الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
 

 
الشيخ داود الطائي
  مشرق شمس العرفان ، ومطلع أقمار الإيقان لغوامض الاسرار.
 
اسمه 
 داود بن نصير .
لقبه 
 الطائي .
كنيته 
 أبو سليمان .
مذهبه :
 المذهب الحنفي .
طريقته :
 الطريقة العلية .
معاصريه :
 صحب أبو حنيفة النعمان .
مسكنه :
 الكوفة .
حياته :
هو العالم الرباني ، أحد اعلام مشايخ الطريقة العلية ، وكان محباً لآل البيت ، وكان كثيراً ما يذكر مآثرهم وكراماتهم ويحث مريديه بالاقتداء بهم وكان له مجالس ذكر وعلم يرتادها الصلحاء والعلماء والطالبين لطريق الحق يستقون من بحار علومه الربانية ويستمعون إلى كلماته النورانية .
لقي معروفا الكرخي في أواخر عصره فوجده القادر على حمل أسرار الطريقة بالرغم من صغر سنه وحداثة اسلامه على يد الإمام علي الرضا ، المرشد العلوي في ذلك الزمان والذي بالرغم من سنه أيضاً إلا أنه كان حجة لا يضاهى  الاقناع ويهابه الكثير من علماء وقته ، ورث الأخلاق النبوية والأنوار المحمدية من آباءه واجداده .
كراماته :
ومن كراماته : قال : ماتت امرأة بجواري ولم يكن لها كبير طاعة فقيل لي ياداود : اطلع في قبرها ، فاطلت فرأيت فيه نوراً عظيماً وفرشاً وطيئة وسرراً عالية .
فقلت : بم استوجبت  هـذا . فنوديت ، استأنست بنا في سجدتها فأنسناها في وحدتها .  
وفي رواية كان الشيخ داود يأكل الخبز فمر عليه نصراني فأعطاه قطعة من الخبز فأتى إلى بيته وأكل الخبز وأجتمع مع زوجته فرزقه الله تعالى ووقع معروف الكرخي في رحم أمه . 
وفاته :
 انتقل في سنة 165  هـ وهو في سجوده  (1) .
    
 المصادر :
1- ابن الملقن – طبقات الأولياء – ص200 – 203 .
2- الشيخ ابي عبد الرحمن السلمي – طبقات الصوفية – ص 85 .
3- الشيخ يوسف النبهاني– جامع كرامات الأولياء – ج2 – ص6 .
4- مرتضى بن محمد آل نظمي البغدادي – تذكرة الأولياء –ص 199 – 201 .  

مواضيع ذات صلة :
سيدي داود الطائي
http://www.kasnazan.com/article.php?id=968 
 
http://www.kasnazan.com/article.php?id=945
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: ميس فخري      البلد: العراق       التاريخ: 22-10-2006
قال الخطيب في تاريخه: داود بن نصير أبو سليمان الطائي الكوفي، سمع عبدالملك بن عمير وحبيب بن أبي عمرة وسليمان الأعمش ومحمد بن عبدالرحمن بن أبي ليلى.

وروى عنه إسمعيل بن علية، ومصعب بن المقدام، وأبو نعيم الفضل بن دكين.

وكان داود ممن شغل نفسه بالعلم ودرس الفقه وغيره من العلوم ذم اختار بعد ذلك العزلة، وءاثر الانفراد والخلوة، ولزم العبادة، واجتهد فيها إلى آخر عمره.

قال أبو سليمان الداراني: ورث داود الطائي من أمه دارا فكان يتنقل في بيوت الدار كلما تخرب بيت من الدار انتقل منه إلى ءاخر ولم يعمره، حتى أتى على عامة بيوت الدار.

قال: وورث من أبيه دنانير فكان يتقوت بها حتى كُفِّنَ بآخرها.

وقال داود مرة: إن كنت لا أشرب إلا باردا ولا ءاكل إلا طيبا ولا ألبس إلا لينا فما أبقيت لآخرتي!؟

وقال: صم الدنيا، واجعل إفطارك الموت، وصاحب أهل التقوى ولا تدع الجماعة

الاسم: ياسر احمد      البلد: مصر       التاريخ: 21-09-2009
بارك الله فيكم وجعلكم سببا فى محبة النبى واله

الاسم: هشام عبد المجيد      البلد: بغداد       التاريخ: 17-12-2012
اني ومع كل الاسف ارى ان معظم الناس بمافيهم من رجال الدين يعتبرون علماء التصوف والسلوك هم خارجون عن الدين وخاصة آرائهم وغلوهم ولكنني اراهم اكثر تقربا الى الله جل وعلى وذلك لانعتاقهم عن الدنيا وعزلتهم تقربا الى الله جل وعلى وهذا ظاهر بدليل كراماتهم التي من الله وتحقيقها على يدي اوليائه من الصالحين وحيث انني احب ان اكون احدهم

الاسم: مصعب الحديدي      البلد: العراق الموصل الحدباء المحمية       التاريخ: 02-04-2013
جزاك الله يا شيخنا الفاضل خير الجزاء واشهد الله اني احبك في الله انا واخوانك نصر الدين وعماد ومحمد ولنا نحن صفحة على الفيس بوك تسمى رجال الدر وقد استفدنا جدا في دعم صفحتنا مما ننهل من علوم شخصك الكريم فحفظك الرحمن ذخراً لهذه الامه ونرجوا الله ان لا يحرمنا من فضائل وانوار شخصك الكريم وحفظك الله لطريقة واهلها


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة