الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
القرآن

مصطلح القرآن عند الكسنزانفي اللغة
« القرآن : كلام الله المنـزّل على رسولهصلى الله تعالى عليه و سلمالمكتوب في المصاحف »(1) .

في القرآن الكريم
وردت هذه اللفظة في القرآن الكريم ( 70 ) مرة ، منها في قوله تعالى : مَا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْقُرْآنَ لِتَشْقَى ( طه : 2 ) .

في الاصطلاح الصوفي
يقول الإمام علي بن أبى طالب كرم الله وجهه : « القرآن : هو آمرٌ زاجر ، وصامت ناطق . حجة الله على خلقه . أخذ عليهم ميثاقه . وارتهن عليه أنفسهم . أتم نوره ، وأكمل به دينه »(2) .
ويقول الشيخ أبو بكر الواسطي : « القرآن : هو ما قرن من الحروف فصار كلاما ، كَلَم القلوب أي جرحها وأثر عليها »(3) .
ويقول الشيخ عبد الكريم الجيلي : « القرآن : هو الأحدية »(4)

وأضاف الشيخ قائلاً : « ومعنى هذا الإنزال : أن الحقيقة الأحدية المتعالية في ذراها ظهرت بكمالها في جسده ، فـنـزلت عن أوجهها مع استحالة النـزول والعروج عليها . لكنه صلى الله تعالى عليه و سلملما تحقق جسده بجميع الحقائق الإلهية ، وكان مجلى الإسم الواحد بجسده ، كما أنه بهويته مجلى الأحدية وبذاته عين الذات : فلذلك قال صلى الله تعالى عليه و سلم : أنزل علي القرآن جملة واحدة(5) ، يعبر عن تحققه بجميع ذلك تحققا ذاتيا كليا جسمانيا ، وهذا هو المشار إليه بالقرآن الكريم ، لأنه أعطاه الجملة ، وهذا هو الكرم التام ، لأنه ما ادخر عنه شيئاً بل أفاض عليه الكل كرما إلهيا ذاتيا »(6) .

في اصطلاح الكسنـزان
 نقول :  القرآن هو أقوال الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم أي شريعته .
القرآن : هو منهج الطريقة .
[ مسألة كسنـزانية – 1 ] : في تفسير القرآن 
نقول : الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم فسر القرآن بأقواله وأفعاله .
[ مسألة كسنـزانية – 2 ] : في طرق أخذ القرآن 
نقول : الرسول صلى الله تعالى عليه و سلمأخذ القرآن بواسطة جبريل أو تلقائياً .
[ مسألة كسنـزانية – 3 ] : في حياة القرآن الكريم 
نقول : القرآن كائن حي بيننا ، حاضر وناظر وشاهد علينا .
[ من أقوال الكسنـزان ]
نقول : القرآن هو محمدصلى الله تعالى عليه و سلم، ومحمد صلى الله تعالى عليه و سلمهو القرآن ولا فرق بينهما .

الهوامش : (1) - المعجم العربي الأساسي – ص 975 .
(2) - الشيخ محمد عبده – نهج البلاغة – ج 2 ص 111 .
(3) - الشيخ أبو عبد الرحمن السلمي – حقائق التفسير – ص 1195 .
(4) - الشيخ عبد الكريم الجيلي – الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل – ج 1 ص 23 .
(5) - المستدرك على الصحيحين ج: 2 ص: 242 برقم  2878 .
(6) - الشيخ عبد الكريم الجيلي – الإنسان الكامل في معرفة الأواخر والأوائل – ج 1 ص 66 – 67 .

المصدر :- موسوعة الكسنزان فيما اصطلح عليه أهل التصوف والعرفان - ج18 - مادة ( ق ر أ ) .
لتحميل الموسوعة كاملة :- من هنا .
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: علي طلاع مهدي الكسنزاني      البلد: اليوسفيه       التاريخ: 14-02-2009
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما

القرآن :- يتألف من كلمتين هما{القر} وتعني الإعتراف وإذا قيل لشخص {قر} فيفهم عليه بالإعتراف
و{آن}وتعني حان
فتصبح النتيجة [الإعتراف حان]أو [حان الإعتراف]
[كنت كنزا مخفيا فأحببت أن أعرف فبي عرفوني]
[وبالحق أنزلناه وبالحق نزل]
وصلي اللهم على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة