الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
الانس

الأنسالأنس : هو سرور القلب بإشراق الفيض النوراني الكاشف لجمال الحبيب من غير استشعار رقيب الذي يغمر قلوب الواقفين على عتبة الحق ، وهذه الحالة توجب انتعاش المحب وفرحه بطيب عيشه وصفاء وقته ، فهو بما فيه من البهجة والطرب الروحاني يخيل له ان جميع الكائنات تشاركه في صفاء وقته وطيب حاله .
وقد انقسمت آراء المشايخ في علامات هذا الحال وثبوته على قسمين هما :
الأول : ذهبوا إلى وجود علاقة جدلية بين الأنس بالحق والأنس بالخلق ، حيث رأوا أنه بقدر ما يخلو القلب من الأنس بالناس ويستوحش منهم يدخل فيه الأنس بالله ، فهما ضدان يقسمان القلب يتجاوران ويتداخلان بشكل جدلي .
الثاني : ذهبوا إلى عدم وجود هذه العلاقة أصلاً ، فإن من ينال الأنس بالله لا يفقده أبداً في أي حال من الأحوال حيث يصبح متحققاً به في العزلة والملأ ، فلا يذهب أنسه بالله أُنسَهُ بالخلق لرؤيته جمال الله تعالى في كل شيء .
فآراء كلا القسمين صحيحة ولا تناقض بينها ؛ وذلك لأن كل رأي عبّر عن مرحلة من مراحل السلوك والتقرب إلى الله وفي كل مرحلة يأخذ الأنس أَحكاماً خاصة . وهي كما يأتي :
مرحلة الابتداء والسلوك : ويكون الأنس فيها متعلق بالأفعال والصفات الإلهية وليس الذات ، وهذا يستلزم الوحشة من الخلق . وفي هذه المرحلة قد يحول الإحساس بالأنس بتحول الأفعال والصفات ، وهذه المرحلة تدخل في الفرق الأول .
مرحلة الوصول والانتهاء : يكون الأنس فيها متعلق بالذات ، وهذا الأنس يثبت بثبوت الذات ، ولكنه في نفس الوقت مصحوب بالوحشة الكاملة مما سوى الله وهذا يحدث في مرحلة الجمع .
مرحلة التحقيق والكمال : يكون الأنس فيها متعلق بالله تعالى ذاتاً وصفاتاً وأفعالاً ، وصاحب هذا الأنس هو الذي يستوي عنده الخلوة والملأ ، والغربة والوطن ، فلا يجد وحشة مع محبوبه إذ يشاهده في جميع الكائنات فيرى الوجود كله مواضع آثاره ، ومعالم أخياره ، ومواقع أنواره ، ومعادن أسراره ، وهذه المرحلة تحدث في الفرق الثاني ، أي : الرجوع بالحق إلى الخلق .
ومن جهة أخرى يرى مشايخنا الكسنـزانية ( قدس الله أسرارهم ) : أن أنس المريد يكون بشيخه أولاً ؛ لأن (الأنس بأهل ولاية الله هو أنس بالله ) ، فإن تحقق أنسه بالشيخ كاملاً ( أي تحقق بمراحل الأنس الثلاثة ) انتقل هذا الأنس وتحول إلى حضرة الرسول الأعظم   وبعدها ينتقل إلى الأنس بالله تماماً كالفناء .

                                                                السيد الشيخ
                                                   محمد عبد الكريم الكسنزان الحسيني 
                                          رئيس الطريقة العلية القادرية الكسنزانية في العالم
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: جنان الدخيل      البلد: سوريا       التاريخ: 01-01-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما
اللهم اجعل انسنا وسرور قلوبنا بشيخنا الحاضر ونوره المحمدي الذي تنجلي به الحجب ويشرق به القلب
حضرة السيد الشيخ الغوث (محمد الكسنزان قدس الله سره)

الاسم: علي طلاع مهدي الكسنزاني      البلد: اليوسفيه       التاريخ: 13-02-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

أنت شيخي في كل مكان
أنت شيخي في كل زمان
أنت السلام والحب والحنان
أنت العربي الذي أحاط بالقوميات
ولغتك العربيةأحاطت باللغات
فلغات الإنس والجن لها لهجات
يا محيطا بالمرئيات والمخفيات
ونور الكسنزان قد شع منك على كل الجهات
ارجوك بحق من احببت اكثر
لا تنسيني نفسي إذا تملكني النسيان
ياشيخي محمد الكسنزان
وصلي اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة