الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
 ظهور النور المحمدي 
 
النور المحمدييقول الإمام علي بن أبي طالب   :
« ... ثم أخفى الله الخليقة في غيبه ، وغيبها مكنون علمه ... وقرن بتوحيده نبوة
محمد   ، فشهرت في السماء قبل مبعثه في الأرض ... ولم يزل الله يخبأ النور تحت الميزان إلى أن فصل محمد   ظاهر العنوان ، ودعا الناس ظاهراً وباطناً ، وندبهم سراً وإعلاناً ، واستدعى   التنبيه على العهد الذي قدمه إلى الذر قبل النسل ، فمن وافقه قبس من مشاح النور المتقدم ، اهتدى إلى سره ، واستبان واضح أمــــره . ومن ألبســـته الغفلة استـــــحق الســــخط »(1) .

تجسد النور المحمدي  :

يقول الشيخ الأكبر ابن عربي  قدس الله سره :
« وأقامه الحق سبحانه وتعالى صورة نفعه وخيره عدلاً وفضلاً . وأراد الحق أن يتم مكرمته حساً ، كما أتمها نفساً ، فأنشأ لها في عالم الحس صورة مجسمة بعد انقضاء الدورة التي تعطف آخرها على أولها .
وسمى سبحانه وتعالى ذلك الجسم المطهر : محمداً صلى الله تعالى عليه و سلم  ، وجعله إماماً للناس كافة ، وللعالم سيداً ، ونطق على ظاهر ذلك الجسد لسانُ الأمر ، فقال :  أنا سيدُ ولدِ آدمَ
ولا فخر
(2) ، ثم نزل لهم تعليماً ، فاغتفر ورددَّ فيهم البصر والنظر ، وقال :  إنما أنا
بشر
(3)  ، وذلك كما كنا له مثالاً وكان لنا تمثالاً ، فطوراً تقدس ، وطوراً تجنس . فهو السابقُ ونحن اللاحقون ، وهو الصادق ونحن المصدقون ، ولما كانت أيضاً صورته الجسدية جسماً لمقام الإنباء لا لصورة الإنشاء »(4) .

ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي  قدس الله سره : 
« وما في الأنبياء نبي إلا وقد ظهرت البشرية عليه إلا محمد صلى الله تعالى عليه و سلم  ، فإن بشريته معدومة لا أثر لها ، بخلاف غيره من الأنبياء والأولياء ، فإنهم وإن زالت عنهم البشرية فإن زوالها عبارة عن انستارها ، كما تتستر النجوم عند ظهور الشمس ، فإنها وإن كانت مفقودة العين فهي موجودةُ الحكم حقيقة . وبشريته صلى الله تعالى عليه و سلم  مفقودة لقوله :  لم يؤمن من الشياطين إلا شيطاني(5) ، أو كما قال مما هذا معناه »(6) .
وقال : « اعلم أنه صلى الله تعالى عليه و سلم  كان في اعتدال الخلقة في كمال لا مرمى بعده ، وفي حسنٍ وجمال لا زيادة عليه , لأن الأمر الإلهي إنما أبرزه للكمال لا للنقصان ، ولأجل ذلك قال رسول الله  صلى الله تعالى عليه و سلم بعثت لاتمم مكارم الأخلاق (7). فكان الوجود بالمحسوسات الضرورية والمحمودات الشرعية ، فتكميلهُ بالموجودات الضرورية كقوله :  بعثت لأتمم مكارم الأخلاق  ، وتكميله بالمحمودات الشرعية قوله تعالى :  الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ (8) . فما كان كمال الوجود إلا به صورةً ومعنىً صلى الله تعالى عليه و سلم  ، ولما كان صلى الله تعالى عليه و سلم  كمال الوجود ، كان كل شيءً فيه على غاية من الكمال ، فلا نقص فيه بوجه من الوجوه , لأنه كمالٌ محض »(9) .
الهوامش :ـ
(1) – الشيخ يوسف النبهاني – جواهر البحار في فضائل النبي المختار صلى الله تعالى عليه و سلم  - ج 2 ص 194 .
(2) - المعجم الأوسط ج: 5 ص: 203 .
(3) - مجمع الزوائد ج: 8 ص: 269 .
(4) – الشيخ ابن عربي – شجرة الكون - ص 49 .
(5) - مجمع الزوائد ج: 8 ص: 269 .
(6) – الشيخ يوسف النبهاني – جواهر البحار في فضائل النبي المختار  صلى الله تعالى عليه و سلم - ج 1 ص 250 .
(7) - الجامع الصغير للسيوطي ج: 1 ص: 206 .
(8) – المائدة : 3 .
(9) – الشيخ يوسف النبهاني – جواهر البحار في فضائل النبي المختار صلى الله تعالى عليه و سلم  - ج 1 ص 250 .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: مصطفى نعمة      البلد: العراق /تكية ديالى       التاريخ: 21-07-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صلي على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما
مبعث النبوي الشريف هو مبعث النور ومولد الرسالة والقرآن الكريم، وانطلاقة الحضارة الإسلامية، ثم أن هذا اليوم هو يوم عيد ليس فقط للأمة الإسلامية ولكن للبشرية جمعاء فبعثة الرسول صلى الله تعالى عليه وسلم عمت بركتها الكائنات ،،،
فهذا اليوم يحمل ذكرى رسالة خالدة ذكرى ولادة النور والرحمة...
وصلى الله سبحانه وتعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة