الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
وفي دوحة النور أفناه

سلام حازم
الصوفي الصوفي من اعتبر وتدبر ، فآمن بالقرآن ، واستمع إلى صوت الوجدان ، رجا الوعد وخاف الوعيد ، وأيقن بأن الله أقرب إليه من حبل الوريد ، وهو الفعال لما يريد ، فهفا قلبه للحق مريد ، ورغبت نفسه عن ضلالات الماضي البعيد ، زمن الأجيال الغابرة والأمم الجاهلة ، تلك التي شيدت أمجادها على الظلم والطغيان ، واستعباد الإنسان لأخيه الإنسان ، فكذبت الحجة والبرهان ، وأطاعت هوى النفوس ، واتبعت خطوات الشيطان ..
الصوفي من قارن بعين الاعتبار بين الأزمان ، وفتح باب ذاته لنور الإيمان ، ليتلقى نفحة من الرحيم الرحمن ، فكان أن سمع صوت الحقيقة يدور في فلك الأزمان على لسان سيد الأكوان صلى الله تعالى عليه وسلم : ( الدين المعاملة ) ، فتجرد من أفكاره ، وتبرأ من حوله وأنصاره ، واعتبر بمن ألقي في التابوت ، فحملته أمواج الحكمة إلى دار الطاغوت ، ونجا من الموت بقدر الحي الذي لا يموت ، فأعيد إلى صدر أمه  ، لينقذ برسالته قومه .
واعتبر بمن التقمه الحوت ، حتى عاد بتوبته إلى رياض المنزه عن الأوصاف والنعوت ، فنُبذ في العراء وهو مليم ، بقدر الرحمن الرحيم ( ولله في خلقه شؤون ) . فسبحان الذي وسعت رحمته العالمين ، وسنّ سنة إيجاد المنقذين ، ( ويضْربُ الله الأمثالَ للناّسِ لعلَّهم يتذكَّرون ) . إبراهيم آية 25
فأعلنها في ذاته صيحة مدوية ، أن لا نجاة لي ولا ملجأ من التيه والضلال ، إلا بوصال الحبيب المتعال ، فطار قلبه نحو منال الكمال باحثاً عن الهادي المتصف بحلة الكمال ، ذلك الذي ورث الروح المحمدي ، به يقترن نور الهدى بالمهتدي ، طلباً لزكاة أحواله واقتران أقواله  بأفعاله ، وليتنور قلبه بنور الديان ، فينجو من الدنيا والنفس والهوى والشيطان ..
بصدقه التقى الوارث وبايعه ، وباللمسة الروحية أيده ، فاستلم المنهج والأوراد ، واستبشر بالنور والإمداد ، وكذا بجلاء القلب والجوارح والفؤاد ، فسلك الطريق رغم وحشته لقلة سالكيه ، وكثرة أعداءه ومكذبيه . فواظب على ذكر الرب ، وامتلأ قلبه بالرحمة والحب ، يتفكر في ربه ، وقلبه راغب عن غيره ،  فقربه الحق سبحانه واجتباه ، إلى دوحة النور وأفناه ، وسبحان الله مبدل الأحوال ، من حال إلى حال .

المصدر : - مشاركة من الكاتب .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: توفيق السعد      البلد: العراق       التاريخ: 01-04-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
والف صلاة واتما لتسليم على خاتم الانبياء والمرسلين سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.


يا ســـلام.... عشت ياسلام..
وسلم قلبك ولسانك وعقلك ياسلام...
ودائما وصلك.. ان شاء الله
فالتأتيك .. كل دواوين الشعر..
وفحول الشعراء السابقون واللاحقون..
ليرقوا الى حسيه وشاعريه..هذه النصوص وما تحويه من سمو ورفعه الكلمه الصادقه المفعمه بالحب .. كل هذا الحب .. وما ينطوي عليه من قدسيه ..
بوركت وزادك الله مما عنده .. محبة وقرب,
وصلى الله تعالى على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله ةصحيه وسلم تسليما.
وأتنا اللهم في الدنيا حسنه وفي الاخرة حسنه وقنا عذاب النار.


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة