***

ندعو  الجليلَ   بكل   أسمٍ      طاهرٍ
                      فتقدّستْ        ياربنا       الأسماءُ
وبصاحبِ  الحوضِ  العظيمِ    محمدٍ
                      نصراً   لشيخي   يُخرَسُ   الأعداءُ
شيخي  سليلُ  النورِ  إبن المصطفى
                      ما أفلحتْ    في   وصفهِ الشُعراءُ
ما جاء   في   هذا    الزمانِ    لآدمٍ
                      مثلُ      له    أو    أنجبتْ  حّواءُ
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: ابو جنيد      البلد: العراق       التاريخ: 27-06-2010
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على سيدنا محمد الوصف
والوحي والرساله والحكمه وعلى
اله وصحبه وسلم تسليما

ان الكلام والشعر هو الابداع الحقيقي المعبر بصدق عن مشاعر الوجدان وما يجول في الخواطر من احاسيس وافكار وابدع شاعرنا الدكتور عبد السلام في تصوير الواقع فبرزت الحقيقةجليه واضحه معبرة بصدق عن مكانه السيد الجليل الشيخ محمدالكسنزان الحسيني(قدس سره)شيخ الطريقه. فهو حقا منبع العلم والعرفان وهو النور الذي نهتدي به في الظلمات.ابدعت شاعرنا في التصوير .فهذه هي حقائق الايمان المحمدي .البركه والخير والعزة لال الكسنزان اهل التقوى واليقين والذكر ولايمان .اهل الصلاة على النبي المصطفى العظيم.الرحمه المهداة . والدليل القويم.يا ربي بجاه الرسول وفق الكسنزان لما فيه الخير والبركه للاسلام .امييييييين

الاسم: خلدون طارق ياسين      البلد: العراق       التاريخ: 01-07-2010
بسم الله الرحمن الرحيم
ليس بغريب عن اهل الاحوال والاذواق ان يصلوا الى هذه المرتبة العظيمة في الشعر .


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة