الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
التوقيت المثالي لمهامك الجسدية والفكرية

التوقيت المثالي
الساعة 7.00صباحاً
ماذا يحدث ؟
تكون مستويات الكورتيزول والأدرينالين ( هرمونات الضغط ) في ارتفاع مستمر خلال الساعتين الماضيتين
ومستويات الميلاتونين والسيروتونين  ( هرمونات النوم ) في انخفاض ترتفع درجة حرارة جسمك , وتزيد معدلات ضربات القلب وذلك لدفع الإنزيمات وزيادة نشاطها بحيث يصبح التمثيل الغذائي ونشاط الدماغ أكثر فعالية .
ماذا أفعل ؟
إذا وجدت صعوبة في نفض النوم عن جسدك فعرضه لضوء ونور الصباح من خلف النافذة أو في الشرفة , فإن الضوء الطبيعي يخمد الميلاتونين وهو الهرمون الذي يستحدث النعاس .
ابدأ يومك بشرب كأس كبير من الماء تكون درجة حرارته عادية لتعوض جفاف الكلى ليلا , وممكن أن تضيف إلى الماء قطرات من عصير الليمون لتحفز وتنشط الكبد .
لا تمارس الرياضة العنيفة صباحاً فقد أثبت أخصائي الرياضة أن الجسم بعد النوم تنخفض فيه درجة حرارة المفاصل والعضلات فيكون عرضة للتيبس والأذى , لذا اكتفي بالتمطيط وتمارين اليوجا , وإن كنت ممن يمارسون رياضة المشي صباحاً فاحرص على تحميه جسمك جيدا قبل البدء .
ماذا أتناول ؟
تناول إفطاراً غنياً بالبروتين البقولي , أو خبز محمص أو بيض . وحافظ على هذه الوجبة قدر المستطاع , فهي تنشط الأيض في جسمك , وإذا تناولت معظم سعراتك الحرارية في الصباح فإنك ستكون أقل عرضة لزيادة الوزن .

الساعة 10.00صباحاً
ماذا يحدث ؟
تكون في قمة التيقظ والنشاط , حيث يظهر أفضل أداء عقلي ما بين الساعة العاشرة حتى ساعة الظهيرة , بشرط أن تكون قد نمت نوماً هادئاً في الليلة السابقة , وتناولت فطور محترم .
يكون مزاجك العاطفي في أدنى حالاته أثناء ساعات الصباح .
ماذا أفعل ؟
جدول مهامك التي تتطلب جهداً عقلياً في هذه الساعة , وحاول قدر المستطاع استغلال ذروة طاقتك العقلية الطبيعية .
ماذا أتناول ؟
قاوم الكسل والانفعال الناتج من بداية انخفاض الطاقة بسبب انخفاض مستوى السكر في الدم , بتناول وجبة غنية بالسكريات لأنها تؤدي إلى ارتفاع سريع في مستوى السكر بالدم , ويتبعه هيجان الأنسولين الذي يقو إلى الهبوط المفاجئ للطاقة في وسط الصباح .
ولا تنسى تروية جسمك وعقلك بالكثير من الماء .
وإذا شعرت بالكآبة وضيق الصدر تناول أو استنشق أحد الزيوت الأساسية ليعطيك دفعة عاطفية مثل زيت الياسمين ,الورد ,البرغموث , وذلك لرفع ضيق الصدر وتحسين المزاج العكر .

