الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
في مراتب التوبة

يقول الشيخ إسماعيل حقي البروسوي :
« التوبة نعمة من الله أنعم بها على هذه الأمة دون غيرها ولها أربع مراتب :
فالأولى : مختصة باسم التوبة ، وهي أول منـزل من منازل السالكين ، وهي للنفس الأمارة ، وهذه مرتبة عوام المؤمنين : وهي ترك المنهيات ، والقيام بالمأمورات ، وقضاء الفوائت ، ورد الحقوق ، والاستحلال من المظالم ، والندم على ما جرى ، والعزم على أن لا يعود .
والمرتبة الثانية ، الإنابة : وهي للنفس اللوامة ، وهذه مرتبة خواص المؤمنين من الأولياء . والإنابة إلى الله : بترك الدنيا ، والزهد في ملاذها ، وتهذيب الأخلاق ، وتطهير النفس بمخالفة هواها ، والمداومة على جهادها . فالنفس إذا تحلت بالإنابة دخلت في مقام القلب واتصفت بصفته ، لأن الإنابة من صفات القلب ، قال تعالى :  وَجاءَ بِقَلْبٍ مُنيبٍ (1) .
والمرتبة الثالثة : الأوبة ، وهي للنفس الملهمة ، وهذه مرتبة خواص الأولياء . والأوبة إلى الله من آثار الشوق إلى لقائه ، فالنفس إذا تحلت بالأوبة دخلت في مقام الروح . ومن أمارات الأواب المشتاق : أن يستبدل المخالطة بالعزلة ، ومنادمة الأخدان بالخلوة ، ويستوحش عن الخلق ويستأنس بالحق ، ويجاهد نفسه في الله حق جهاده ساعياً في قطع تعلقها عن الكونين .
والمرتبة الرابعة : وهي للنفس المطمئنة ، وهذه مرتبة الأنبياء وأخص الأولياء »(2) .

 الهوامش : ـ
(1) - سورة ق : 33 .
(2) - الشيخ إسماعيل حقي البروسوي – تفسير روح البيان – ج 1 ص 138
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: توفيق السعد      البلد: القاهره       التاريخ: 28-04-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على اكرم خلق الله سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.

اللهم اجعلنا بالصلاة على حبيبك وشقيق نورك وانيس محبتك نور الوجودسيدنا محمدوعلى اله الطيبين الاطهار وصحابته الاخيار من التائبين المنيبين الاوابين برحمة هديك يا ارحم الراحمين..واتنا اللهم في الدنيا حسنة وفي الاخره حسنه وقنا عذاب النار,, وصلى الله تعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما

الاسم: مُصطَفىَ نَعمة      البلد: ألعَراق /تَكية ديالىَ ألرئيسية       التاريخ: 29-04-2009
بِسمِ أللهِ ألرَّحمنِ ألرَّحيمِ
ألَّلهُمَّ صَلِّ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ٱلوَصـفِ وَٱلوَحْيِ وَٱلرِّسَالَةِ وَٱلحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحــبِهِ وَسَلِّمْ تَسليماً
التوبة في اصطلاح الكسنـزان
هي الرجوع إلى الله تعالى ، فهي تعني أخذ ألبَيعةَ ، لأن أخذ ألبَيعةَ يربط بنور حضرة ألرسول سَيدنا مُحَمَّد(صلىَ أللهُ تَعالى عليهِ وَسلم) وهذا ألارتباط هو حَقيقة ألرجوع إلى ألله تَعالى فهو حقيقة ألتوبة.يقول ألإمام جعفر الصادق عليه السلام : حقيقة التوبة
هي الرجوع من طريق البعد إلى طريق القرب » قالَ الله تعالى :(ثُمَّ تابَ عَلَيْهِمْ لِيَتوبوا ) نَسئل أللهِ ألعَظِيم أن يتوبهَ علينا ويهدينا ألى صراط ألمُستقيم بِحق مشايخنا ألكاملين (قدس ألله أسرارهم أجمعين ) وَأخر دَعوانا أن ألحمدُ لله ربِ ألعالمين وصَلِّ أللهِ سبحانهُ وتعالىَ عَلى سَيِّدِنَا مُحَمَّدٍ ٱلوَصـفِ وَٱلوَحْيِ وَٱلرِّسَالَةِ وَٱلحِكْمَةِ وَعَلى آلِهِ وَصَحــبِهِ وَسَلِّمْ تَسليما . الهوامش:موسوعة ألكَسنـزان فيما أصطلح عليه أهل ألتصوف وألعرفان .

الاسم: أبوشاكر      البلد: المدينة المنورة       التاريخ: 02-05-2009
اللهم أجعلنامن التوابين وأجعلنا من المتطهرين وأحشرنا مع سيدنا محمدوآله وصحبه ومن تبعه إلى يوم الدين آمين آمين آمين


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة