الرئيسية     نداء الى العالم     مختارات مترجمة    الارشيف     اتصل بنا
الهيكل العلمي الرياضي لسور القرآن

الشيخ الدكتور نهرو الشيخ محمد عبد الكريم الكسنزان

قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً 
ان قراءة متأنية لسور القرآن الكريم والقيام بمسح علمي للآيات القرآنية ومحاولة تأويل ذلك بشكل موضوعي من خلال ربط المذكور بالاختصاصات العلمية المختلفة لنجد بان العقل البشري غير مؤهل وقادر بتاتا حتى عن تصور الحقائق الدامغة الواردة في بعض الآيات وان قسما من التأويلات مستقاة من مراجع أجنبية والقسم الآخر نتاج الكاتب خلال سنين عديدة من البحث والتقصي . ولغرض إيصال هذه الحقائق الى القارئ وجعلها مفهومة ارتائى الكاتب الى تبويـبها وحسب الاختصاصات العلمية بقصد التبسيط والتفهيم والله من وراء القصد.

المعجزة العددية(لرقم 19)
بسم الله الرحمن الرحيم وَأَحْصَى كُلَّ شَيْءٍ عَدَداً سورة الجن الايـــة (28) .
لقد ذكر هذا الرقم في سورة المدثر ، بسم الله الرحمن الرحيم وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ. لَا تُبْقِي وَلَا تَذَرُ. لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ. عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ سورة المدثر الاية (27-30) .
ان العدد (19) عبارة عن عدد الملائكة الموكلين بسقر أي نار الجحيم وفي الوقت نفسه فان هذا العدد يمثل الثابت الكوني وهذا دليل على ان خالق الكون وصفاته الكلامية هو واحد أي ان النظام العددي في الماديات والروحانيات متماثل ومطابق وفي حالة إسقاط هذا النظام العددي على مكونات الحياة الدنيا والآخرة يؤشر ما هو دليل آخر على ان القران الكريم من عند الله سبحانه وتعالى وان البشر بعيد جدا حتى في تلمس اقل التصورات عن هذه الحقائق كي تأخذ كل مرحلة فكرية من مضامين القرآن بقدر ما تستطيع وتستمر صور الإعجاز بتقادم العلم الى ما شاء الله عز و جل.
ان تكرار الرقم (19) قد يبدأ مع البدء بقراءة القران الكريم هذه الاية الأولى المتمثلة بالبسملة وتتكون من (19) حرفا وان عدد السور في القرآن الكريم هي مضاعفات هذا الرقم حيث ان عدد الســــور (114) وعبارة عن مركب (19×6) أما الـــعدد (6) فهو عبارة عن عدد الأيام التي خلق سبحانه وتعالى الأرض وان الأرض جزء من نظام كوني وبالتالي يمكن التعبير عن ذلك من خلال أنظمة رياضية ويكون الرقم (19) الرباط بين الأرض والكون وقد ورد ذلك في الاية الكريمة الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ الرَّحْمَنُ فَاسْأَلْ بِهِ خَبِيراً سورة الفرقان الاية (59). ان أول ما نزل من القرآن الكريم كان سورة العلق (285) أي مضاعفات 19= (19×15) وان أول نزول الوحي على الرسول محمد صلى الله تعالى عليه و سلم لم يكن إلا (19) كلمة . 
اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ. خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ. اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ. الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ. عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ سورة العلق (الاية 1-5) وان مجموع هذه الكلمات هو (76) أي (19×4) وان تكرار الرقم (19) في هذه السورة ولمرات ثلاث قد يكون حالات المادة الثلاث في الكون ابتداءا من البسملة وانتهاءا بالوحي المنـزل على الرسول r ويعبر عن منظومة حياتية شاملة من حيث التسلل الزمني لمرحلة الشباب والنضج والشيخوخة للانسان كما وان الــرقم (19) يمثل الإطار الزمني الشامل من حيث نشوء وفناء الحياة وهذا ينطبق ايضا على حياة النجوم لأنها تملك دورة كاملة من حيث مراحل متلاحقة من التقلص ألجذبي والتفاعل النووي الحراري حيث يبدأ التغير في درجة حرارة (10) درجة مئوية عند اتحاد أربع ذرات H2 لتكوين ذرة He وتستمر هذه التفاعلات مع ارتفاع درجة الحرارة مكونة عناصر الجدول الدوري كافة وكل ذلك يؤدي الى تمدد النجمة ثم تقلصها الى (1/20) من حجمها الأصلي . نلاحظ مرة أخرى ظهور رقم (7) كبداية تغيير و(1/20) كنهاية تغيير فان رقــــم (20) قريب من رقم (19) مقارنة بالنظام السداسي والسباعي . وذلك أسبابه .
ان الرقم (19) وتكرارها يعبر عن إرادة إلهية في خلق الماديات والروحانيات وبرهان على وحدانية الرب سبحانه وان كل ذلك من صنع الله عز و جل وخارج عن مقدور أي كائن حي عليه فان لهذا الرقم وتكراره مدلولات لفظية وتكوينية او الاثنين معا ان صح الاجتهاد في هذا المجال كما هو الحال في الاية الأولى (البسملة) وأول سورة وأخر سورة نزلت على الرسول صلى الله تعالى عليه و سلم ولابد ان يمثل هذا الرقم (19) دورة زمنية من حيث زمن تكوين وفناء كوكب الأرض وقد تكون الاية التالية :- بسم الله الرحمن الرحيم إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى سورة طه (الاية 15-19) . ان التعبير الحسابي لتكرار الرقم (19) الوارد في القرآن الكريم ابتداءا بالافتتاح وانتهاء بسورة الخاتمة ما هو إلا مسلسل للمكونات أي مفردات السور ويكون تنازليا مع زمن النـزول ابتداءا من خلق الكون الى زواله إضافة الى ان بداية مكونات الكون من حيث العناصر الكيمياوية لا يختلف على نهايته قد ذكر ذلك في الاية التالية حيث يقول : ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء وَهِيَ دُخَانٌ سورة فصلت آية (11) أي وجود سديم يدور ببطء ويقول قال:سَنُعِيدُهَا سِيرَتَهَا الْأُولَى. سورة طه الايـــة (12) ان الفرضيات الجيولوجية تعد اصل الكون عبارة عن غاز (H2) وما نطبق ذلك على الدخان (الغاز الضبابي = الدخان) المذكور في الاية أعلاه وبهذا فان مركب الرقم(19) يدل على تقويم زمني لنهاية العالم والكون وفناء الحياة وبالتالي عبارة عن تشكيلة من الحروف .    

المعجزة الحرفية
 ان مجموعة مكررات الحروف (ك، هـ،ي،ع،ص) التي تفتتح بها سورة مريم عبارة عن (768) أي (19×42) وان الرقم (42) يمثل متوالية عددية يساوي (6×7) أي تكرار الرقمين (7،6) المتعلقين بتكوين ونشوء الأرض وفي حالة الاستمرار في العمليات الحسابية والإحصائية والرجوع الى المصدر المرجعي الرقمي (7،6) ومسح السور كافة في القرآن الكريم نسبة الى عدد آياته فنحصل على متوالية عددية من (14، 15،13) أي ان حدودها ثلاثة وحدها الأول (13) والأساس (1) وقانون المجموع هو:-
وان الحدود الثلاثة تمثل ترابطا عضويا من حيث التسلسل الزمني حيث ان عدد الأســــاس (1) يشير الى وحدانية (الرب سبحانه) الذي نزل (القرآن) على الرسول (محمد) صلى الله تعالى عليه و سلم.
تتشابك الأحرف (هـ،ط،س،م) بطريقة فريدة ومذهلة في سورة مريم وطه والشعراء والنمل والقصص وبهذا يبلغ مجموع مكررات هذه الحروف (أ،ب،م) في سورة البقرة (و،ي،ل) عمران والعنكبوت والروم ولقمان والسجدة فتكون على التوالي كالآتي:-
9989 = 19×521 ، 5662 = 19×298 ، 1672= 19×88 ، 1254= 19× 81766 = 19×43 ، 570= 19× 30 .
أما مجموع مكررات (أ،ل،ر) في سورة يونس وهود والحجر وإبراهيم على التوالي كالآتي:-
2489=19×13 ، 2389=19× 131 ، 912=19× 48 ، 2375=19×93    
ان مكررات الحروف المذكورة أعلاه تشير الى وجود اسم مشترك أعظم بينهما والتمثل برقم (19) مجموعة من الحروف .
وتأسيسا واستنتاجا من ذلك فأن هيكلية السورة والآيات القرآنية تعكس نفسها في نظام رياضي او أنظمة رياضية تبدأ بنظام قد يكون أحاديا (SYSTEM-MONONARY) او ثنائيا او سداسيا او سباعيا ومن الجدير بالذكر ان آخر سورة نزلت في القرآن الكريم هي سورة النصر وتتركب ايضا مـــن (19) كلمة وعدد حروفها (76= 19×4) ان تكرار الرقم (19) ما هو إلا مؤشر زمني في تحديد النشوء والتكوين وبالتالي فناء النجوم والكون .

الهيكل العلمي الرياضي لسور القرآن الكريم (2)
المعجزة الفيزياوية
:
ن الاية الكريمة التالية والتي نزلت قبل (14) قرنا تؤكد حقيقة وجود الذرة المكونة من أجزاء أدق ومن خلال انشطارها حيث تولد طاقة هائلة حيث تولد طاقة هائلة َمَا يَعْزُبُ عَن رَّبِّكَ مِن مِّثْقَالِ ذَرَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ فِي السَّمَاء وَلاَ أَصْغَرَ مِن ذَلِكَ وَلا أَكْبَرَ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ . ســورة يونس الايــة (61).
ان معجزة الحقيقة تكمن في هذه الاية من خلال ذكر ما هو اصغر من الذرة وهذا ما تم برهانه في علم الفيزياء في مجال انشطار الذرة وبالتالي فتح المجال أمام موضوع علمي وتخصص جديد وفي مجال الفيزياء الحديثة وخاصة الإشعاعية .

المعجزات الجيولوجية والفلكية
لقد اكتشف العلماء بان الأرض بيضوية الشكل كنتيجة منطقية لحال التوازن بين المركزية التي تحاول ان تجعلها مسطحة والقوة الجاذبية التي تحاول ان تجعلها كروية بينما ورد ذلك في قوله : وَالْأَرْضَ بَعْدَ ذَلِكَ دَحَاهَا سورة النازعات آية (30) والدحية بيضة النعامة ودحاها بسطها للسكن .  
ان السماء لبواب وان الخروج من هذه الأبواب لابد له من الصعود بشكل مائل حيث اكتشف العلم حديثا بان هناك مناطق معينة من الغلاف الجوي يمكن النفاذ منها الى الفضاء ولا بد للمركبات ان تسير بشكل منحرف وإلا احترقت وان ذلك قد ورد قبل 14 قرنا في الاية الكريمة وَلَوْ فَتَحْنَا عَلَيْهِم بَاباً مِّنَ السَّمَاءِ فَظَلُّواْ فِيهِ يَعْرُجُونَ    

المصدر :كتاب عناقيد الرؤى - الشيخ الدكتور نهرو محمد عبد الكريم الكسنزان
الرجوع الى بداية الصفحة     نسخة للطباعة
الاسم: ابو جنيد      البلد: العراق       التاريخ: 24-08-2007
بسم الله الرحمن الرحيم( اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرساله والحكمه وعلى اله وصحبه وسلم تسليما) بارك الله بالسيد الشيخ الدكتور نهرو السيد الشيخ محمد الكسنزان الحسيني على هذا البحث الراقي والمعرفي. وفق الله الكسنزان لخدمه الاسلام والقران الكريم. اللهم امين بجاه سيد المرسلين طه الامين . واله الطيبين الطاهرين

الاسم: رياض احمد      البلد: العراق الموصل       التاريخ: 27-08-2007
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما .بارك الله فيكم على هذه المعلومات الجديدة عن ديننا وقراننا وادعوا من الله عز وجل ان يحفظكم من كل مكروه وان يلهمكم على طريق النجاة دوما انه هو السميع المجيب .

الاسم: عبد الله احمد سعيد      البلد: العراق الموصل       التاريخ: 27-08-2007
بسم الله الرحمن الرحيم .اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما.الله احفظ شيخنا واستاذنا ومرشدنا واحفظ لنا الشيخ نهرو وبارك اللهم له في عمره وعلمه واجعلنا ممن يحبونهم ويتبعونهم دوما يارب العالمين .

الاسم: إزدهار الشذر      البلد: العراق       التاريخ: 28-08-2007
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى اله وصحبه وسلم تسليما .
قال تعالى :" يرفع الله الذين امنوا منكم والذين اوتوا العلم درجات " (المجادلة 11).
وقال تعالى :"انما يخشى الله من عباده العلماء" (فاطر 28).
وقال رسول الله محمد(صلى الله تعالى عليه وسلم):"العالم أمين الله في الارض".
بارك الله بالشيخ الاستاذ الدكتور نهرو الشيخ محمد الكسنزان (قدس الله سره) على هذا البحث القيم الفريد الذي انار قلوبنا واثلج صدورنا وكان غذاء عقولنا.
والسلام والصلاة على سيدنا محمد (صلى الله تعالى عليه وسلم ) وعلى اله وصحبه اجمعين.

مريده كسنزانيه 27-08-2007


الاسم: ابراهيم جبريل ادم      البلد: السودان / الابيض       التاريخ: 02-09-2007
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
فضل الله كبير على امته بان جعل فيها حبرا كهذا , متعك الله به , ومتع بك امته.

الاسم: ابراهيم جبريل آدم      البلد: الأبيض / السودان       التاريخ: 03-09-2007
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات
اللهم صل على سيدنا محمد الوصف والوحي والرسالة والحكمة وعلى آله وصحبه وسلم تسليما.
فضل الله علي أمته كبير بأن جعل فيها حبرا كهذا ، متعك الله بعلمك ، ومتع بك الأمة ًًًًًٌٌُُُُ

الاسم: صلاح فرج الله على      البلد: مصر       التاريخ: 22-02-2008
بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم اجعل القرآن ربيع قلوبنا واهدنا الى الحق.
خالص تحياتى لأستاذن اوشيخنا وقدوتنا الدكتور نهرو وشيخناالشيخ محمد الكسنزان متعهما الله بكامل الصحة والعافية.

الاسم: ساره      البلد: الاردن       التاريخ: 25-10-2009
ما اوسع علم الله والحمدالله الذي هداني الى فتح هذا الملف ومعرفة علم الله

الاسم: رسول عادل ماهود العمشاني      البلد: العراق       التاريخ: 28-01-2013
سبحان الله هو يامن هو يالااله الا هو


أضف تعليقا
الاسم
البلد
البريد الالكتروني
التعليق
اكتب الارقام الظاهرة في الصورة