الساعة 1.30بعد الظهر
ماذا يحدث ؟
تنخفض مستويات السكر بالدم مرة ثانية , لهذا يكون الوقت مناسب لإعادة الشحن بوجبة غداء شهية .
وقد تشعر بحالات(الغطة) التعب والبلادة بعد تناول الغداء بسبب انخفاض الأدرينالين ودرجة حرارة جسمك .
احذر من الخلافات والنقاشات في هذه الفترة( خصوصاً الأزواج ) لأنه الوقت الأكثر ترجيحاً للوقوع في الأخطاء , لهذا إلزم المهام الخفيفة والنقاشات والحوارات البسيطة القائمة على سؤال وجواب لا استفسار وتشاور .
في هذا الوقت يبلغ الصداع والتشنج الذروة , وتصبح عضلات الرأس والرقبة والكتفين مشدودة أكثر بالنسبة للعاملين .
ماذا أفعل ؟
خذ قيلولة قصير لا تتجاوز النصف ساعة , وستشعر بالانتعاش - وإن لم يكن يسمح وقتك , استرخي على الأقل لبضع دقائق .
ومثل حصول حالة الغطة التي تلي تناول الطعام , تكون حواسك على أشدها , لذلك مارس بعض الرياضة الخفيفة مثل المشي السريع الذي يشد جسمك عن طريق رفع حرارته وإدرار الادرينالين - وإن لم يكن ذلك ممكناً فاكتفي بالتمطط المنتظم مع تدليك الوجه والرقبة وفروة الرأس لتخفيف تشنج العضلات( استخدم لذلك زيت اللافندر أو النعناع بوضع قطرتين منه على منطقة الصدغين ) .
ماذا أتناول ؟
تناول وجبة غداء غنية بالبروتين لتعزيز مستوى الحمض الأميني ( تايروسين والدوبامين ) الذي هو المرسل العصبي الذي له علاقة بالطاقة العقلية والشعور بالبهجة .
وفي هذا الوقت يكون الجسم على استعداد لامتصاص الغذاء بشكل أفضل ، وركز على مجموعة فيتامين B في هذه الفترة بالذات لأن تناولها خلال فترات المساء بكثرة تؤدي إلى أحلام شديدة الانفعالية والأرق أو النوم المتقطع .

الساعة 5.00 عصراً
ماذا يحدث ؟
هو الوقت الأفضل من الناحية البدنية , حيث تكون القوة والقدرة على الاحتمال أفضل .
حرارة الجسم ومستويات الأدرينالين ونشاط الدورة الدموية وجهاز التنفس في ذروة نشاطها وعملها .
تكون المجاري الهوائية مفتوحة على وسعها , والتنفس على أفضل ما يكون .
يكون المزاج على أفضل ما يرام , لكن نسبة المخاطر تكون متراجعة .
ماذا أفعل ؟
مارس رياضة الجري أو اذهب للنادي الرياضي , ففي هذه الفترة يمكنك أن تضغط على جسمك وتحقق انجازات أفضل في الآيروبيك وتمارين القوة البدنية , واستثني تمارين التحمل مثل الجري لمسافات طويلة منعاً لاحتمال حدوث ضغط في الدم .
إن كنت زوج/زوجة استغل هذه الفترة في البقاء مع الطرف الآخر فهي أفضل الأوقات مقارنةً بالصباح وساعات المساء المتأخرة , وذلك لتخفيف التوتر النفسي وتعزيز الثقة في الطرفين .
ماذا أتناول ؟
حاسة الذوق في هذا الوقت تكون عالية جداً , لذلك قد تجد صعوبة في مقاومة الحلويات اللذيذة المذاق , لذلك عوضها بوجبة خفيفة من الموز أو الخبز المحمص مع زبدة الفول السوداني( أنا شخصياً أنصح بتناول آيس كريم من باسكن روبنز...للنحاف طبعاً ) .

الساعة 8.00 مساءاً
ماذا يحدث ؟
تنخفض مستويات الكورتيزول والأدرينالين , وتبدأ هرمونات النعاس ( السروتونين, والميلاتونين ) بالارتفاع لمساعدتك على الاسترخاء . كما تنخفض حرارة الجسم , وسرعة نبضات القلب , إشارة إلى النوم .
ماذا أفعل ؟
حافظ على هدوئك واسترخائك بمتابعة التلفاز ( وتجنب طبعا الدراما الخليجية ) أو طالع كتاباً .
حرر عقلك بأخذ وقت 30دقيقة للتأمل والتركيز على التنفس والتخيلات بعد تخفيف الأضواء فإن ذلك يساعد على استرخاء الأعصاب والاستعداد لنوم هادئ ومريح .
ماذا أتناول ؟
تجنب الكافيين والمشروبات المنكهة بالشوكولاته , والقهوة .
تناول وجبة خفيفة للعشاء ( قبل النوم بساعتين على أقل تقدير ) وركز فيها على الكربوهيدرات مثل الشوفان والمعجنات والأرز البني الذي يساعد على امتصاص الحمض الأميني الموجود في الدماغ والذي يستولد الاسترخاء .
ولا تنسى متممات المعادن , فيساعد المغنيسيوم بشكل خاص على الاسترخاء وجلب النوم الهادئ .

الساعة 11.00 ليلاً
ماذا يحدث ؟
يتحول نشاط الدماغ من عملية التفسير للمعلومات إلى التجميع والدمج والتصنيف لكل ما حفظته خلال ساعات النهار .
وهو الوقت الناسب لنمو الأنسجة وترميمها , ولهذا يرتفع مستوى هرمونات النمو, وتبطئ عملية الأيض الغذائي.
كما ينقص أداء الكلى الوظيفي , ومستوى الكورتيزول فتصبح القصبات الهوائية أكثر انقباضاً مما يزيد من خطورة حصول نوبات الربو أو ردات فعل الحساسية , لذلك ينصح الأطباء مرضاهم من هذا النوع بتناول أدويتهم خلال هذه الفترة .
ماذا أفعل ؟
إن كنت ممن يعاني القلق ليلاً , جرب تدوين أمورك على ورقة فإن ذلك يساعدك على إسدال الستائر على مخاوفك .
إن كنت متشنج بدنياً جرب الاسترخاء التدريجي عن طريق شد ورخي كل مجموعة عضلات بمفردها .
في حال كنت من النوع الذي يستيقظ ليلا لدخول الحمام ننصحك بالإضاءة الخافتة في غرفتك وذلك منعاً لعدم الرجوع للنوم في حال خرجت من غرفة مظلمة وتعرضت إلى ضوء الحمام .

وتذكر أن الناس فئات :
1. فئة ليلية : يبدءوا النهار ببطء وتزداد طاقتهم مع اقتراب فترة المساء .
2. فئة صباحية : يغلب عليهم الاستيقاظ باكراً والشعور بأفضل حالاتهم في فترة الصباح , ويخلدوا للفراش ليلا .
إلا أن غالبية الناس تقع بين هذين الفئتين , فلا تجبر نفسك على التأقلم مع هذه الساعات البيولوجية , برمج نفسك بناءاً على توقيتك الجيني الداخلي . وعموماً مع التقدم في السن سيصل غالبنا إلى الفئة الثانية وهذا طبيعي .
  وأخيراً إليكم التوقيت الأفضل لـ...
المقابلات الشخصية – الساعة 9صباحاً
التمارين الرياضية – الساعة 4-7بعد الظهر
المهمات الصعبة – الساعة 6-12ظهراً
القيلولة – الساعة 3-4 لمدة لا تتجاوز 30دقيقة
الأعمال السهلة – الساعة 2-4 عصراً
العشاء خارج المنزل (المطاعم) – الساعة 6مساءاً
إلقاء المحاضرات وتقديم العروض – الساعة 10صباحاً .

المصدر :- منتدى الحياة السعيدة .
hl-ar.net/archive/index.php?t-37.htm
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: عبدالله الصغير      البلد: الكويت       التاريخ: 02-07-2010
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
موضوع رائع جدا ويعطيكم الف الف عافيه فهو مفيد ويمكن الاستفاده منه في الحياة اليوميه
انار الله دروبكم وجزاكم الف خير
اخوكم
عبدالله
الرجاء الافاضه بهذا الموضوع لاحقا كي يتم الاستفاده الكامله

الاسم: خاادة      البلد: السودان       التاريخ: 26-01-2014
مفيد للغاية افادكم الله وجزيتم خيرا


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة